Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الاختصاصي بأمراض جهاز الهضم د. ماجد شربك وحديث عن فوائد الصيام والأمراض التي تحول دونه

الاختصاصي بأمراض جهاز الهضم د. ماجد شربك

* مرحبا وأهلا بك دكتور ماجد.. كل عام وانتم بخير.. ورمضان كريم.. هل يمكنك أن تعطينا بعض التوصيات للصائم الذي يمكنه الصيام ولا يعاني من أي مشكلة صحية؟

نعم.. مرحبا بك.. اسمح لي أن أتقدم من مجلة اليقظة ومن إدارتها ومحرريها وفنييها وجميع العاملين فيها بالتهاني والتبريكات بقدوم شهر رمضان المبارك أعاده الله عليكم وعلى الجميع بالصحة والعافية.

في الواقع هناك العديد من التوصيات:

  • ـ ممارسة الحياة الطبيعية وعدم الإفراط في النوم أثناء الصيام.
  • ـ الاعتدال في تناول الطعام وقت الإفطار.
  • ـ عدم تنويع الطعام بشكل مبالغ فيه لأن التنويع يؤدي للإكثار من تناول الطعام مما ينتج عنه عدم تحمل غذائي وأعراض هضمية غير مستحبة.
  • ـ البدء بالإفطار بالتمر وكأس من الحليب أو اللبن أو عصير الفواكه أو الماء، ومن ثم تناول القليل من الحساء الخفيف لتعويض السكر الذي فقده الدم أثناء الصيام لفترة طويلة.
  • ـ تقسيم وجبة الطعام أثناء الإفطار إلى عدة وجبات وتجنب الأطعمة المقلية والتوابل لما تسببه من حرقة وعسر في الهضم.
  • ـ الإكثار من السوائل في أيام الحرّ لتعويض السوائل وخصوصاً الماء والتقليل من شرب المنبهات.
  • ـ الصيام فرصة للإقلاع عن العادات السيئة في الطعام والشراب والتدخين.
  • ـ أنصح الصائم بممارسة بعض التمرينات الرياضية كالمشي لمدة 15-20دقيقة في فترة المساء.

الجهاز الهضمي

* ماذا عن مرضى الجهاز الهضمي ومدى قدرتهم على الصيام.. مثلا القرحة المعدية؟

القرحة الهضمية هي عبارة عن تآكل البطانة في المعدة والاثنى عشر ويعود ذلك لوجود حموضة في المعدة أو للاستخدام المزمن للأدوية غير الستيروئيدية (مضادات الالتهابات) مثل الأسبرين.

ويعتبر التدخين أحد أسباب القرحة ويؤدي فشل معالجة القرحة لألم شديد ويمكن أن يؤدي لنزف فيشعر المصاب بألم شديد عند الجوع لذلك ينبغي على المصاب بقرحة شديدة أو حادة عدم الصيام لأنه لا يستطيع البقاء وقتا طويلا من دون طعام وإنما عليه تناول خمس أو ست وجبات في اليوم بدلا من ثلاث وجبات.

ولكن الذين خضعوا للعلاج وتحسنت حالتهم يمكنهم الصيام تحت إشراف طبي.

* ما فوائد الصيام الصحية؟

للصيام فوائد عديدة.. ولكن شرط عدم الإسراف في وجبة الإفطار.. لذلك قال الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم: (صوموا تصحّوا) وقال: (كلوا ولا تسرفوا).. فالصيام يريح الجهاز الهضمي ويمنع الاضطرابات الهضمية ويخفف الغازات ويساعد على التئام الجروح الصغيرة في المعدة والامعاء الدقيقة ويمكن أن يكون علاجاً لبعض الامراض الهضمية.

 وسأذكر بعض الأمثلة على الأمراض التي يمكن أن يشفيها الصيام.

 ـ عسر الهضم في حال عدم وجود قرحة هضمية مرافقة شرط تجنب الحلويات والأطعمة الدسمة في وجبتي الإفطار والسحور.

ـ مرض الارتداد المعدي المريئي وهو ارتداد حامض المعدة ومحتوياتها نحو المريء بسبب ارتخاء صمام المريء السفلي مما يسهل رجوع حامض المعدة ومحتوياتها الى المريء الأمر الذي يسبب الالتهاب الحاد. واستمرار هذه الحالة المرضية سيصيب المريض بالتهابات مزمنة وتقرحات في أسفل المريء وقد يحدث تليف وتضيق في تلك المنطقة، وبعد مرور سنوات طويلة قد يحدث ( احياناً ) تغيير في نوعية خلايا المريء مما قد يمهد الطريق لحدوث تغييرات سرطانية فيه.. وبالصيام يمكن أن نعالج هذه الأمراض علاجا شافيا وأبديا.

ـ مرض التليف الكبدي حيث يتحسن عمل انزيمات الكبد نتيجة الصيام.

ـ مرض البدانة: على الذين يعانون من البدانة انتهاز فرصة الصوم خلال شهر رمضان  المبارك من أجل التخفيف من وزنهم والكثيرون من البدناء ينجحون في تخفيف أوزانهم ويستطيعون التخلص من مضاعفات وأعراض السمنة.

فتق المعدة

* ما فتق المعدة ومن يصيب وهل يستطيع أصحابه الصيام؟

هو فتق بالمعدة أو الحجاب الحاجز ييظهر على هيئة بروز جزء صغير من المعدة من خلال فتحة الحجاب الحاجز إلى تجويف الصدر ويصيب البدناء خصوصاً، وقد يعاني البعض من حرقة وحموضة في المعدة.

ويجب على البدناء الصيام، فهو بالنسبة لهم فرصة ثمينة وهو حمية لتخفيف الوزن وعليهم عند الصيام عدم تناول وجبة كبيرة على الإفطار وإنما توزيعها إلى عدة وجبات مع الالتزام بالتخفيف من الدسم والابتعاد عن التدخين.

وأنصح الذين تسوء حالهم من المرضى بالإفطار.

*هل يستطيع المصاب بالإسهال الصيام؟

يمكن أن ينتج الإسهال عن تسمم غذائي أو عن التهاب في الأمعاء أو قد يكون مترافقاً مع الحمى، ولا يُنصح المصاب بالإسهال الشديد بالصيام لأنه يفقد الكثير من السوائل والأملاح بسبب الإسهال، وقد ينتج عن صيامه إصابته بالجفاف أو هبوط بضغط الدم ويصبح معرضا للإصابة بفشل كلوي ويمكن أن يؤدي ذلك في بعض الحالات إلى الوفاة.

* بخصوص الصيام.. ماذا عن مرضى ضغط الدم؟

الضغط الشرياني هو حالة مرضية مزمنة يصبح فيها ضغط الدم في الشرايين مرتفعاً مما يتطلب من القلب جهدا أكبر من المعتاد،  ليتمكن من دفع الدم في الأوعية الدموية.. وهنا يعتبر صيام رمضان فرصة ثمينة لمرضى الضغط بهدف تخفيض الوزن اذا كانوا بدناء والتخفيف من تناول الدسم والأملاح والكولسترول.

وإذا كان يتم ضبط ضغط الدم بالدواء فعليهم أن يتناولوا الأدوية بانتظام وأغلب أدوية الضغط تؤخذ مرة أو مرتين في اليوم.. أي يمكن تناولها على الإفطار والسحور.

القصور الكلوي

* ما القصور الكلوي ومتى يمكن لمريضه الصيام؟

تقوم الكليتان بتنقية الدم من الفضلات الآزوتية وتقومان بمراقبة توازن الماء  في الدم.. والقصور الكلوي هو خلل يصيب الكلى ويمنعها من القيام بعملها فيصبح الصيام عبئاً على المريض المصاب بفشل كلوي بسبب حاجته الدائمة لشرب المياه حتى لا نصل لمرحلة الفشل الكلوي.

ويمنع مريض الكلى الذي يقوم بغسلها في المشفى من الصيام لحاجته الدائمة لشرب السوائل وتناول الدواء بانتظام.

وكذلك ينصح مرضى التهاب الكلى المزمن بعدم الصيام وخصوصاً إذا ترافق مع ارتفاع الضغط أو الفشل الكلوي وينصح مرضى التهاب الحويضة؟؟؟ والكلية المزمن بعدم الصوم إلا بعد استشارة طبيب .

وفي حالة القصور الكلوي الخفيف لا مانع من صيامه تحت إشراف طبي.

أما في حالة وجود حصيات كلوية متحركة فيفضل عدم الصيام لأن المريض بحاجة للسوائل وفي حالة الحصيات الكلوية الثابتة غير المسببة لأعراض لا مانع من صيام المصابين بهذا المرض.

* نسمع كثيرا عن أمراض الكبد ومنها تشمع الكبد، نتمنى أن تحدثنا عنه باختصار وما هي أسبابه وهل يمكن أن يصوم مريضه؟

هو مرض يصيب الكبد بالتليف وله أسباب عديدة منها فيروسي ومنها كحولي (بسبب تناول الكحول المفرط) ومنها بسبب أمراض استقلابية أخرى تخص خزن الغليكوجين.

ولدينا نوعان من مرضى الكبد:

1ـ مريض معاوض: ويقصد به المريض الذي لا توجد لديه أعراضا ظاهرة للمرض.

ولا مانع من صيامه تحت إشراف طبي.

2ـ مريض غير معاوض (أعراضه ظاهرة) ويفضل عدم صيامه خوفاً من تفاقم الحالة المرضية.

مشكلة شائعة

* القولون هو المشكلة الأكثر شيوعاً بين الناس هل يمكن أن تخبرنا عن وضع المريض به في رمضان؟

القولون (الأمعاء الغليظة) وهو الجزء الأخير من الأمعاء الذي يلي الأمعاء الدقيقة ويمتد حتى فتحة الشرج، يتألف من عدة أقسام هي بالترتيب: (الأعور ـ الكولون ـ الصاعد ـ المعترض ـ التنازل ـ السين ـ المستقيم ـ الشرج)

ومن أكثر أمراضه شيوعاً:

ـ تشنج القولون وهو مرض يتعلق بالناحية العصبية والفيزيولوجية عند هذا الشخص بالذات، وهذا المرض يتحسن بالصيام وخصوصاً عندما يلتزم الصائم بالنصائح التي ذكرناها في بداية المقال.

– التهاب القولون القرحي: وهو مرض يصيب مخاطية القولون بالتقرح وهذا المريض يمكن له الصيام تحت إشراف طبي.

* حدثنا عن الأورام التي تصيب الجهاز الهضمي؟

الأورام سواء كانت في المعدة أو الكبد أو البنكرياس أو القولون الصيام فيها مرتبط  بوجود هجوع؟؟؟؟ للمرض وتحت إشراف طبي.

أما المريض الذي هو قيد المعالجة الكيميائية أو الإشعاعية أو الجراحية فهذا المريض غير قادر على الصيام خوفا من مضاعفات ذلك عليه.

* البنكرياس من الغدد الهامة في الجسم ما هي أمراضه وهل تمنع من الصيام؟

من أهم أدواره  إفراز الأنسولين والخمائر الهاضمة للبروتينات.

أشهر أمراضه: التهاب البنكرياس الحاد ومريضه غير قادر على الصيام لأنه قيد العلاج سواء في المنزل أو المشفى كعلاج مكثف.

ومن أعراضه: ألم بطني شديد يمتد إلى الظهر مع القيء والتعرق وارتفاع في درجة الحرارة وهبوط الضغط الشرياني.

أورام البنكرياس: هي من الأورام السريعة الانتشار فغالبا عند اكتشافها يكون المريض في حالة سيئة وغير قادر على الصيام.

وأعراضها: ألم بطني مزمن ونقص وزن شديد وظهور داء سكري حديث ويرقان أحياناً.

مع العلم أن تناول العلاج عن طريق الشرج (حقن شرجيه – تحاميل) غالبا غير مؤثر على صحة الصيام ولا يمنعه من الصيام ولا يفسد صيامه.

* ماذا عن الأمراض المناعية وتأثيرها على الصيام؟

ـ حمى البحر الأبيض المتوسط: هو مرض مناعي يسبب آلاما بطنية حادة مع ارتفاع الحرارة والقيء.. والمريض بهذا المرض يكون قيد علاج دائم بدواء كولشيسين ولا مانع من صيامه.

ـ التهابات الكبد الحادة: فهي نخر في الخلايا الكبدية بشكل حاد تأتي بعد إصابة فيروسية أو مناعية.

والمريض بهذا المرض يكون متعبا ومنهكا ويحتاج للراحة والعلاج المكثف، وبالتالي فهو غير قادر على الصيام.

ـ التهاب القولون القرحي وداء كرون IBD: وهي من الأمراض المناعية التي تصيب القولون وأحيانا الأمعاء الدقيقة – وتسبب ألما حاداً في البطن مع نزيف معوي وأعراض أخرى كثيرة أحياناً في المفاصل وغيرها.

هؤلاء المرضى يجب علاجهم بشكل شبه دائم أي يتناولون علاجات دائمة ولا يمكنهم الصيام.

والمريض المعرض لهجمة حادة فهو بحاجة إلى علاج مكثف بالأدوية والسيرومات عن طريق الوريد وهذا المريض غير قادر على الصيام بذلك الوضع.

أما المريض الذي ليس لديه أعراض حادة ويتناول الدواء بشكل منتظم فلا مانع من صيامه تحت إشراف طبي لترتيب مواعيد الدواء وكيفية تناوله.

 ـ التهابات الكبد المناعية: وهي التهابات حادة في الكبد تسبب أعراضا شديدة من ألم بطني وارتفاع في الحرارة والام مفصلية والمصاب بهذا المرض غير قادر على الصيام بسبب حاجته لتناول الدواء المكثف وأحياناً العلاج عن طريق الوريد.

ـ التهاب الكبد الناجم عن إصابة فيروسية: عندما يصاب به المريض يشعر بالألم في البطن وتصيبه حالات القيء والحرارة وآلام جسدية، فهو مريض غير قادر على الصيام لحاجته للراحة والعلاج المكثف والذي يكون أحياناً عن طريق الوريد.

الحصيات المرارية

* ماذا عن مرضى الحصيات المرارية.. هل يمكنهم الصوم؟

الحصيات المرارية مرضاها يقسمون لمجموعتين:

1ـ مجموعة مرضى تم اكتشاف الحصيات المرارية لديهم بالمصادفة أثناء إجراء ايكو بطن روتيني.. هؤلاء المرضى لا مانع من صيامهم، بل يفضل صيامهم وخاصة عن الدسم خوفاً من ظهور أعراض للمرض لديهم.

2ـ المرضى الذين يعانون من أعراض قولنجات مرارية أو صفراوية ( أي نزول الحصاة إلى القناة الجامعة).

هؤلاء المرضى معرضون للآلام والعلاج الذي قد يكون جراحيا تنظيريا للمرارة أو للطرق الصفراوية، وطبعاً المريض في هذه الحالة غير قادر على تناول الطعام لأنه قيد العلاج في المشفى أو المنزل بشكل مكثف.

* البواسير أحد الأمراض الشائعة.. ما تأثيرها على المريض إذا كان صائما؟

البواسير هي شقوق شرجية.. المصابون بها يعانون من النزف الشرجي أو الألم الشديد.

إذا كانت الأعراض لديهم خفيفة يمكن علاجها بالتحاميل الشرجية وبالتالي متابعة الصيام وعدم الإفطار.

أما في الحالات الشديدة من نزف شديد أو خثرة باسورية أو شق شرجي حاد أو خراج شرجي، ففي هذه الحالات يحتاج المريض لعلاج مكثف قد يكون في المشفى، وبالتالي فهو غير قادر على الصيام حتى يشفى من هذه الحالة المرضية.

اخترنا لك