Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

البدائل تصلح ما أفسدته البدانة

المكسرات

نتبع الكثير من الطرق والوسائل لأجل الحصول على حلم الرشاقة المفقود، وربما نعرض أنفسنا للجوع لوقت طويل على مدار اليوم بهدف خسارة بضع كيلوجرامات قليلة، ولكن هذا الحلم المتواضع يأبى أن يتحقق، وقد أصبح في حكم المؤكد الآن أن الجوع وسيلة فاشلة للغاية لا يمكنها المساعدة في خسارة وزن الجسم الزائد، لأجل ذلك ظهرت العديد من الطرق والحميات الأكثر احترافية والتي يحرص القائمون عليها على تجنب الوقوع في الجوع، اليوم سوف يكون بين أيدينا طريقة جديدة قلما نسمع عنها ألا وهي طريقة البدائل، باختصار بسيط تقوم فكرة هذه الطريقة على استبدال الأصناف غير الصحية والتي تؤدي إلى زيادة وزن الجسم بأنواع صحية أخرى من الطعام، لكن هذه الأنواع الجديدة التي يتم الاعتماد عليها تلاقي نفس درجة الإعجاب والتفضيل لدى معظنا، وبذلك نتغلب على مشكلة التكاسل والنفور من اتباع الحميات الغذائية كما نبتعد عن مشكلة الحرمان بدرجة كبيرة، الأمر كله يتمثل في الإقلاع عن عادات غذائية غير صحية لكن مع استبدالها بعادات أخرى تحقق هدف الرشاقة الذي نسعى اليه جميعا، فما هي هذه الطريقة؟ وما معالمها؟ اليك التفاصيل:

طريقة آمنة لتحقيق رشاقتك

كما قلنا فالأمر عبارة عن استبدال العادات الخاطئة والتي كانت سببا في زيادة وزن الجسم بمجموعة أخرى من العادات اليومية التي تصلح ما أفسدته البدانة، اليك مجموعة من البدائل الصحية..

1 – ابدئي يومك بالبيض بدلا من الفطائر:

معظمنا معتاد على أن يبدأ يومه بتناول الفطائر والكعك وحلوى الإفطار التي تصاحب كوب الشاي أو فنجان القهوة ونحن نعلم جميعا أن هذه المخبوزات على اختلاف أنواعها تأتي محملة بالدهون المشبعة، وكذلك السكر وربما الملح والزيوت وهذه الأطعمة كانت من ضمن الأسباب الرئيسية لتخزين الدهون وترسبها داخل أجسامنا وساعدت بقدر كبير على زيادة وزن الجسم وإعاقة قدرته على حرق الطعام، إن أفضل بديل صحي لهذه الأطعمة هو البيض، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من البروتين، تلك النسبة التي تعمل على تحفيز عملية حرق الطعام بشدة وتجعل الجسم في حالة استعداد قصوى لحرق الطعام ابتداء من فترة الصباح وعلى مدار اليوم.

2 – استبدلي نكهات القهوة بفنجان من القهوة السادة:

بدلا من إضافة مبيض القهوة وكذلك اللاتيه إلى فنجانك في الصباح ننصحك باحتساء فنجان القهوة الذي يخلو من أي إضافات ولكن يمكنك إضافة القليل من السكر فقط، مجرد إضافة ملعقة صغيرة من اللاتيه يعني استهلاكك لما يقارب من 200 سعر حراري زائد، أما تناول القهوة بدون هذه الإضافات فهو البديل الناجح، حيث إن القهوة لا تحتوي تقريبا على أي سعرات حرارية ويعمل الكافيين على تسهيل عملية حرق الطعام ويزيد من نشاط الجسم ويعمل على انتاة الطاقة وفي النهاية يؤدي كل ذلك إلى صهر الدهون والتخلص منها

3 – المكسرات بديلا عن الشيبسي

في كثير من الأحيان تهفو النفس إلى تناول شيء خفيف وفي الغالب نفكر في كيس من الشيبسي أو قطعة من الحلوى أو الشيكولاتة، ولا يخفى على أحد أن هذه الأصناف من الأطعمة تحتوي على عدد لا نهائي من السعرات الحرارية، كل ذلك إضافة إلى كمية الملح أو السكر وكذلك الزيت والنشويات وأيضا المواد الحافظة والمنكهات والألوان الصناعية، هذه المكونات تعد بمثابة المصيبة الصحية التي شوهت أجسامنا وساهمت في زيادة وزنها وما ترتب على ذلك من كوارث صحية وأمراض لا حصر لها، نحن هنا نقدم لك البديل الصحي الأسهل على الإطلاق ونقصد به المكسرات، فسوف تعمل على سد الجوع لديك إلى أن يحين موعد تناول الطعام، كما أنها غنية بالمعادن والعناصر الغذائية مثل البروتينات والدهون الصحية، وكذلك يصب في مصلحة رشاقة الجسم ومظهره الجيد ويعيق تكوين الخلايا الدهنية، ومن السهل عليك حمل مجموعة متنوعة من المكسرات بحقيبة يدك .

4 – الخضراوات أولا بديلا عن الطبق الرئيسي

من العادات الشائعة بيننا جميعا تناول السلطات والخضراوات مع طعام الطبق الرئيسي في نفس الوقت، مارأيك لو قمنا بتغيير هذه العادة؟ نقصد هنا تناول السلطة والخضراوات أولا وبعد الانتهاء منها نقوم بتناول طبق الطعام الرئيسي، هناك العديد من الفوائد التي يمكن تحصيلها من خلال استبدال هذه العادة، أولا يساهم طبق السلطة في تحقيق حالة من الشبع وبالتالي نضمن تناول القليل فقط من طعام الطبق الرئيسي سواء كان لحوما أم أسماك أو أي طعام آخر، والفائدة هنا عظيمة، فالخضراوات فقيرة جدا في عدد السعرات الحرارية ولكنها غنية للغاية بالعناصر الغذائية المفيدة، لا تحتوي الخضراوات في أطباق السلطة على أي نوع من الدهون المضرة ولا يمكن أن تتسبب في زيادة وزن الجسم على الإطلاق ولهذا السبب فإن غالبية الحميات الغذائية تركز على الخضراوات بصورة رئيسية، الخضراوات كذلك تأتي غنية بالألياف التي تساعد على هضم وحرق الطعام، في المرات القادمة احرصي ألا تكون البداية مع طبق الحساء أو الطعام الرئيسي ولكن احصلي على كفايتك من السلطة أولا وابتعدي عن المقبلات.

5 – اطهي الوجبات السريعة بدلا من الشراء:

جميعنا نشتهي أطعمة الوجبات السريعة والتي تكون مشبعة بالزيوت والدهون، الدراسات الحديثة تعتبر هذه الوجبات بمثابة رأس الحربة فيما يخص مشكلة البدانة والوزن الزائد، ودائما ما توجه اليها هذه الاتهامات وعندما نتحدث عن مشكلة السمنة، ففي الغالب تتم المقارنة بين العالم قبل وبعد ظهور الوجبات السريعة، حتى المطاعم التي تدعي تقديم وجبات سريعة صحية في الغالب تأتي هذه الأطعمة غنية بالسكر والدهون، يمكنك استبدال هذه الأطعمة بأخرى من عمل يديك ولكن لن تستخدمي الزيت في هذه الحالة، حيث إنه من المفيد صحيا خبز هذه الأصناف بالفرن مثل ناجتس الدجاج المقرمش والبطاطا المخبوزة بالفرن بديلا عن فرنش فرايز. إن اتباع هذه الطرق الصحية في الطهي يقلل من دخول الدهون والزيوت والسكر والملح إلى الجسم مما يعني وزنا أفضل ومظهرا جذابا لجسمكا.

6 – الفاكهة بديلا عن الحلوى

في نهاية كل وجبة غذائية نعتاد على تناول الحلوى بعد الطعام الرئيسي، اليوم نقدم لك اقتراحا قديم اربما تكونين قد سمعت عنه كثيرا ولكن نظرا لأهميته نعيد تذكيرك به من جديد فما رأيك مثلا بتناول الفاكهة بديلا عن الحلوى بعد الطعام؟

السكر الموجود بالفاكهة سوف يرضي نهمك في الحصول على مذاق حلو بعد الطعام، ولكنه لن يحقق لك أي أضرار صحية مثل الحلوى، لن تساهم الفواكه في الإضرار بصحة ومظهر أسنانك ولن تؤدي إلى تكوين خلايا دهنية بمناطق متفرقة من الجسم ولن تكون سببا في بدانتك وزيادة وزنك، بل على النقيض من ذلك حيث تحتوي الفواكه على العديد من العناصر الغذائية والكيماويات النباتية والفيتامينات والمعادن التي تعمل على تعزيز صحة الجسم وحمايته من الأمراض وفي نفس الوقت لا تسبب زيادة في وزنه، لا تحرمي نفسك من الطعام ولا تتعرضي للجوع لكن استبدلي طعامك وعاداتك غير الصحية بأخرى من العادات التي تحافظ على صحتك أولا ثم رشاقتك.

اخترنا لك