Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

فيلم مشوق يروي قصة الحب بين أسطورة الكرة مارادونا ونادي نابولي

قصة الحب بين أسطورة الكرة مارادونا ونادي نابولي

شرعت قاعات العرض السينمائي الإيطالية، أبوابها أمام الجماهير لمشاهدة فيلم يتناول قصة الحب التي جمعت بين أسطورة لعبة كرة القدم الأرجنتيني ديغو مارادونا مع نادي نابولي الإيطالي، وينتظر أن يكون مفاجئة حقيقية لعشاق الساحرة المستديرة، حيث يحمل هذا الفيلم عنوان “مارادونا بولي”، ويسلط الضوء على التجربة الرياضية المدهشة لهذا النجم العالمي في عالم الرياضة، سواء تعلق الأمر بأدائه عبر ملاعب كرة القدم أو العلاقة القوية التي ربطته بمشجعيه، ويستمر عرض هذا الفيلم لمدة 10أيام كاملة.

تمكن النجم العالمي الأرجنتيني ديغو مارادونا من كتابة اسمه بالذهب في عالم كرة القدم، ويصنف ضمن أحسن اللاعبين في العالم على الإطلاق، وجاء ذلك بعد عدة عقود قضاها في ملاعب كرة القدم لاعباً ثم مدرباً، وجاءت هذه اللفتة المميزة لتثمين عطائه من خلال عمل فني، يتناول تجربة احترافه طيلة مساره الرياضي في نادي نابولي الإيطالي عام 1984، وكيف تمكن من خطف قلوب الجمهور الرياضي الإيطالي، وما جمعته به من ذكريات رائعة مازالت خالدة في الأذهان.

يمكن القول أن المخرج أليسو ماريا فيدريشي يقوم من خلال هذا الفيلم المشوق، بتكريم أسطورة كرة القدم الأرجنتينية مارادونا، الذي ساهم في فوز نادي نابولي العريق منذ ما لا يقل عن 30 سنة، وتمكن من احتلال مكانة خاصة في قلوب الإيطاليين خاصة مناصري نادي نابولي بل وصار يعتبر رمزاً حقيقياً.

يذكر أن مشاهد هذا الفيلم تنطلق من خلال قيام مارادونا بالتوقيع للانضمام إلى نادي نابولي بتاريخ 30 يونيو 1984، تاركاً وراءه النجاح المحقق في نادي برشلونة، حيث فاز معه بالدوري الإسباني عام 1983، وإلى جانب ظفره بكأس سوبر إسبانيا 1983، وتتناول قصة الفيلم الأداء الكروي ل”مارادونا” في ملعب سان باولو أمام 80 ألف متفرج، إلى جانب فرحة أجواء تتويجه مع نابولي بلقب الدوري الإيطالي الأول عام 1987، وفوزه الذي لا ينسى بكأس الاتحاد الأوروبي عام 1989 والتي تسمى اليوم بطولة الدوري الأوروبي.

اخترنا لك