Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

رسالة مهمة لمرضى السكري بنوعيه!

رسالة مهمة لمرضى السكري بنوعيه

محمد ناجي

يحتاج مريض السكري إلى معرفة بعض الحقائق الخاصة بهذا المرض حتى يستطيع التكيف والتعايش معه دون الوقوع في أي أضرار صحية غير متوقعة.

فعلى سبيل المثال كشفت إحدى الدراسات الأميركية الشاملة أن مريض السكري الذي يتناول أطعمة غنية بالدهون ولا تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات يحتاج في هذه الحالة إلى جرعات زائدة من الإنسولين كما أنه لا يستطيع التحكم في سكر الدم وهذا الأمر ينطبق بصفة خاصة على مرضى السكري من النوع الأول.

البيض بحدود

من جهة أخرى بحثت الدراسة حول العلاقة بين تناول مرضى السكري للبيض وإصابتهم بأمراض القلب والشرايين وحتى الوفاة فوجد القائمون على الدراسة أن تناول مريض السكري لست بيضات تقريباً في الأسبوع ليس له أي تأثير مرضي على هؤلاء.

أما عندما يزيد العدد عن ذلك فتزداد فرص إصابتهم بالأمراض المذكورة حيث يحتوي البيض على نسبة عالية من الدهون والكولسترول في الوقت الذي يخلو فيه من الكربوهيدرات.

الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة

لذلك فقد أوصت الدراسة بضرورة الاعتماد على الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة، كل ذلك مع مراقبة تناول الدهون. ولم تقتصر الدراسة على مجرد البحث في التغذية المفيدة فقد تطرقت إلى موضوعات أخرى ذات علاقة، فعلى سبيل المثال يجب أن يتجنب مريض السكري التعرض للجروح بأي طريقة ممكنة ونخص بالذكر هنا السيدات وأعمال البيديكير التي غالباً ما تجرح أقدامهن.

هنا الجروح لمريض السكري بمثابة دعوة مفتوحة للعدوى ما يؤدي إلى زيادة سكر الدم وهذا بالطبع يفاقم من خطورة المرض.

حذار من الأمراض والضغوط النفسية

ومن الحقائق الأخرى التي خلصت إليها الدراسة زيادة معدل سكر الدم مع التعرض للأمراض والضغوط النفسية ويرجع السبب في ذلك إلى أن الجسم عندما يصاب بأي حالة مرضية أو نفسية يقوم بإفراز بعض الهرمونات المقاومة لهذه الحالات الطارئة وهذه الهرمونات هي سبب زيادة سكر الدم.

وحتى الأشخاص المعافون من مرض السكري تزداد لديهم نسبة السكر في الدم أثناء الإصابة بالأمراض أو الضغوط لكن أجسام هؤلاء قادرة على إنتاج الإنسولين اللازم لمعادلة هذه الزيادة وعودتها إلى نسبتها الصحية.

أما مرضى السكري فيحتاجون إلى الأدوية للعودة إلى المعدل الطبيعي للسكر في الدم. وهناك عدة عوامل أقرتها الدراسة كأسباب لارتفاع سكر الدم مثل عدم كفاية الإنسولين أو عدم تناول الأدوية وكذلك الإكثار من تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالكربوهيدرات.

ضعف الحركة وقلة النشاط البدني

أيضاً ضعف الحركة وقلة النشاط البدني يُعدّان من العوامل الرئيسية إضافة إلى التعرض للأمراض والعدوى والعمليات الجراحية وكذلك الضغوط النفسية بنوعيها الإيجابي مثل الزواج والفرح والسلبي كموت عزيز على القلوب.

ولا بد أن نكون جميعاً على دراية بأعراض الإصابة بداء السكري مثل الشعور المتزايد بالعطش وانبعاث رائحة مثل الفواكه من الفم وكثرة التبول والإغماء أو القيء والشعور بألم في جميع أنحاء الجسم إضافة إلى تشوش الرؤية والإنهاك والضعف العام وزيادة التنفس وفي حالات متأخرة الغيبوبة وفقدان الوعي ويراعى مراجعة الطبيب في حالة المعاناة من هذه الأعراض بصورة ملحوظة.

اخترنا لك