Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

“في الا لا لاند” متهم بسرقة الفكرة الطبق الأصل لمسلسل Lost

 الا لا لاند

بدأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي بوضع مسلسلات رمضان تحت المجهر وتناولها بالنقد والتحليل وأول الغيث اتهام نشطاء المواقع الاجتماعية القائمين على المسلسل الرمضاني الجديد “في الا لا لاند”، الذي تقوم ببطولته النجمة الشابة دنيا سمير غانم.. بالسرقة.

فبعد عرض حلقاته الأولى، قام العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالتحرك، حيث أكدوا بقناعة كبيرة أن فكرة المسلسل مسروقة من عمل فني أجنبي شهير وناجح وهو المسلسل الأجنبي الذي يحمل عنوان “Lost”.

بدا المسلسل الرمضاني الجديد “في الا لا لاند” مشوقاً في حلقتيه الأولى والثانية، لكن العديد من نشطاء التواصل الاجتماعي استشاطوا غضباً، وخرجوا عن صمتهم حيث اتهموا الفنانة المصرية دنيا سمير غانم بسرقة فكرة مسلسلها من مسلسل أجنبي حقق شهرة كبيرة وتسنى لهم مشاهدته في السابق.

بل ذهب هؤلاء النشطاء إلى الجزم بأن فكرة المسلسل تم استنساخها بشكل دقيق وطبق الأصل عن المسلسل الأجنبي “Lost”، على اعتبار أن الفكرة الجوهرية للمسلسل تسلط الضوء على مجموعة من المسافرين يحلقون نحو الصين، لكنهم تفاجئوا بحدوث عطل في محرك الطائرة، أجبر قائد الطائرة تغيير وجهته نحو جزيرة نائية تتواجد بتايلاندا، وبالتالي يضطر الركاب الذين كانوا على متنها إلى النزول.

يشارك في بطولة هذا العمل الفني الذي لا يخلوا من المواقف الكوميدية والمشاهد المضحكة، كل من الفنانة دنيا سمير غانم ووالدها سمير غانم، إلى جانب كل من الممثلة شيماء سيف وحمدي الميرغني ومحمد سلام ومحمد ثروت، وتعود الفنانة الصاعدة هنا الزاهد هذه السنة من خلال هذا العمل، وجاء من تأليف مصطفى بكر وكريم يوسف وأخرجه أحمد الجندي.

هل يؤثر ذلك اللغط حول المسلسل على موقعه في السباق الرمضاني، الذي يبدو محموماً بالنظر إلى العدد الكبير من المسلسلات التي تحمل الكثير من الإبداع والتشويق؟

الأوسمة

اخترنا لك