Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تحليل ال DNA يفضح طبيبا أنجب 50 مرة من مريضاته

الطبيب الأميركي دونالد كلاين

أيمن الرفاعي

فكرة بسيطة دارت في ذهن فتاة أمريكية ولكنها كشفت عن كم هائل من الفساد الطبي والتدني الأخلاقي لطبيب لم يراع شرف المهنة.

الفتاة قررت البحث عن أبيها البيولوجي حيث أخبرتها الأم بأنها جاءت من نطفة أحد المتبرعين وهي طريقة شائعة في دول الغرب.

في هذه الحالة يقوم المتبرع بإيداع الحيوانات المنوية في أحد المراكز الصحية ثم تأتي المرأة التي ترغب في الإنجاب ويتم تخصيبها بهذه الحيوانات المنوية.

الفتاة قررت اجراء تحليل DNA لتتعرف على شخصية أبيها وكانت الصدمة أنها وجدت أن هناك 8 اخوة يشتركون معها في نفس البصمة الوراثية.

بالبحث وجد ان النطفة تعود للطبيب الأميركي دونالد كلاين والذي كان قد أجرى العملية لوالدتها في فترة الثمانينات. بتوجيه الاتهام اليه اعترف الطبيب أنه استخدم حيواناته المنوية 50 مرة لتخصيب نساء كن يأتين اليه رغبة في الإنجاب.

اعترف كلاين أن هذه الوقائع حدثت قبل توقفه عن العمل عام 1990 مما يعني أن أعمار أبنائه الأن تتراوح بين العشرينات والأربعينات.

مع إثارة الرأي العام الأمريكي اتصل بالطبيب عدد كبير من الأبناء الذين ثبت نسبهم اليه مطالبين بحصر ثروته أملا في أن يرثوه بصورة قانونية. من جانبه أعلن كلاين أنه لم يخطئ فجميع الحالات كانت ترغب في الحصول على نطفة أحد المتبرعين ومن جانبه اعتبر نفسه متبرعا لهذه الحالات ولا يرى فرقا في ذلك.

ابنه نفسه أكد لوسائل إعلامية أمريكية أن الأب كان قد اعترف له بأنه تبرع بحيواناته المنوية لعدد من المرضى في الماضي.

ربما يقبل المنطق هذا التبرير لكن احدى الفتيات التي شملها التحليل والذي اثبت أنها ابنة الطبيب اعتبرت أن ما فعله كلاين جريمة أخلاقية فقد كان يخبر مرضاه بشئ مخالف للحقيقة.

اخترنا لك