د. علي وهبة: التقنيات الجديدة أثبتت نجاحها في شدّ العيون وتجميلها

عندما تبدأ الجفون بالترهل مع مرور الزمن، بسبب السهر الطويل، واضطرابات النوم، والعمل الطويل hمام الشاشات الالكترونية، تصبح العيون مترهلة والنظرة متعبة.

الاختصاصي في الجراحة العامة والتجميلية الدكتور علي وهبة، صاحب مركز “أناكوندا” التجميلي، يتحدث عن التقنيات الطبية المستخدمة في الوقت الحاضر لشدّ العيون، فيقول:

” عند ترهل الجفون العليا، تصبح العيون متجهة نزولاً من طرفها الخارجي بسبب التقدم في السن، أو العمل المرهق على شاشات الكمبيوتر وقلة النوم والتعرّض المفرط للشمس من دون تطبيق كريم الوقاية. وفي مثل هذه الحال يتم العمل على قصّ واستئصال الجلد الزائد من الجفون، بعد تحديد كميته، وذلك من خلال جراحة شدّ الجفون Blepharoplasty، فتفتح العين وتصبح النظرة جميلة وشابّة.

والجراحة تُجرى في المستشفى تحت تأثير التخدير الموضعي، حيث تبقى المريضة واعية. وهي تحتاج بين 30-40 دقيقة بحسب مهارة وخبرة الطبيب.

علماً أنه يتم إستعمال خيطان تجميل دقيقة جداً للتقطيب لا تترك آثاراً واضحة أو ندوب على الجلد، لا سيما عند فتح العيون.

يمكن للمريضة مغادرة المستشفى بعد الإنتهاء من الجراحة. وبعد أسبوع من إزالة القطب، يمكن للمريضة أن تعود لممارسة حياتها الطبيعية كالمعتاد.

تقنيات لرفع الحاجبين

وحول عملية رفع الحاجبين، يشير الدكتور وهبة إلى أنها تتم بالطرق الآتية:

_ الأولى وتسمى Invasive، يتم خلالها إحداث شق داخل الشعر (2-1 سنتم من خط الشعر)، وتمرير خيط من تحت الجلد وصولاً إلى زاوية كل حاجب، ومن ثم يُشدُّ الخيط فيرتفع الحاجب.
وهذه الطريقة مضمونة النتائج مائة بالمائة، وتُحدث فارقاً كبيراً وفورياً في مظهر العيون. كما أنَّ النتيجة تدوم طويلاً.

_ الثانية وتسمى Non Invasive ، ويتم من خلالها أيضاً تمرير خيطين من خط الشعر إلى الحاجب، وبعد فترة سيطرأ تليفاً على الخيطان، ما يؤدي إلى رفع الحاجبين تلقائياً.

_ الثالثة وتسمى Clips ، ومعتمدة أيضاً من قبل أطباء التجميل، وتقضي باستعمال “ملاقط” Clips تثبّت داخل الشعر ومهمّتها التقاط الخيط الذي تمَّ تمريره تحت الجلد من أجل رفع الحاجبين.

نتائج رفع الحاجبين بالخيطان تدوم بين سنة ونصف إلى سنتين. لكن إذا كانت درجة ترهل الحاجبين كبيرة، يتم اللجوء إلى العمل الجراحي لإزالة الجلد الزائد من فوق زاوية كل حاجب، فيرتفع مباشرة.

اخترنا لك