Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

افتتاح الملتقى الثقافي بين الكويت واميركا اللاتينية

 د.مصطفى بهبهاني فعاليات الملتقى الثقافي «الكويت وأميركا اللاتينية» الأول

افتتح رئيس مجموعة الصداقة الكويتية -البيروفية د.مصطفى بهبهاني فعاليات الملتقى الثقافي «الكويت وأميركا اللاتينية» الأول في مكتبة البابطين بحضور عدد من سفراء دول أميركا اللاتينية وممثليها ورجال الأعمال وبالمناسبة القى د مصطفى بهبهاني كلمة قال فيها :

أن الكويت نجحت بالتعاون مع مجموعة صداقتها في البيرو وأميركا اللاتينية في اجتياز خطوات متقدمة لتعزيز وترسيخ العلاقات التجارية،و أن الهدف من تأسيس المجموعة هو توطيد العلاقات مع البيرو على وجه الخصوص وأميركا اللاتينية بشكل عام لدعم التعاون في الجانب السياسي لخدمة المجتمع والتبادل التجاري والاقتصادي، مشيراً إلى أن المبادرات والتوجهات المستقبلية الجديدة في العالم قد تواجه مصاعب وتحديات عديدة في بدايتها، وهي التي تجعل المرء يدخل في دوامة أو يترك المهمة بالكامل، مستشهداً بالمثل الصيني «اجتياز الألف ميل لبلوغ الهدف المنشود يبدأ بالخطوة الأولى». ..

هذا، وتضمن برنامج الملتقى العديد من العروض والبرامج المتنوعة التي قدمها سفراء دول أميركا اللاتينية، لتتنوع تلك العروض بين الفقرات الموسيقية والرقصات الوطنية والأفلام الوثائقية والثقافية الخاصة بتلك البلدان، حيث كانت البداية مع سفير الولايات المكسيكية لدى الكويت ميغيل انغيل اسيدرو الذي أعرب عن سعادته بحضور الملتقى الذي أتاح للجميع فرصة أكبر للتقارب وتعريف الحضور بثقافة بلدان أميركا اللاتينية، داعياً الحضور وجموع الشعب الكويتي إلى زيارة المكسيك والاستمتاع بالتنوع الثقافي والحضاري الممزوج بالمظاهر السياحية الخلابة، ليترك الحضور أمام مجموعة من الأفلام الوثائقية حول عراقة المكسيك ومظاهرها السياحية الجاذبة، ثم عدد من الرقصات الشعبية على أنغام الموسيقى المكسيكية. واختتم بتكريم العديد من الشخصيات التي لها مشاركة في انجاح مجموعة الصداقة الكويتية البيروفييه

 

اخترنا لك