أخصائي طب التجميل د.فيلين مكرتشيان

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

د. فيلين مكرتشيان

أشرف الصدفي التقى أخصائي طب التجميل د.فيلين مكرتشيان ليحدثنا عن عمليات التجميل ما لها وما عليها.. فكونوا معنا لمعرفة المزيد في هذا الحوار الممتع.

*نتعرف على ضيفنا الكريم؟

اسمي فيلين مكرتشيان، طبيب ممارس للجراحة التجميلية من أرمينيا منذ نحو 20عاما، أجري عمليات جراحية تجميلية لمختلف أجزاء الجسم، وحضرت إلى الكويت مؤخرا لممارسة الطب التجميلي.

*ما هي الجراحة التجميلية؟

الجراحة التجميلية هي فرع من الجراحة يختص بالأساس بتحسين الصورة الخارجية لجسم الإنسان، والذي لا يؤثر فقط على الحالة الفيزيائية بل أيضا على الحالة النفسية للمريض، والجراحة التجميلية اليوم باتت تشكل عنصرا أساسيا في حياة المرأة والرجل؛ حيث تساعد على إزالة التشوهات في الجلد، التي قد تكون تراكمت بسبب العمر أو الحمل أو غيرها.

الأنواع والدواعي

*ما أنواع العمليات التي تقوم بها؟

عمليات لمختلف أجزاء الجسم منها الوجه، والرقبة، واليدين، والأرجل، والبطن، والخصر وبشكل عام أي منطقة يريد المريض التخلص من الدهون المتراكمة، وليس هذا فحسب بل هناك أيضا العمليات التجميلية التي تشمل تصحيح بعض التشوهات في الأنف مثلا أو الجفون.

* ما دواعي إجراء هذه العمليات؟ وهل أصبحت عمليات التجميل حاليا موضة أكثر منها ضرورة؟

مما لا شك فيه مع مرور الوقت وتزايد اهتمام الناس بالموضة؛ يلجأ الكثير إلى القيام بعمليات تجميلية فقط ليواكبوا التغييرات الحاصلة حولهم، وهم بالأساس قط لا يحتاجون للقيام بها، أما دواعي القيام بهذه الجراحات فتعتمد أساسا على الحالة الصحية للمريض، فإذا كانت المشكلة التي يعانيها تهدد صحته فيجب القيام بها فورا، وقد يكون الدافع أحيانا كما ذكرنا سابقا تشوهات معينة سواء في الجلد أو في الجسم، فنساعد المريض على التخلص منها بطرق تجميلية فنية.

ترهل الجلد

*ما أكثر العمليات شيوعا؟ ولماذا؟

أكثر العمليات شيوعاً هي العمليات التي تستهدف الدهون المتراكمة في منطقة الرقبة والمعدة، وترهل الجلد الذي يحدث بعد فقدان الجسم الوزن بكمية كبيرة، وبشكل عام للتخلص نهائيا من التكتلات الدهنية الزائدة في الجسم.

*ما أنواع الجراحات التي تلقى إقبالا أكثر من طرف النساء؟

النساء يفضلن العمليات التي تستهدف الأجزاء التي تكون مكشوفة أكثر من غيرها، كالوجه والرقبة على سبيل المثال، ولكن هذا لا يعني أنهن لا يهتممن ببقية أجزاء أجسامهن.. المرأة اليوم أصبحت تعي جيدا ما يناسبها ويناسب جسدها، ومن ذلك تحديد الشكل الذي تريد أن تظهر به، وعليه يتم تقرير أي نوع من العمليات يناسبها سواء كان في عمليات شفط الدهون أو الجراحة التجميلية.

*وبالنسبة للرجال؟

الرجال طبيعة جسمهم متشابهة تقريبا، فمعظمهم يعاني من مشكلة الدهون في منطقة البطن، وبالتالي العمليات التي تجرى على هذه المنطقة هي التي تلقى إقبالا، ولكن بعض الرجال يلقي اهتماما مبالغا بمظهره العام؛ لا سيما مع تقدم العمر، لذا فهو يلجأ إلى إجراء العمليات التجميلية للمحافظة على هذا الشكل وبالتالي الشعور بالرضا.

تحسين الصورة

*نسبة الجمال وتفاوت معايير تذوقه أمر معقد.. فما المعيار المتفق عليه؟

كما ذكرت سابقا، العمليات التجميلية تقوم بتحسين الصورة الخارجية للشخص، ولا يوجد معيار متفق عليه، فالطبيب الممارس يقوم بعمله بعد القيام بكل المشاورات اللازمة، ويتأكد من حصول المريض على النتائج المرجوة، وبالطبع تتفاوت معايير الجمال من شخص لآخر، ولكن بالنهاية الكل يريد الحصول على مظهر جميل يشعره بالرضا والسعادة، حين ينظر في المرآة ويرى النتيجة التي يفضلها في شكله.

*نسمع الكثير يندمون على إجراء العمليات التجميلية خاصة الأنف.. فما السبب؟

بالنسبة للأنف معظم الناس يقومون بها لأنها أصبحت موضة رائجة في الآونة الأخيرة؛ خاصة بعد قيام الكثير من المشاهير بعمليات الأنف، الندم قد يكون فقط في بعذ الحالات لكنها نادرا ما تحدث، وهذا الندم قد ينتج عن أن اختيار شكل الأنف لا يناسب الشكل العام للوجه؛ من هنا أنصح بإجراء هذا النوع من العمليات في حالات التشوه الخلقي فقط، وليس لركوب قطار الموضة فما يناسب أنف برتني سبيرز مثلا قد لا يناسب أي وجه آخر.

حالات طريفة

*هل حدث معك موقف لأحد المرضى بعد إجراء العملية التجميلية؟

هناك الكثير من الحالات الطريفة التي يواجهها الطبيب بعد العملية التجميلية، أتذكر حالة حيث أرادت المريضة خسارة كل دهون الزائدة في جسمها، ولكن كان من المستحيل القيام بذلك، وبعد التحدث معها وشرح الحالة لها، قمنا بالعملية ولم نحسن شكلها الخارجي فقط بل وأنقذنا صحتها، وهي ليومنا هذا تتصل كل عام تشكرنا على ما قمنا به، ويحب القول إنه عندما يقرر المرء إجراء عملية تجميل يخلق في ذهنه صورة معينة تناسب تطلعاته، ولكن في بعض الحالات لا يمكن إعطاؤه هذه الصورة مائة في المائة لوجود عوائق معينة؛ منها مثلا كمية الوزن الزائد وغيرها.

*ما أنسب الأعمار لإجراء العملية الجراحية؟

من سن  18فما فوق عمر الشباب هو الأفضل؛ لأن قابلية ترهل الجلد تكون منخفضة جدا.. بعد الحمل والولادة يبدأ الجلد بفقدان قابلية التمدد ويترهل، وقد لا يحصل المريض على النتيجة التي يريدها بالكامل.

*ما الدوافع التي تجعل الشخص يلجأ إلى العمليات التجميلية؟

في معظم الحالات تكون الحالة النفسية هي السبب، فالمريض قد لا يكون راضيا عن شكل جسمه ما يولد لديه شعورا بالنقص، واليوم مع تقدم الطب والعلم وقيام وسائل الإعلام بنشر أخبار الجراحة التجميلية زادت نسبة الذين يريدون القيام بها، وبعض الحالات التي نتعامل معها تكون راغبة في تغيير الشكل رغبة في التغيير فحسب، وقد لا تعاني من مشكلات في الجلد ولكن حبا بالتغيير، أو مثلا للتشبه بشخصية مشهورة ذات قوام متناسق.

رأي الطبيب

*بم تنصح المرضى قبل وبعد العملية؟

يجب أن يفهم المريض أن هذه العمليات تعيد إلى الجسم شكله ومنظره المتناسق وهي ليس طريقة لخسارة الوزن، أما بعد العملية فأنصح المريض باتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية، والمحافظة على صحته، كما أنصحه بأن يحدد جيدا المناطق التي يود تغييرها في جسمه، وطبعا هنا أعطى رأيي كطبيب متخصص وأنصح المريض بما يناسبه.

*ما معدل الوقت الذي يستغرق إجراء العملية الجراحية؟

تختلف المدة من منطقة لأخرى، فالعمليات البسيطة تستغرق 30 دقيقة، والمعقدة منها قد تمتد من 4 إلى 5 ساعات، فمثلا جراحات البطن من شفط الدهون وشد الترهلات لحالات معينة تستغرق وقتا طويلا مطلوبا لإعطاء النتيجة المرغوبة.

*بالنسبة لنتائج الجراحة.. هل هي مضمونة 100%؟ وما نسبة النجاح؟

الطب لا يحب التكلم بالنسب المئوية، فالطبيب يقوم بعمله على أكمل وجه، ونسب النجاح تتفاوت من مريض لآخر، فكما ذكرت مسبقا إن نجاح العملية يتوقف على وضع حالة الجلد، ففي عمر يافع تكون النتائج مضونة بشكل أكبر؛ كون أن الجلد لا يزال يافعا، ولكن مع تقدم العمر يزداد الجلد ترهلا، وهنا يكون التحدي في إعطاء الصورة التي يتمناها المريض.

نجاح العملية

*هل الطبيب ملزم بالنتيجة؟ وهل يتم التعاقد بعقد مكتوب يلتزم فيه الطبيب بالنتيجة التي وعد بها شفاهيا للشخص المعالج؟

نعم، هناك عقد يوقع عليه المريض قبل بدء العملية، والطبيب كما ذكرت يعطي أفضل ما لديه لضمان نجاح العملية.

*ما هي المتابعة الطبية للمعالج بعد التدخل الجراحي؟

الطبيب يتأكد من أن المريض سيعود إلى بيته وهو قد انتهى نهائيا من مشكلته، وحاصلا على النتيجة المرجوة، بالطبع ليس من اليوم الأول، فالنتيجة النهائية تظهر بعد 3-6 أشهر، ويظل الطبيب متابعا للحالة للتأكد من عدم حصول أي مضاعفات.

* هل النساء في الكويت يهتممن بالجراحات التجميلية؟

المرأة الكويتية تهتم بالجمال والموضة، وهي لديها عين جمالية ثاقبة وتعرف جيدا النواحي التي تريد أن تحسنها في شكلها.

*هل هناك مضاعفات أو مخاطر قد يتعرض لها من يجري عمليات التجميل؟

إذا تمت بالطريقة الصحيحة لا توجد أي مضاعفات أو مخاطر، فهذه العملية لا يقوم بها الطبيب إلا بعد التأكد من أنها لن تؤثر سلبا على صحة المريض، ومن الطبيعي جدا ظهور بعض الكدمات وتغير لون الجلد إلى الأزرق لكن ذلك طبيعي جدا، وطالما يلتزم المريض بتعليمات الطبيب بعد العملية فإنه سيكون على أتم ما يرام.

جنود الثلج

*ما أكثر حالة أثرت بك كطبيب؟

أي عملية يقوم بها الطبيب تترك أثرا على صحته، بالنسبة لي هناك حادثة لا أنساها وقد تركت أثرا كبيرا لدي، فقبل عدة سنوات مجموعة من الجنود علقوا في الثلج طوال أسبوع، وبعد إنقاذهم بإجراء عمليات جراحية لهم دامت لشهر كامل؛ استطعنا إنقاذ أيديهم وأرجلهم، وهم الآن يمارسون حياتهم بشكل طبيعي.

*هل المشاهير أكثر إقبالا على هذه العمليات؟

بالطبع، فالمشاهير هم سبب تقدم الجراحة التجميلية أساسا، فكل ما يقوم به المشاهير يقوم به عامة الناس.

*كم تدوم نتائج العملية؟

البعض يدوم الى الأبد، أما البعض الآخر فيدوم من 6 أشهر إلى سنة وتعاد له إن لزم الأمر، ويجب العلم بأن العملية التجميلية تحتاج إلى دعم معين من قبل المريض للحفاظ على النتائج لوقت طويل، مثل ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي معين ليضمن المحافظة على النتائج لوقت طويل.

*هل الطبيب هو الذي يحدد طبيعة العملية أم المريض؟

الطبيب يستمع إلى المريض ويقوم بالتوجيهات الضرورية، ولكن في طبيعة الحال القرار النهائي يعود الى الطبيب.

*ما الجراحة الأكثر شيوعا بين مرضاك؟

عمليات شفط الدهون من مناطق تحت الذقن والبطن والردفين والظهر.

*هل يمكن للطبيب رفض القيام بالعملية؟

بالطبع إذا ما كان على يقين من أن العملية غير مجدية، ولا تساعد على تحسين المظهر، أو إذا ما كان المريض يعاني أمراضا معينة لا تسمح بإجراء عملية التجميل، لكي لا تتعرض حياته للخطر.

*متى يجب عليه الرفض؟ وهل حدثت معك ولماذا رفضت؟

في حالة واحدة.. إذا اعتقد الطبيب أنها ستؤثر سلبا على صحة المريض. شخصيا لم أواجه أي حالة معينة في هذا الإطار.

أسعار مناسبة

*بخصوص الأثمنة وتكاليف العمليات يقال إنها باهظة؟

الأسعار عندنا مناسبة جدا وهي الأنسب باعتقادي، وإن زارنا مريض وهو بأمس الحاجة للمساعدة، فأنا متأكد من أننا نستطيع أخذ الإجراءات اللازمة، وتتفاوت الأسعار بين عملية وأخرى، وباعتقادي مناسبة بالنسبة للنتيجة المرضية التي سيحصل عليها المريض.

*هل يمكن استخدام مساحيق التجميل؟

يعتمد ذلك على المنطقة التي أجريت لها العملية، وأي جلسات علاجية أخرى لا يجب القيام بها إلا بعد شهر.

*كيف تحافظ المرأة على جمالها وجمال بشرتها طوال العام؟

المرأة على مدار العام يجب أن تحافظ على جمال ونضارة بشرتها؛ باستخدام الكريمات والمستحضرات الأساسية، واتباع أساليب عيش صحية مثل ممارسة الرياضة وشرب الكثير من الماء، كما الحصول على كم وافٍ من النوم لكي تستطيع البشرة أن ترتاح، وعليها أيضا الابتعاد عن التوتر الذي هو عامل أساسي في إرهاق البشرة كما التدخين.

اخترنا لك