لماذا ضربت فاطمة عبد الرحيم داود حسين في المسرح؟

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

فاطمة عبد الرحيملم يتخيل أحد أن ينشب خلاف حاد بين النجمين داود حسين وفاطمة عبد الرحيم أثناء تقديم عروض مسرحيتهما “وبعدين” على مسرح كيفان مع عدد من النجوم أبرزهم طلعت زكريا.

 وعلى حسب كلام المقربين من النجمين بأن فاطمة هي من افتعلت شرارة الخلاف، بضربها غير المبرر لداود حسين، وتكرر هذا الأمر مرتين، مما ولد حالة انفجار لدى داود، ولم يتمالك نفسه وقام بشد رأسها بقوة، ولم يتخيل بأنها كانت تلبس باروكة مما جعلها في موقف محرج جدا أمام الجمهور، ولم يقف عند هذا الحد، فقد انسحبت إلى الكواليس وضبطت الباروكة مرة ثانية، وقامت بتكرار الفعلة مرة ثانية ومدت يدها على الفنان داود حسين، هنا حصلت مناقشة بينهما أمام الجمهور وبعدها قررت عدم المشاركة في العرض الذي حضره م. علي اليوحة، الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب .

ولا ننسى هنا أن نشير إلى أن الفنان داود حسين قد جاء على نفسه وعمل بروح الفن الأخوي وأن الخلافات لابد أن تطوى، حيث بادر إلى الاعتذار من فاطمة عبدالرحيم أمام الجمهور.

الجدير بالذكر أن المنتج والكاتب محمد الرشود يفكر جديا أن يقاضي فاطمة عبد الرحيم لما فعلته في المسرحية وعدم احترامها للنجوم.

 

اخترنا لك