Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تُعطي البشرة نضارة وحيوية د.كندا حبيب: المكسّرات..لتخفيض الوزن وزيادته!

د.كندا حبيب

هلال عون التقى الدكتورة كندا حبيب الحاصلة على ماجستير بالتغذية والحِميات الغذائية من الجامعة الأردنية، حيث أكدت أن المكسرات من المنتجات الغذائية المهمة للإنسان، لأنها تحوي الكثير من الفيتامينات التي يحتاجها الجسم.. والاعتدال في تناولها ضروري لمحاربة العديد من الأمراض.

وفي هذا الحوار نتعرّف على أشهر أنواع المكسرات وفوائدها الصحية والعلاجية والطرق الصحية لتناولها.

* نرحب بك دكتورة كندا ضيفة عزيزة على صفحات “اليقظة” لهذا الأسبوع.. من أين تريدين أن نبدأ.. هل نسألك عن أهم أنواع المكسرات؟

شكرا لكم على استضافتي.. وأتقدم بالتحية لقرائكم الكرام.. أما أشهر أنواع المكسرات فهي “الجوز، اللوز، البيكان، الفستق الحلبي، البندق، الفول السوداني، الصنوبر”.

* إذا كان للمكسرات فوائد صحية.. ما أهمها بشكل عام؟

نعم.. فوائد المكسرات عديدة, وخاصةً لأمراض القلب والأوعية الدموية والضغط.. إلخ. وعلى سبيل المثال توجد في المكسرات مادة تُسمى “الدسم العديد اللامتشبع” الذي يلعب دوراً في الوقاية من أمراض القلب والتخفيف من حدتها، وفيها عنصر الماغنيسيوم الذي يعمل على توسيع الأوعية الدموية. وتحتوي أيضا على عناصر بنسب عالية من مادة البوتاسيوم التي تساهم في الحد من الإصابة بالضغط وتساعد في تنمية العضلات, وخاصةً عضلة القلب.

* ما المكسرات الأغنى بالسعرات الحرارية؟

يُشاع بين العامة أن الصنوبر هو الأغنى بالسعرات الحرارية, ولكن في الحقيقة أنَّ الجوز هو الأغنى بالسعرات الحرارية من بين كل المكسرات, بالتالي الحصة الغذائية التي تساوي 30 جراماً يوجد فيها حوالي 180 سعرا حراريا, أمّا بالنسبة للسعرات الحرارية لكل من مادتي اللوز والفستق الحلبي فهي متقاربة, بينما باقي المكسرات تترواح فيها السعرات الحرارية مابين 160ــــ 165 سعرا حراريا.

الجوز

* لنبدأ بالجوز.. ما العناصر الغذائية التي يحتويها؟ وما فوائده؟

الجوز يحتوي على نسبة كبيرة من مادة الأمكاتري. وهي مفيدة جداً لصحة الجسم العامة خاصةً القلب, ومفيدة أيضاً للذاكرة, وأنصح طلاب المدارس بتناول حبة أو حبتين تحديداً في أيام الامتحانات, حيثُ إن الجوز بديل لحبوب الذاكرة التي نشتريها من الصيدلية, لهذا أستطيع أن أقول إنّ حبتين من الجوز تحتويان على 300 ميليجرام من الأمكاتري, وهذا يعني أننا لسنا بحاجة إلى حبوب منشطة للذاكرة وبإمكاننا أن ننسى الصيدلية إذا تناولنا الجوز ولو لمرة واحدة في الأسبوع, وحبة الجوز تشبه إلى حد كبير دماغ الإنسان من حيث شكلها.

وأيضاً الجوز غني بمادة الماغنسيوم التي تعمل على توسيع الأوعية والحفاظ على نشاط الجسم وحيويته.

* أوراق الجوز تباع عند العطارين.. كيف يتم استخدامها؟ وما فوائدها؟

تشير الدراسات الحديثة إلى أن أوراق الجوز غنية بالمركبات الفينولية ومركبات الفلافنويد التي تضفي عليه خواص علاجية مهمة. وتعد أوراق الجوز علاجا مناسبا للوقاية من الالتهابات الميكروبية، فهو مضاد حيوي ممتاز لمجموعة واسعة من الميكروبات. أما غناه بمضادات الأكسدة فيجعله محاربا للسرطانات. ولأوراق الجوز أهمية كبيرة، وخاصة في الربيع لأنها تسهم بخفض حالات الحساسية. وحين يغلى مع الماء ويتم تناوله كمشروب فإنه يستفاد منه في حماية الأوعية الدموية من التجلطات. والدراسات الحديثة أثبتت دور أوراق الجوز في علاج التهاب الجلد في مراحله الأولى.

اللوز

* حدثينا عن أهم العناصر التي يحتويها اللوز وعن فوائدها؟

أهم العناصر التي يحتويها اللوز هي البروتين، لذلك فهو يساعد على نمو الجسم عند الأطفال والفتيان. ويحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم المفيد في تقوية العظام ومقاومة هشاشتها. وفيه أيضا نسبة جيدة من فيتامينات أ ــ د ــ ي التي تخلص الجسم من المواد المؤكسدة. واللوز يقوّي مناعة الجسم ضد الأمراض لاحتوائه على مادة الزنك.

ويحتوي اللوز على نسبة جيدة من الحديد والماغنسيوم، لذلك فإن تناوله بشكل معتدل يساعد في مكافحة فقر الدم والتخفيف من الضغط.

* وماذا عن الفستق الحلبي؟

يُعتبر الفستق الحلبي من المكسرات المهمة لحماية القلب, وهو غني بمادة الأمكاسكس.

وقد ذكرنا أن الجوز غني بمادة الأمكاتري. لهذا من الضروري أن يكون هناك توازن بين المادتين الأمكاسكس والأمكاتري, ومن الأفضل، بل من الضروري للصحة العامة أن يتناول الإنسان الفستق الحلبي ثلاث مرات شهرياً، لكن بكميات قليلة ومعتدلة. كذلك الفستق الحلبي غني بمادة الحموض الدسمة وحيدة اللاتشبع، علماً أنها موجودة بزيت الزيتون, وهذه المادة تعطي فائدة إضافية لحماية القلب. وأيضاً من فوائد الفستق الحلبي أنه يساعد على تخفيف انتشار الحصى في المرارة.

* يقولون إنَّ للفستق الحلبي فوائد كبيرة بالنسبة للنظر.. هل هذا صحيح؟

نعم هذا صحيح.. وللفستق الحلبي خاصية تميزه عن بقية المكسرات, وخاصةً فيما يتعلق بشبكة العين لأن في الفستق الحلبي مادتين أساسيتين تُفيدان الشبكية هما (لوتين – وفيل سانتين) اللّتان تحافظان على صحة العين، وتُعطيان قوة نظر جيدة, خاصة ً ونحن في عصر الإنترنت واللابتوب والتلفاز, حيثُ إنًّ الأطفال يمضون فترات طويلة أمام الشاشات للمشاهدة تارةً وللعب تارة أُخرى.

البندق

* هل حقا البندق يفيد الجنين والحامل؟

البندق هو أغنى أنواع المكسرات بمضادات الأكسدة البروانثوسيانات التي تلعب دورا في حماية الأوعية الدموية من الأكسدة ومن حدوث التجلطات الدموية. كما يساعد في الحفاظ على مرونة الأوعية الدموية.

وأهم ما يميز البندق هو غناه بحمض الفوليك الذي يلعب دورا مهما في الوقاية من فقر الدم. كما يلعب دورا مهما في تشكيل الجهاز العصبي لدى الجنين، وهو مفيد للمرأة الحامل، خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. وللبندق أيضا دور كبير في تنظيم ضغط الدم لاحتوائه على الكالسيوم والماغنسيوم والبوتاسيوم. وهذه الخاصية تزيد من أهميته لدى مرضى الضغط أيضا.

* الفستق السوداني؟

يعتبر الفستق السوداني من أهم المكسرات لاحتوائه على الحمض الأميني الآرجنين الذي يحمي الأوعية الدموية. ويساعد تناوله باعتدال في ضبط سكر الدم, الضغط الدموي والسكري، وذلك لغناه بالكولين والبوتاسيوم والماغيسيوم وفيتامينات ب ( ب6, ب3, ب1). وأهم ما يميز الفستق السوداني هو احتوائه على مركبات resveratrol and beta-sitosterol التي تلعب دورا في الوقاية من حدوث السرطانات، وبخاصة سرطان الثدي والبروستاتا والقولون ما يضفي عليه أهمية لدى النساء والرجال.

الصنوبر

* وماذا عن الصنوبر؟

إن غنى الصنوبر بالحموض الدسمة عديدة اللاتشبع (57%)، والحموض الدسمة وحيدة اللاتشبع (33%) يجعله في مقدمة المكسرات في الحماية من أمراض القلب الوعائية. ويعتبر الصنوبر خيارا مناسبا للنباتيين لغناه بالحديد والزنك (الحصة الواحدة تزودنا بـ10% من احتياجاتنا اليومية).

ويعد من أهم الأطعمة التي تحمي الجهاز العصبي واستقلاب الأطعمة في الجسم لغناه بفيتامين النياسين (ب3) (الحصة الواحدة تزودنا بـ13% من احتياجنا اليومي). كذلك فإن الصنوبر ينظم الهرمونات المسؤولة عن كبح الشهية لدى الأشخاص، وهذا ما يجعله منظما للوزن خاصة للأشخاص الراغبين بتخفيض أوزانهم. وهو يلعب دورا في حماية العظام وتقويتها لغناه بالماغنسيوم.

وحاليا يستخدم كعلاج لتبييض البشرة، حيث تدخل مركبات تستخرج من الأوراق في كريمات التبييض وعلاج أمراض تصبغات البشرة. وبصورة عامة فإن تناول المكسرات باعتدال، أي حوالي 30 جم 4 مرات أسبوعيا هو خيار صحي يساعد في علاج ارتفاع الكوليسترول والشحوم الثلاثية، وخاصة في حالات الارتفاع الشديدة.

* ما تأثير المكسرات على الوزن عند السيدات؟

من دون أدنى شك إذا تم تناول المكسرات عشوائياً فإنها تزيد من الوزن عند السيدات وعند الرجال وحتى الأطفال, والدراسات الحديثة تثبت أننا إذا تناولنا نوعا من أنواع المكسرات مرة في الأسبوع باعتدال وبانتظام, سواء اللوز أو الجوز أو الفستق الحلبي فإنها تساعد مساعدة كبيرة في ضبط الوزن بشكل جيد جداً, وأيضاً تساعدنا على زيادة نسبة الحرق, وتحفز على زيادة الاستقلاب. وهذا كله يؤدي إلى نتيجة واحدة وهي تنزيل الوزن.

سلاح ذو حدين

* نفهم من حديثك أن المكسرات سلاح ذو حدين في زيادة الوزن وتخفيفه؟

هذا الكلام صحيح. وأنا كطبيبة مختصة أُفضّل وأنصح أن تكون المكسرات وجبة للأشخاص الذين يعانون من نقص في الشهية, أي لديهم نحافة, فإذا أضافوها إلى السلطات, وإلى المائدة شرط ألا تكون مقلية أو مقمرة فإنهم بذلك يحصلون على نتائج إيجابية, وبعد فترة ليست طويلة يشعر المريض بتعدّل في شهيته وبازدياد في وزنه.

وفي المقابل إذا تناول الشخص المعافى المكسرات بكميات كبيرة فخلال فترة يشعر بزيادة وزنه وبارتفاع نسبة الشحوم والدهون لديه.

* ذكرتِ عبارة “أن نتناولها باعتدال وبانتظام”.. كيف؟ ما النسبة؟

هذا صحيح، يوجد ما يُسمى بالحصة الغذائية من المكسرات, ونسبتها تعادل ثلاثين جراماً, ويُفضل أن تكون أربع مرات في الأسبوع فقط, ويتعلق تناولها حسب صحة الإنسان وحسب المرض الذي يعاني منه, بالتالي إذا كان لديه مرض فيكفي تناولها مرتين في الأسبوع, أمّا إذا كان الشخص سليما ومعافى فلا مانع من تناولها أربع مرات أسبوعياً, وفي كل مرة يجب ألا تتعدى الحصة الغذائية ثلاثين جراماً.

مرضى السكر

* ما تأثير المكسرات على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكر؟

يستطيع مريض السكري أن يتناول المكسرات شرط أن يُنظم وجباته الغذائية (الإفطار والغداء والعشاء), وبإمكانه أن يأخذ بين هذه الوجبات الثلاث وجبتين من المكسرات, وحصة واحدة تساعدنا على ضبط السكر في الدم، والدليل على ذلك أنها تحتوي على كمية كبيرة من الألياف, إضافة إلى أنها قليلة النشويات وتسمى بالمشعر السكري, أي لا تحتوي على مادة السكر, علماً أن هناك خشية من تحوّل أمراض السكر إلى مضاعفات قلبية, لذا أنصح بعدم تناول الفستق الحلبي المضاف إليه سكر, أو المضاف إليه ملح, فكلاهما يؤذيان مريض السكر, فالأفضل لمريض السكر أن يتناول الفستق الحلبي الطبيعي.

* وما تأثير المكسرات على مريض الضغط؟

إن تناول المكسرات بشكل عشوائي وخاصةً المضاف إليها سكر أو ملح، أو المكسرات المقلية تؤدي إلى احتباس السوائل في جسم المريض.

* هل للمكسرات تأثير على البشرة وعلى الشيخوخة؟

المكسرات بشكل عام غنية بمضادات الأكسدة. وفيتامين (أ) أحد هذه المضادات، وهو يلعب دوراً كبيراً في تأخير الشيخوخة, بالتالي لكي يحقق فيتامين (أ) النتيجة المرجوّة منه على الأشخاص اتباع نظام غذائي متوازن, وتناول المكسرات حسب الحصة الغذائية والنسبة المحددة 30 جراما خلال أسبوع دون الإسراف في تناولها, والمكسرات تُعطي البشرة نضارة وحيوية لأن الدهون والألياف فيها عالية جداً.

عناصر غذائية

* هل نستفيد من العناصر الغذائية للمكسرات إذا اتبعنا نظام حياة غير متوازن غذائياً؟

كثيراً ما يُوجه إلينا هذا السؤال من قِبل السيدات تحديداً, لكن للأسف أننا لا نستفيد من العناصر الغذائية في مثل هذه الحالة, والسبب هو أنَّ العناصر المغذية مرتبطة مع نظام غذائي كامل ومتممه الأساسي الرياضة شبه اليومية, أي ثلاث مرات أسبوعياً على الأقل, وأفضل أنواع الرياضة هي رياضة المشي الطبيعي, وليس المجهد, بالتالي لا يعتقد أحد أن الفائدة تأتي بكثرة تناول هذه المواد المغذية, لأن الزائد عن حده يأتي بنتائج عكسية قد تسبب في أغلب الأحيان مضاعفات وأمراضا لا يُحسب حسابها, ونحن في غِنى عن ذلك.

* هل هناك من مخاطر وأضرار قد تسببها المكسرات؟

للمكسرات مخاطر على مريض الكلية ويُفضل عدم تناولها إلا بعد استشارة طبيبه, لأن الشخص المصاب بمرض الكلى يُحدد له طبيبه المقدار الذي يأخذه من البوتاسيوم والماغنسيوم, بالتالي يمكن أن تلعب المكسرات دوراً سلبياً على المريض, لهذا لا يستطيع مريض الكلية أن يأخذ المكسرات إلا بمراقبة طبيبه, ويُفضل أن يبتعد عنها, وأنصح الأشخاص بشكل عام بعدم تناول المكسرات وهم يشربون الكولا والعصائر أو أي نوع آخر من المشروبات.

* ما السبب؟

السبب في ذلك أن المكسرات مع المشروب تدفعنا إلى تناول كميات كبيرة دون أن نشعر، ولذلك يُستحسن أن نُقشر المكسرات سواء أكانت جوزا أو لوزا أو فستقا, والسبب ليس الفائدة أو عدم الفائدة في إزالة القشر, وإنما هو إشغال أنفسنا ودفعها إلى الملل من التقشير, وهذا ما يجعلنا نقلل من تناولها, إضافة إلى ذلك فإنَّ الإحساس بالشبع يحتاج إلى عشرين دقيقة ليصل إلى الدماغ, بالتالي يجب أن نؤكد أن المكسرات ليست بديلاً عن أي وجبة غذائية, لكنها جزء من وجبات اليوم.

إنقاص الوزن

* بعض السيدات يلجأن إلى استبدال وجبتي الغداء والعشاء بوجبة المكسرات لإنقاص أوزانهن.. ما رأيك؟

هذا خطأ كبير, ومن غير الممكن أن تُنزل من وزنها, لكن لفترة مؤقتة وعندما تعود لتناول الوجبات التي استبدلتها ستتفاجأ من نفسها, ويُصبح لديها شهية على الطعام أكثر, بالتالي سيعود وزنها ويزداد من جديد. أما إذا استمرت في حميتها وألغت وجبتين واكتفت بحصة غذائية من المكسرات ليوم واحد في الأسبوع فهذا ممكن ولا يضر بالصحة العامة, لكن أكثر من ذلك يؤدي إلى خلل في النظام الغذائي لأن المكسرات لا تحتوي على جميع الفيتامينات التي يحتاجها الجسم.

* نفهم من ذلك أنَّ المكسرات فقيرة بالفيتامينات؟

المكسرات فقيرة ببعض الفيتامينات, وخاصةً فيتامينات المجموعة (ب) فهي لا تحتوي إلا على نسبة قليلة منها, باستثناء الفستق الحلبي فهو غني بفيتامين (ب)، وفيتامين (س) الذي يدخل في تركيب الخلايا العصبية والنواقل العصبية, لكنه فقير بباقي الفيتامينات, وحتى باقي المكسرات وإن وُجدت فيها فيتامينات (ب) بكميات قليلة لكنها تفتقر إلى أنواع عديدة من باقي الفيتامينات مثل فيتامين (أ) وفيتامين (د) وفيتامين (س).

البيكان

* ماذا عنه البيكان؟ وما فوائده؟

البيكان هو من أهم أنواع المكسرات التي تساعد على إنقاص الوزن, لأنه يزيد من عملية الاستقلاب في الجسم, ويُزوّد الجسم بأكثر من 19 نوعاً من الفيتامينات والمعادن, حيثُ يحتوي على فيتامين (أ) وحمض الفولك والكالسيوم والماغنسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والزنك, وهو يُزودنا بعشرة بالمائة من احتياجاتنا اليومية من الألياف.

والبيكان يُساعد على التخلص من مرض الزهايمر, ويُعتبر من أغنى أنواع المكسرات بمضادات الأكسدة التي تلعب دوراً في محاربة أمراض المناعة الذاتية, وخاصة الذئبة الحمامية.

النباتيون

* ما فوائد المكسرات للأشخاص النباتيين؟

عادةً النباتيون لديهم نقص في مادة البروتين الموجودة باللحم والبقوليات (فول, حمص, عدس…) وهم نادراً ما يأخذون هذه المواد بشكل داعم لنظامهم الغذائي, لذا المكسرات هي أحد الوسائل لإدخال البروتين للأشخاص النباتيين.

إضافة إلى ذلك فالمكسرات تحتوي على نسبة عالية من البروتين, وخاصةً الفستق الحلبي واللوز فهما جزء من غذائنا لإضافتهما إلى الحلويات, وهما غنيان جداً بمادة الكالسيوم المفيدة جداً للأشخاص النباتيين الذين لا يتناولون البيض والحليب واللبنة، فمادة اللوز تُعوض النباتيين عن هذه المواد, لكن يجب أن نُدرك تماماً, أنَّ المكسرات لا تعطي سوى جزء من احتياجات هؤلاء النباتيين, ولا تُعطيهم احتياجاتهم بشكل كامل.

اخترنا لك