Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

دنيا سمير غانم: عانيت حتى أعامل شقيقتي إيمي بطريقة سيئة

دنيا سمير غانم

 

القاهرة- أحمد محمود

فنانة شاملة متعددة المواهب لها كاريزما وحضور عند الجمهور يفوق الكثير من النجمات ويجعلها قريبة من قلب جمهورها الذي ينتظر أعمالها بفارغ الصبر لأنه يعرف أنه سيضحك من قلبه وسيشاهد عملا مميزا لنجمة أكثر من موهوبة.. هي النجمة المصرية دنيا سمير غانم التي تربت في عائلة فنية كوميدية، ما جعلها وشقيقتها إيمي حالة خاصة من الكوميديا وحب الجمهور وكان لقاؤهما هذا العام في مسلسل نيللي وشيريهان مميزا للغاية حيث حقق المسلسل نجاحا كبيرا وكان من أفضل المسلسلات الكوميدية.. حول مسلسلها وعلاقتها بشقيقتها وردود الفعل حول العمل وحقيقة غضب نيللي وشيريهان منها يدور هذا الحوار..

قدمت عملا مختلفا هذا العام، فكيف جاءت ردود الأفعال حول مسلسلك نيللي وشيريهان؟

الحمد لله حقق المسلسل نجاحا كبيرا، وكان التفاعل على تويتر ومواقع التواصل غير عادي، وآراء الجمهور أسعدتني كثيرا، خاصة أنه من الأعمال الكوميدية القليلة هذا العام وارتبط به الجمهور بشكل كبير.

كنت في عداء مستمر طوال أحداث المسلسل مع شقيقتك إيمي، فكيف تمكنتما من تنفيذ ذلك؟

لم يكن الأمر سهلا على الإطلاق، لأني أحب شقيقتي جدا والعلاقة بيننا قوية، فهي علاقة من نوع خاص جدا، لذا مشاعر الكراهية التي ظهرت على الشاشة كنا نقابلها بكثير من الضحك والكوميديا في الكواليس، وظللنا فترة طويلة حتى اعتدنا على هذا التعامل، وبالفعل قمنا بإعادة العديد من المشاهد بسبب عدم اعتيادنا على ذلك، ولكن الكوميديا التي نشأت عن تلك المعاملة زادت من نجاح المسلسل لأن الجميع يعرف مدى الحب الذي يجمعنا.

لغز ميكي

واجهتم كثيرا من الاتهامات باستغلال اسم نيللي وشيريهان وتردد غضب النجمتين من هذا الأمر؟

لم يكن هناك أي استغلال لاسم النجمتين الكبيرتين، فالعمل في البداية كان اسمه لغز ميكي، ومع استمرار التصوير وجد المنتج والمخرج أن هذا الاسم أفضل، لأنه اسم شخصيات المسلسل، كما أننا جميعا نعشق نيللي وشيريهان، واسمهما ارتبط برمضان بشهر كبير وبالفوازير والعمل أساسا يعتبر فزورة، حيث ظلت البطلتان تحاولان حل لغز ميكي وإيجاد الكنز، كما أننا اخترنا هذا الاسم تفاؤلا بهاتين النجمتين المعشوقتين من جمهور الوطن العربي بأكمله إلى الآن، كما أنه لم يصلني أي كلام عن غضب نيللي أو شيريهان من استخدام اسميهما في العمل.

بمناسبة الحديث عن نيللي وشريهان هل تفتقدين وجودهما؟

أنا وكل جيلي تقريبا تربينا على فوازير نيللي وشيريهان، وكنا نقلد حركاتهما ونرقص على استعراضاتهما وأغنياتهما، فمهما غابوا سيبقون في ذاكرتنا، وهذا هو التاريخ الحقيقي للفنان، وأتمنى حينما أكبر أن يتذكر الناس أعمالي، وأكون بالفعل تركت بصمة مثل نيللي وشيريهان.

للمرة الأولى في تاريخ الدراما يتم عمل عرض خاص للمسلسل ودعوة الصحافة وتم عرض عدد من الحلقات، فما سبب هذه الفكرة؟

عنندما قرر صناع العمل إقامة مؤتمر صحفي للمسلسل ودعوة الصحفيين فكرنا في عرض الحلقة الأولى من العمل وعدد من مشاهد متفرقة، ليتمكنوا من فهم فكرة وتفاصيل المسلسل، كما قمنا بعرض الأغاني الخاصة به ايضا، وذلك ليتمكن الصحفيون من توجيه أسئلة قيمة، وهو ما حدث بالفعل حيث بنيت الأسئلة على ما تابعوه من مشاهد، والفكرة نالت استحسان كل الحاضرين، وكان لها رد فعل جيد، ورأيهم في المسلسل كان مفيدا جدا، وشجع الجمهور أيضا على متابعته.

جزء ثان

بعد النجاح الكبير الذي حققه المسلسل، هل سيتم تقديم جزء ثان منه؟

في الحقيقة لم نفكر في الأمر، ولم يعرض علينا، على الرغم من النجاح الذي حققه العمل، ولكننا لم نقرر بعد ما إذا كنا سنقدم جزءا ثانيا أم لا، وقد نجد فكرة مميزة لمسلسل جديد يتم تقديمه العام القادم، وسيكون عملا كوميديا أيضا، ولكن الأمر سابق لأوانه.

حرصت على لقاء جمهور الإذاعة، فما السبب في ذلك؟

قدمت مسلسل “مين معايا” مع الفنان أحمد حلمي وهو مسلسل اجتماعي كوميدي، كان يبث عبر العديد من الإذاعات، وهو من تأليف مجدي الكدش وإخراج علاء خلف، وجسدت فيه شخصية فتاة اسمها دعاء تجمعها مواقف كوميدية ومفارقات مع يوسف الذي يجسد شخصيته أحمد حلمي، والإذاعة لها جمهور كبير خاصة في رمضان، وردود الأفعال حول المسلسل كانت أكثر من رائعة.

ولكن جمهور الإذاعة ليس بحجم جمهور التليفزيون؟

بالعكس، فالإذاعة لها جمهور كبير جدا، فالكثيرون ينتظرون في سياراتهم لساعات طويلة، ومعظم السيدات يقمن بتشغيل الراديو أثناء إعداد وجبة الإفطار في رمضان، ويستمعون لمسلسلات الراديو، والدليل على أهمية تلك المسلسلات سعي الكثير من المنتجين للتعاقد مع كبار النجوم لتقديم أعمال إذاعية، حيث نجد مسلسلات إذاعية لمحمود عبدالعزيز وأحمد عز وغيرهم من كبار النجوم  وتحقق جميعها النجاح.

ما سر الكيمياء الموجودة بينك وبين أحمد حلمي؟

جمعنا من قبل فيلم”إكس لارج” وكان من أحب الأعمال إلى قلبي، وأنا في الأساس من معجبات حلمي، لأن له شخصيته الفنية المستقلة غير أي فنان فاختلافه سر تميزه، وأنا سعيدة جدا بالمسلسل الإذاعي الذي قدمته معه هذا العام.

الموسم الدرامي

ما الأعمال التي حرصت على متابعتها خلال شهر رمضان؟

للأسف لم أتمكن من متابعة أي أعمال خلال شهر رمضان، نظرا لانشغالي بتصوير أحداث المسلسل التي استمرت معظم الشهر، ولكن هناك العديد من الأعمال المميزة التي سأحرص على مشاهدتها في العرض الثاني مثل جراند أوتيل وأفراح القبة، وأعمال النجوم الكبار محمود عبدالعزيز ويحيى الفخراني وعادل إمام ويسرا، فالموسم الدرامي هذا العام كان قويا للغاية وكان هذا لصالح المشاهد.

ألم تشعري بالقلق من المنافسة وسط هذا الكم من النجوم؟

هذه المنافسة كانت ممتعة للغاية، وتأتي في مجملها لصالح الجمهور، كما أن النجاح وسط هذه المنافسة يكون له مذاق آخر، ومسلسل نيللي وشيريهان هو عمل كوميدي، والأعمال الكوميدية كانت قليلة هذا العام، وكان هناك تنوع كبير في المسلسلات الدرامية والموضوعات المطروحة هذا العام بين الرومانسية والأكشن والنفسي والكوميدي، وأتمنى أن يظل هناك هذا التنوع.

فيلم”هيبتا”

قدمتِ مؤخرا أغنية”حكاية واحدة” ضمن دعاية فيلم”هيبتا” ماذا تمثل لك هذه الأغنية؟

الأغنية وصلت للجمهور ولمست إحساسهم، فالفيلم بأكمله حالة خاصة من الرومانسية، وعندما قرأته لمس إحساسي جدا، وغنيت بمشاعر صادقة، ما زاد من نجاح الأغنية، وتلقيت حولها الكثير من ردود الأفعال الإيجابية، سواء من جمهوري أو من زملائي بالوسط الفني.

هل هناك مشاريع سينمائية جديدة؟

إن شاء الله هناك نصان للسينما، لكني لم أبدِ رأيي فيهما حتى الآن.

وسط انشغالاتك هذه هل تشعرين بالتقصير تجاه زوجك وابنتك؟

الحمد لله ربنا رزقني بزوج متفهم جدا لطبيعة عملي وانشغالاتي، ويقدر المجهود الذي أقوم به جدا، لذا أحاول تعويضه هو وابنتي بالتواجد معهم أكبر وقت ممكن بعد الانتهاء من التصوير.

وما الكلمة التي تودين توجيهها لأسرتك؟

والدي الفنان سمير غانم ووالدتي الفنانة دلال عبدالعزيز وشقيقتي إيمي هم كل حياتي وسر سعادتي وتألقي ونجاحي، ودائما يدعمونني ويقفون إلى جواري، والحمد لله أننا عائلة متماسكة وعلاقتنا طيبة وقوية، وينضم لها في دعمي ومساندتي زوجي الإعلامي رامي رضوان، وأتمنى أن يظل الحب يجمع بيننا، ونربي ابنتنا على الدين والحب والأخلاق.

اخترنا لك