Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

استنشاق غاز الولاعات خطر يهدد المراهقين

دكتور راشد السهل

انتشر في الآونة الأخيرة بين المراهقين استنشاق غاز البوتان، وهو غاز غير سام مخصص لتعبئة الولاعات،وكم يقول بروفسور علم النفس التربوي والاستشاري في العلاقات الزوجية وسلوك الأطفال والمراهقة دكتور راشد السهل، أن غاز الولاعات مشكلة صحية ونفسية كبيرة على المدمن على هذه المادة وعلى الأهل لما تسببه من حزن وقلق على إبنهم .

وقد ذكر د. السهل،أنه قام  مجموعة من الأهالي بالحضور لعيادته مؤخرا مصطحبين أبنائهم المراهقين مدمنين على استنشاق غاز الولاعات،وما لفت انتباهه أن المشكلة في فعل الأهل وليس في رد فعل المراهقين.

وأكد د. السهل، على أن استنشاق المواد الطيّارة المنبثقة من الولاعات يمارسه عدد كبير من المراهقين الصغار، وأن لجوء المراهقين لهذا السلوك دليل غياب دور الأهل.

ويظهر على تصرفات مراهق يدمن غاز البوتان عدة علامات، يذكر منها د.السهل، الميل للعزلة،تخيل أشياء لا وجود لها،تهيج واضطراب وسرعة الانفعال،تقلب المزاج بين حزن وانبساط.

أما عن أسباب إدمان مراهق على غاز البوتان، يقول د. السهل ” الخلافات الأسرية المستمرة ونقص الرقابة الأسرية،بالإضافة إلى رفقاء السوء،وسلوك إثبات الرجولة،والفضول والحاجة إلى جذب الانتباه،وأغلبها نتيجة بيت غير آمن.

استنشاق غاز الولاعات خطر يهدد المراهقين

لوقاية المراهق من غاز البوتان،ينصح د. السهل بزيادة التواصل مع المراهق وتكوين علاقة طيبة معه وإعطائه مساحة الحرية في التعبير عن رأيه،كما أن معرفة حاجات الإبن وإشباعها وطلب مشورته أمر ضروري.

ويعالج إدمان المراهق لغاز البوتان،بتجنب استخدام  العنف معه وبناء علاقة تفاهم وتحاور معه،وأخذه لمختص نفسي وقد يحتاج الأمر إلى عرضه على طبيب نفسي، وزيادة الرقابة عليه.

وحذر د. السهل الأهل من الاستهانة بأمر تناول أبنائهم لغاز البوتان لأن الإستمرار في تعاطيه يؤدي إلى إدمان المخدرات ومشاكل كثيرة بالجهاز العصبي.

يذكر أن غاز الولاعات البوتان، غاز خطر على الجهاز العصبي عند استنشاقه وينتقل للرئتين مباشرة رخيص وسهل الإدمان عليه وسريع الإشتعال.

اخترنا لك