د. أحمد الكندري استشاري جراحة المسالك البولية: السلس البولي مشكلة تصيب 50 % من النساء

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

أشرف الصدفي التقى  دكتور أحمد الكندري استشاري جراحة المسالك البولية والأستاذ بجامعة الكويت، في لقاء طبي بحت يهم كل قراء “اليقظة”…

بداية نود دكتور أن تحدثنا عن أبرز أسباب عقم الرجال في الكويت وأساليب التشخيص؟

– مشكلة عقم الرجال من المشكلات المنتشرة بشكل كبير في الكويت، وتتنوع بين النقص في أعداد ونشاط الحيوانات المنوية وضعف حركتها إلى الحالات الشديدة من انعدام الحيوانات المنوية في السائل المنوي، وإذا استقصينا حالات انسداد المجرى المنوي، فإن ضعف إنتاج الحيوانات المنوية بمختلف درجاته يعد الأكثر شيوعا. ومن أكثر أسباب نقص أعداد ونشاط الحيوانات المنوية دوالي الخصيتين وهي عبارة عن انتفاخ في أوردة الخصية يتسبب في 40 % من حالات العقم الأوّلي و80 % من حالات العقم الثانوي للرجال. وقد ثبت علميا ارتباط دوالي الخصيتين بعقم الرجال في نسبة هامة من الحالات، وتتفاوت درجات التأثر من الدوالي ما بين نقص في نشاط الحيوانات المنوية إلى نقص في العدد والنشاط حتى انعدام الحيوانات المنوية في بعض الحالات.

* ماذا عن العملية الميكروسكوبية لعلاج دوالي الخصية؟

– العملية الميكروسكوبية لدوالي الخصيتين من العمليات الأكثر دقة ونجاحا في العلاج، وهذا ما أثبتناه في أول دراسة من نوعها في العالم نشرت في مجلة المسالك البولية العالمية، وقد تبعت دراستنا تلك دراسات أخرى أكدت تفوق العملية الميكروسكوبية من حيث دقة ونجاح ربط الدوالي وقلة الاحتمالات السلبية التي تحصل بنسب أكثر، كما في عمليات الدوالي التقليدية أو في منظار البطن وحتى التدخل بالقسطرة.

 ما أهم أسباب العجز الجنسي عند الرجال؟

–      العجز الجنسي من المشكلات الصحية الشائعة ولها تبعات مهمة وكبيرة على الحالة النفسية والعلاقة الزوجية، لذا كان من الضروري تقييم الحالة بدقة من قبل الأخصائيين وإعطائها الاهتمام اللازم، وتكثر حالات الضعف الجنسي عند فئة الشباب من سن 25 إلى 40 في غياب الأمراض المزمنة كالسكر والضغط مثلا، غالبا بسبب مشكلة القلق النفسي من الفشل في الأداء الجنسي، وقد تحدث هذه المشكلة قبل ليلة الزفاف أو بعد الزواج بسنوات، ومن المعروف طبيا أن الشخص الطبيعي قد تمر عليه فترات قصيرة من الضعف الجنسي بسبب الإجهاد أو عدم الاستعداد النفسي للجماع، ولكن قد تستمر تلك الحالة وتصبح مرضية إذا تكرر التفكير والقلق فيها، ما يجعلها ضعفا مرضيا مزمنا. أما لدى من هم فوق الأربعين وبالأخص فئة الستين عاما وما فوقها فإن العوامل المرضية كالسكر وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين بسبب ارتفاع الكوليسترول من أهم أسباب العجز الجنسي، كما أن لبعض الأدوية مثل أدوية ضغط الدم والأدوية النفسية دور في التأثير على الانتصاب.. ويحدث في بعض الحالات أن ينقص هرمون الذكورة، ما قد يتسبب في التأثير السلبي على الرغبة الجنسية والانتصاب.

تقييم وقائي

ما أساليب علاج العجز الجنسي عند الرجال؟

ـ من المهم جدا أن يستمع الطبيب للمريض ليتفهم تفاصيل المشكلة الجنسية ومعرفة التاريخ المرضي والحالة النفسية والعلاقة الزوجية والظروف الأسرية والمعيشية؛ لأن كل تلك العوامل تؤثر في الأداء الجنسي، ونحن نقوم بالفحص السريري، بعدها تجرى بعض الفحوصات المهمة لتقييم الاحتمالات المرضية، وللاطمئنان على صحة الرجل العامة وكذلك تقييم البروستاتا كنوع من التقييم الوقائي وبالذات في من هم فوق الأربعين سنة. وبعد ذلك نناقش مع المريض اختيارات العلاج والتي تبدأ غالبا بالأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم، والتي ثبت فعاليتها، مع إعطاء التعليمات والمتابعات اللازمة، وعادة يستجيب مرضى العجز الجنسي النفسي بسهولة وسرعة بعد إيقاف الدواء. أما الحالات المصاحبة للأمراض المزمنة فغالبا تحتاج إلى أن يستمر المرضى على الدواء.

أما في حال عدم استجابة المريض للدواء بالفم فقد نلجأ لإعطاء الإبر الموضعية في العضو الذكري بعد تجريب الجرعة المناسبة والاطمئنان لقدرة المريض على أخذ العلاج.

وعندما تفشل الأدوية بأنواعها ويعاني المريض من ضعف جنسي شديد فإن عملية تركيب الجهاز التعويضي تعد الحل الأمثل والنتائج ممتازة في هذا ممتازة.

* هل لكم أن تحدثونا عن عمليات تركيب الجهاز التعويضي للعجز الجنسي؟

– تعد تلك العمليات علاجا ممتازا وفعالا لحالات الضعف الجنسي الشديد التي لم تستجب للأدوية وتعد آمنة وتعطي نسبة رضا للمرضى تفوق 93 %، ما يحقق السعادة الزوجية ويساهم في حل مشكلة نفسية واجتماعية مهمة.

وتوجد عدة أنواع من الأجهزة التعويضية؛ فمنها ما يكون صلبا ومنتصبا وقابلا للانثناء ويعد نوع السبكترا الجديد قفزة نوعية كبيرة في تطور الأجهزة التعويضية، كما توجد الأنواع القابلة للامتلاء والتفريغ والأقرب للوضع الطبيعي ومنها النوع الحديث “ل جي اكس” الذي يتميز باحتوائه على مادة من المضاد الحيوي تقاوم الالتهابات وتتميز المضخة بسهولة الضغط للامتلاء والتفريغ. ولا تؤثر الأجهزة التعويضية سلبا على الإحساس أو القذف.

ما علاج مرضى الاحتباس البولي؟

ـ الاحتباس البولي يأتي بسبب تضخم البروستاتا وهو السبب الأول لحدوث الاحتباس البولي عند المرضى فوق سن الستين، ومن المهم أن نعالج الالتهابات البولية إن وجدت كونها عاملا مساعدا للاحتباس البولي، وكذلك من المهم أن نعرف كمية البول المحتبس وهل الاحتباس مؤلم أو بدون ألم، ما يعطي فكرة عن كفاءة المثانة، ويحتاج المرضى لتقييم وظائف الكلى والاطمئنان على تحليل الدم ومؤشر أورام البروستاتا بعد الفحص السريري. ويحتاج المرضى أيضا إلى تقييم شامل ودقيق من قبل استشاري أمراض القلب والباطنية لتقييم حالة المريض لاحتمال التدخل الجراحي والإعداد له. وفي حالات الاحتباس المتكرر فإن عملية استئصال البروستاتا بالليزر تعد الحل الأمثل لعلاج تضخم البروستاتا الحميد.

منظار الكلية

* نشر خبر لكم عن إجراء عملية منظار لاستخراج حصوة من كلية وحيدة، فهل لكم أن تعطونا نبذة عن عمليات مناظير الكلية لاستخراج الحصوات؟

– عملية منظار الكلية من العمليات الدقيقة والمهمة والعلاج الأمثل الحصوات الكلية التي تزيد عن 2 سم، وذلك لكفاءة استخراجها للحصوات وقلة مضاعفاتها وأثرها على المريض، وهي تجرى بجرح واحد سنتيمتر من الظهر، ويمكث المريض بعدها 3 أيام في المستشفى، وتؤدي إلى نتائج ممتازة.

هل لكم أن تعطونا نبذة عن عمليات مناظير الحالب؟

–  عمليات مناظير الحالب من أهم الوسائل العلاجية في جراحة المسالك البولية وبخاصة في علاج الحصوات البولية. وتستخدم المناظير المتطورة بأنواعها المختلفة الصلبة والمرنة وتحت التخدير النصفي أو الكامل، ويمكن إجراؤها بعمليات اليوم الواحد. ويتم إدخال المنظار بكل سهولة ودقة من خلال المجرى البولي الخارجي وصولاً للحالب بعد وضع سلك إرشادي، ويتم التعامل مع الحصوات غالبا بجهاز الليزر الذي يعد الأفضل، كذلك يمكن تفتيت الحصوات بجهاز الهواء المضغوط، وعند تفتيت الحصوات إما أن يترك الفتات لينزل تلقائيا أو يتم استخراجه بأدوات خاصة مثل الملقط أو الشبك الخاص. وقد يحتاج المرضى في الكثير من الحالات “دعامة الحالب” التي قد تترك لأسبوع أو أكثر، وبالإمكان الاستغناء عن الدعامة إذا تم استخراج الحصوة كاملة ولم تحدث صعوبات، ما يسهل الأمر على المريض لاحقاً.

تكرار التبول عند النساء في منتصف العمر من الحالات الشائعة فما التشخيص؟ وما العلاج؟

–      تكرار التبول عند النساء في منتصف العمر من الحالات الشائعة، وبعد أخذ التاريخ المرضي والفحص السريري والتأكد من عدم وجود التهاب وعدم وجود مرض السكري، فإن أغلب تلك الحالات تكون ما نسميه بـ”تهيج المثانة” أو “المثانة العصبية”، وتعد الحالة حميدة ولكن مزعجة وقد تخف وتزيد مع الوقت، وبالأخص أثناء البرد وكذلك مع التوتر العصبي. ومن وسائل تشخيص هذه الحالة استخدام تخطيط المثانة، ومن المهم التأكد من عدم وجود صعوبة أثناء التبول مع التهيج لأن علاج هذه الحالة يختلف عن التهيج بدون صعوبة تبول. ومن أشهر أساليب العلاج لحالة التهيج الأدوية المهدئة للمثانة والتي قد تعطى لفترات قصيرة أو طويلة حسب كل حالة، أما في الحالات التي لا تستجيب للعلاج بالأدوية فإن استعمال مادة البوتوكس عن طريق المنظار وحقنها في المثانة من الأساليب الممتازة للحالات الشديدة. ومن الأساليب العلاجية وضع المنظم الكهربائي لأعصاب الحوض والذي يساعد في حل مشكلات التبول الشديدة.

مشكلة شائعة

بعض النساء في منتصف العمر يعانين من فقد التحكم في البول عند العطاس أو السعال أو حتى الضحك ما يسبب لهن حرجاً نفسيا واجتماعيا.. فما الأسباب؟ وما العلاج؟

– هذه المشكلة تحدث بسبب ضعف عضلات وأربطة الحوض نتيجة الحمل والولادات المتكررة، وتعد مشكلة شائعة ومزعجة، ويعاني منها الكثير من النساء، لكن بسبب الخجل أو عدم معرفة وسائل العلاج تتقبل النساء هذا الوضع وتتعايش معه على مضض، ونحن ننصح أي سيدة تعاني من هذه الحالة بعرض مشكلتها على استشاري جراحة المسالك البولية حتى يتم تقييمها ومن ثم علاجها بشكل فعال ومريح، حتى تتخلص من هذه المشكلة المزعجة التي يكون حلها سهلا في معظم الحالات. ومن الحلول الأكثر فعالية، وضع شريط من مادة صناعية حول مجرى البول بعملية جراحية بسيطة تجرى في أقل من نصف ساعة وتغادر بعدها المريضة المستشفى، وتتحسن غالبية الحالات فورا بعد الانتهاء من العملية.

هل لكم أن تعطونا فكرة عن عمليات منظار البطن واستخداماتها في جراحة المسالك البولية؟

–  جراحة المسالك البولية من أكثر فروع الجراحة استخداما للمناظير في جميع أجزاء الجهاز البولي، ومن تلك الاستخدامات المتميزة منظار البطن، والذي يتم عن طريق عمل فتحات (ثقوب) صغيرة في البطن وبعدها يتم نفخ البطن لعمل فراغ لإجراء العملية دون الحاجة للفتح الجراحي ما يجعلها أسهل للمريض وأقل مضاعفات. المرضى بعد عمليات مناظير البطن يستفيدون من سرعة الإفاقة وقلة الحاجة للمسكنات المخدرة، وقصر مدة المكث في المستشفى، وصغر الجرح الذي يعطي تفوقا جماليا على الجروح التقليدية الكبيرة. ومن أشهر العمليات التي يمكن إجراؤها بمنظار البطن إصلاح ضيق أعلى الحالب، واستئصال الكلية الحميدة والكلية المشتملة على الأورام الخبيثة بالكامل أو جزئيا، واستئصال البروستاتا الخبيثة أو الحميدة، إصلاح ضيق أسفل الحالب، وكذلك استكشاف البطن للخصية المعلقة وغيرها من الحالات.

يعاني بعض الرجال من مشكلة سرعة القذف، هل لكم أن تعطونا فكرة عن أساليب العلاج لمثل تلك الحالة؟

–  هذه من أكثر المشكلات الجنسية انتشاراً، وقد تصل نسبة انتشارها إلى نحو 50 % من الرجال، وتسبب هذه الحالة انزعاجا شديدا للرجل ولزوجته وقد تؤدي إلى حدوث المشكلات الزوجية وتعقيدها، ما قد ينتهي بالطلاق في بعض الأحيان بسبب فقدان الاندماج الجنسي بين الزوجين، وعليه فإن علاج تلك الحالة مهم جدا لاستمتاع الأزواج وتجنب المشكلات الاجتماعية. ومن أفضل الوسائل العلاجية استعمال المرهم الموضعي الذي يؤدي إلى تقليل الإحساس بالعضو الذكري، وفي المقابل فإن نتائج المرهم الموضعي ممتازة في أكثر الحالات. ومن الوسائل الأخرى بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج التوتر والاكتئاب وتؤدي لتأخير القذف إلا أنها مصحوبة ببعض الآثار الجانبية التي قد تكون مزعجة، ولكن ربما تكون الأنسب لمن يعاني من القلق أو الاكتئاب وسرعة القذف. وأخيرا فإن العلاج السلوكي قد يفيد لوحده أو بالإضافة للأساليب الأخرى وقد يساعد على التقليل من استخدام الأدوية.

* لدى بعض الأطفال مشكلة التبول اللاإرادي أثناء النوم.. هل لكم أن تعطونا فكرة عن طرق علاج هذه الحالة الشائعة؟

– مشكلة التبول اللاإرادي من المشكلات المزعجة للأطفال وأهليهم، هي تحتاج لعلاج حتى لا تسبب لهم مشكلة نفسية أو اجتماعية أو تعليمية خصوصا عندما يتأثر تحصيلهم العلمي بسبب الأثر النفسي للمشكلة. ومن المهم لعلاج تلك الحالة أن نعرف أن عامل الوراثة له دور مهم، والعلاج المنوع والشامل هو الأفضل لتلك الحالة ويشتمل على العلاج السلوكي مثل تقليل شرب السوائل قبل النوم بساعتين، التبول قبل النوم وأثنائه مرة واحدة إن أمكن وعدم توبيخ الطفل، مشاركته في إزالة ملابسه المتسخة بالبول صباحا، وتشجيعه على تحكمه في البول ومتابعته في ذلك. والعلاج الدوائي مفيد في الكثير من الحالات وهو يخفف المعاناة اليومية، ويكسب الوقت الذي هو جزء من العلاج. وأخيرا فإن العلاج بجهاز المنبه مفيد جدا في تعويد الطفل على الاستيقاظ عند نزول أول نقطة بول على وصلة الجهاز الموجودة مع الملابس الداخلية.

سلس البول

هل تحدثنا عن مرض سلس البول؟

سلس البول مصطلح عام يصف اضطرابا يحدث في القدرة على التبول (خروج البول من المثانة) فمن المفترض ألا يخرج البول إلا عندما يريد الشخص ذلك، لكن اضطرابات معينة قد تسبب تسربه أو خروجه لا إراديا وهنا يجب الاستعانة بالمشورة الطبية، والسلس البولي مشكلة تصيب نحو 50 % من النساء وثلث الرجال، وهي مشكلة مزعجة ومؤرقة بسبب وضع الشخص المحرج خارج المنزل وفي المنزل أيضا، وأكدت الأبحاث العلمية أن السلس البولي لا يرتبط بالضرورة بالشيخوخة إلا أن حدوثه يرتفع عند كبار السن لأسباب معينة، وتختلف مسبباته في النساء عما في الرجال، والتقديرات تشير إلى إصابة أكثر من نصف نساء العالم إلا أن إحصائياتنا العربية غير دقيقة نتيجة قلة بوح السيدات بالمشكلة، ويرجع ذلك إلى حرج المرأة العربية عموما، ما يجعلها تعاني في صمت، أما النسبة القليلة التي تفصح عن مرضها للطبيب فغالبا ما يرجع ذلك لتفاقم الحالة وأنها صارت غير محتملة ولها تأثيرات كبيرة على حياتها، بالإضافة إلى ما يرافق سلس البول من مشكلات صحية، حيث إن أخطر مضاعفاته تتعلق بما يترتب عليه من معاناة وأمراض نفسية ومشكلات اجتماعية، لذا ضرورة العلاج المبكر وعدم السكوت لكون 80 % من السلس البولي قابلة للشفاء.

ما أسباب مشكلة السلس البولي عند النساء؟

السلس البولي عند النساء مشكلة صحية واجتماعية ونفسية كبيرة تؤثر على نسبة كبيرة من النساء وبالذات في الفئات العمرية من 40-60 سنة، وترجع أسباب تلك المشكلة الشائعة للأمور التالية:

ـ السلس البولي المصاحب للمجهود ويتميز هذا النوع بفقد المرأة للبول بكميات متفاوتة بسبب ازدياد المجهود العضلي مثل السعال أو العطاس أو الضحك، وأحيانا عند القيام بالتمارين الرياضية، وعليه قد تحتاج المرأة لوضع الغيارات باستمرار لتجنب الحرج وعادة ما تسبب هذه الحالة انزعاجا نفسيا كبيرا، وقد تمنع المريضة من بعض الأمور كالسفر وبالأخص للعمرة أو الحج.

ـ السقوط المهبلي الذي قد يصاحبه أعراض ثقل وضغط في المنطقة السفلية، وعادة ما تحدث هذه الحالة بسبب ضعف عضلات الحوض وأربطته وذلك بسبب الحمل والولادات المتكررة.

ما أنواع سلس البول عند النساء؟

هناك نوعان من سلس البول الذي تعانيه النساء:

الأول: يرتبط بالمجهود الجسمي ويحدث عندما تقوم المرأة بالسعال أو العطاس أو أي مجهود جسدي بسبب ارتفاع الضغط فجأة على منطقة أسفل البطن فيتسلل البول لا إراديا بدرجات متفاوتة ويرجع سبب الحالة إلى ضعف عضلة التحكم والأنسجة التي تثبت مجرى البول وقد تصاحبها درجة من السقوط المهبلي، ما يسبب الضغط على المثانة وعادة ما يعود السبب إلى تكرار الحمل والولادة.

النوع الثاني: يسمى النوع القهري أو العصبي حيث تشعر المريضة بالحاجة المفاجأة للتبول ولا يمكنها الانتظار للوصول إلى دورة المياه لقضاء حاجتها ما يسبب تسلل البول لا إراديا، وعادة ما يرجع السبب هنا لهياج المثانة أو ما يسمى بالمثانة العصبية، وأحيانا قد تعاني المريضة من الحالتين معا بدرجات متفاوتة، والسلس البولي النذري أو المفاجئ تشكو فيه المرأة من تكرار التبول والإحساس المفاجئ للبول والذي قد يسبق وصول المرأة للحمام ما يصاحبه لفقد التحكم بالبول. وتحدث هذه الحالة أيضا في نسبة معتبرة من النساء في الفئة العمرية من 35 : 70    وتحدث بسبب تهيج المثانة أو ما يسمى بالمثانة العصبية. ويعد السبب لذلك مجهولا في الكثير من الحالات، ولكن الحالة عادة ما تكون حميدة ومزمنة، ويتم علاج تلك الحالة بالأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم وتفيد بنسبة 60 : 70 % من الحالات. أما الحالات الأشد والتي لم تستجب للأدوية بالفم فممكن علاج 70 : 80 % منها عن طريق حقن المثانة بمادة البوتوكس.

وأخيرا قد نلجأ في الحالات الشديدة لاستخدام المنظم الكهربائي لأعصاب المثانة والذي يفيد أيضا بنسبة 70 % من تلك الحالات الشديدة.

وبالنسبة للرجال؟

السلس البولي قد يكون مفاجأ في سن الشباب هذا غالبا لا يكون له سبب واضح وإن كان يعتقد أن تكرار الإصابة بالتهابات بولية له علاقة بذلك، أما في سن متقدم فغالبا ما ينتج عن ضعف عضلة صمام المثانة حيث تفقد القدرة على التحكم في البول أو الاحتفاظ به في المثانة، وقد تحدث حالة تهيج المثانة عند بعضهن ليعاني من صعوبة التبول بسبب عدم انبساط عضلة التحكم أثناء البول، وهي من الحالات المعروفة ومجهولة السبب أيضا، كما قد يكون السلس البولي من الآثار الجانبية لأمراض تهيج المثانة وتفقدها القدرة على التحكم؛ مثل وجود اضطراب في الأعصاب أو نتيجة مضاعفات مرض السكر أو التصلب العصبي المتعدد أو إصابة في العمود الفقري.

السمنة الزائدة

هل للسمنة دور في مرض سلس البول؟

أثبتت الأبحاث ارتفاع نسبة حدوث السلس البولي في حالات السمنة الزائدة؛ فالسمنة تسبب ارتخاء عضلات البطن وزيادة الضغط على المثانة وعضلات الحوض.

ما وسائل العلاج؟

غالبا تستخدم خطة علاجية تضم مجموعة من العلاجات لمساعدة المريض أو المريضة على تحسين قدراتهم في التحكم وتفريغ المثانة ومن طرق العلاج المتنوعة العلاج غير الجراحي ويتضمن:

ـ ممارسة تدريبات عضلات الحوض وهذا التدريب يكون مصمما لتقوية عضلات أرضية الحوض ويفيد المصابات بالسلس الجهادي وله تأثير مفيد جدا إن التزمت المريضة بتوجهات الطبيب.

ـ الإرجاع الحيوي أو جلسات العلاج الطبيعي ويستعان هنا بالمعدات التي تسجل إشارات كهربائية عندما يتم الضغط على عضلات معينة، وتساهم هذه في تقوية القدرة على التحكم بوظيفة المثانة وتأجيل التبول وفقا لجدول زمني محدد.

ـ الحمية الغذائية فلابد من تفادي أو تقليل الأغذية الحمضية والبهارات وكل ما يحتوي على الكافيين، ويتم تعديل الحمية الغذائية بحسب كل حالة والمشكلة التي تعانيها.

ـ العلاج الدوائي يساهم في تهدئة عضلة المثانة بنسبة 60 : 70 % من الحالات، لذا يعد من أهم أساليب علاج تهيج المثانة، وللوقت الحالي لا توجد أدوية فعالة تسهم في تقوية عضلة التحكم بحقن المنطقة موضعيا.

ـ العلاج الجراحي يمكن القيام بالكثير من الإجراءات باستخدام تقنيات المناظير الجراحية التي تتم من خلال فتحات صغيرة وتعد من عمليات اليوم الواحد ومن أنواعها:

أولا: حالات ضعف الأنسجة والعضلات:

1 – عملية تثبيت المجرى البولي باستخدام شريط من مادة صناعية تسمى برولين وهي عملية بسيطة تتم تحت تأثير تخدير نصفى أو كامل ونسبة التحسن والشفاء في هذه الحالة تفوق 80 % لحالات السلس البولي المصاحب للمجهود.

2 – حقن مادة داعمة في منطقة عنق المثانة وحول المجرى البولي تساهم في تحسن جيد في حالات ضعف عضلة التحكم.

3 – زرع جهاز قابض لعضلة التحكم ويتم ذلك فقط في الحالات الشديدة.

ثانيا: حالات تهيج المثانة:

 1 – حقن المثانة بمادة البوتوكس وفيها تحقن عدة مناطق في عضلة المثانة تحت تأثير التخدير وباستخدام المنظار.

2 – المنظم الكهربائي لأعصاب المثانة عبارة عن جهاز يرسل تيارا كهربائيا خفيفا للأعصاب للتحكم بالمثانة وبعضلات الحوض وهو مفيد لحالات السلس المفاجئ.

اخترنا لك