Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أخصائية الأمراض النسائية والتوليد د. نسرين الجندلي: 11 نصيحة للحامل التي ترغب بالصيام

أخصائية الأمراض النسائية والتوليد د. نسرين الجندلي

حاورها: هلال عون

* كل عام وأنت بير دكتورة نسرين.. دعيني أسألك:

إلى ماذا تحتاج المرأة الحامل في صيامها مقارنة بغير الحامل؟

 ** كل عام وأنت ومجلة “اليقظة” العريقة والعاملين فيها بألف خير.. وفي الإجابة عن سؤالك أقول:

على الحامل الصائمة أن تركز في شهر رمضان على الأغذية التي تحتوي على البروتين مثل اللحوم، سواء البيضاء أو الحمراء، وعلى البيض، لأن حاجتها إلى البروتين تزداد بنسبة 30% مقارنة بغير الحامل إلى جانب الخضراوات الطازجة، وعليها التقليل من النشويات.

وعلى الحامل أن تحذر أكثر من غيرها الأغذية النيئة واللحوم غير المطهوة جيداً لأنها يمكن أن تسبب داء المقوسات واللستريوز والسامونيلا، لذلك عليها طهو اللحوم وغسيل الخضراوات الطازجة جيدا قبل تناولها والامتناع عن تناول لحوم بعض الأسماك كالقرش لأنه يحتوي على الزئبق الذي يسبب الضرر للجنين.

وعموما لا يؤثر الصوم على الحامل بعد بلوغها المرحلة الثانية من الحمل في حال لم تكن تعاني من أي أمراض، والطب يقسّم الحمل إلى ثلاث مراحل.

* ما تلك المراحل وماذا عن الصيام في كل مرحلة؟

** المرحلة الأولى:

تمتد لثلاثة أشهر وخلالها يبدأ الإخصاب ويبدأ الجنين بالنمو داخل الرحم، وفي هذه المرحلة تكون الحامل معرضة لعدة مشاكل، أهمها:

الغثيان والقيء والقلق والتعب.

وقد يؤدي التقيؤ في بعض الحالات إلى الإصابة بالجفاف، الأمر الذي يستدعي نقلها إلى المشفى للحصول على السوائل عن طريق الوريد، لأن الإصابة بالجفاف يمكن أن تؤدي إلى هبوط في ضغط الدم وهبوط في نسبة السكر بالدم وتؤثر على الجنين.

لذلك أنصح المرأة الحامل التي تعاني من مشكلة القيء بألا تصوم وأن تشرب كميات كبيرة من السوائل.

وعموما الصيام غير آمن في الثلث الأول من الحمل لأن المريضة تفقد سوائل كثيرة نتيجة الإقياءات مع فقدان الصوديوم لذلك ننصحها بعدم الصيام.

المرحلة الثانية:

تبدأ من بداية الشهر الرابع حتى نهاية السادس، وفي هذه الفترة يطرأ تحسن في صحة المرأة، وهذه الفترة تعتبر أفضل مرحلة إذا رغبت الحامل بأن تصوم، ولكن في هذه المرحلة من الممكن أن تواجه بعض النساء ارتفاعاً في ضغط الدم وهبوطا في نسبة السكر.

المرحلة الثالثة:

تبدأ مع نهاية الشهر السادس حتى نهاية التاسع، وهذه المرحلة تعتبر من أصعب مراحل الحمل، فحجم الجنين يبدأ بالزيادة، مما يزيد العبء على المرأة، وكمية الماء تبدأ بالزيادة، ويطرأ ارتفاع في ضغط الدم.

وفي هذه المرحلة قد تتعرض بعض النساء للإصابة بتسمم الحمل نتيجة ارتفاع ضغط الدم، لذلك على الحامل في هذه الفترة استشارة الطبيب فيما يخص قدرتها على الصيام لأن قلة تناول السوائل والحديد والغذاء الكافي قد يضر بشدة بصحتها وبصحة الجنين.

تكوّن الجنين

* ما الذي يتكوّن من الجنين في المرحلة الأولىٍ؟

** في الثلث الأول:

ـ يتم فيها تعشيش البويضة في جدار الرحم وتسمى المضغة.

ـ يتكون الكيس الأمنيوسي في الأسبوع الثالث.

ـ يتكون الجهاز العصبي في الأسبوع الخامس.

ـ يتكون القلب والأوعية الدموية في الأسبوع السادس ويمكن سماعه بالسونار.

ـ في الأسبوع السابع تتكون الأطراف.

ـ في الأسبوع التاسع تتكون العظام والمفاصل.

ـ في الأسبوع العاشر تتحول المضغة إلى جنين.

ـ يتتالى تكوين الهيكل العظمي والأطراف والحركة وفي نهاية الشهر الثالث يصل إلى طول 10سنتمترات.

* ما الأعراض التي تجبر المرأة الحامل الصائمة على الإفطار؟

** هناك أعراض متعددة مثل:

ـ انخفاض الضغط .

ـ الشعور ببرودة الأطراف.

ـ الغثيان.

ـ الإرهاق والإحساس بعدم القدرة على القيام بأي مجهود.

ـ أوجاع الظهر والبطن التي يمكن أن ينتج عنها إجهاض أو ولادة مبكرة.

إذا شعرت الحامل بهذه الأعراض عليها بالإفطار فورا واللجوء للطبيب.

* ما الحالات التي يمنع فيها الصيام على المرأة الحامل؟

** في عدة حالات أهمها:

ـ إذا كان الجنين لا ينمو بشكل طبيعي.

ـ إذا كانت الحامل تعاني من مرض السكر وتأخذ جرعات أنسولين ولم تستطع ضبط السكر.

ـ الحامل المصابة بأمراض الكلى المزمن، الكبد، الربو، ارتفاع توتر شرياني تمنع منعا باتاً من الصيام.

ـ إذا كانت تعاني من أمراض القلب وتأخذ أدوية للسيولة لا يمكنها الصيام

ـ إذا كانت تعاني من مضاعفات الأنيميا.

* ما الغذاء المثالي للمرأة الحامل أثناء الصيام؟

** تحتاج الحامل إلى كميات إضافية من الحديد والكالسيوم وإلى جرعات زائدة من المغنيسيوم يحددها طبيبها المعالج.

ويجب على الحامل تناول الأغذية التي تحتوي على البروتين مثل اللحوم والبيض، إلى جانب تناول الخضراوات الطازجة والتقليل من النشويات.

* ما الأطعمة التي يجب عليها تجنبها؟

على الحامل في رمضان تجنب البهارات والتوابل الحارة، كذلك عليها التقليل من تناول المياه الغازية والشاي والقهوة، وعدم الإكثار من الحلويات حتى لا يزداد وزنها أكثر من الحد الطبيعي خلال فترة الحمل، وهو (13كغ).

* ما المشاكل التي تعاني منها الحامل في الثلث الثالث.. وهل تستطيع الصيام؟

** تعاني الحامل من مشكلة الإمساك بشكل شائع جداً مع سوء حركة المعدة نتيجة ضغط الرحم على الأمعاء والمعدة، لذلك أنصح الحامل الصائمة بما يلي:

1ـ تناول المواد الغذائية التي تحتوي على ألياف لا تتفكك بالأمعاء الغليظة مثل نخالة القمح والخضراوات الطازجة والابتعاد عن البقوليات مثل الفول والزهرة لأن الألياف الموجودة فيها تتفكك في الأمعاء الغليظة وتطلق غازات تزعج الحامل جداً.

2ـ الابتعاد عن التدخين والكافيين لأنهما يضعفان المعصرة بين المعدة والمري مما يسبب للحامل إحساسا بالحرقة في المعدة.

3ـ الابتعاد عن الجهد والتوتر والحمامات الساخنة.

4 ـ تناول الطعام وهي في وضعية جلوس مستقيمة مما يسهل الهضم.

5 ـ تناول الوجبات على فترات متعددة للتخفيف على المعدة والأمعاء التي يكون هضمها بطيئا نتيجة ارتفاع هرمون بروجسترون.

6ـ أخذ ساعات كافية من الراحة.

7ـ التخفيف من ملح الطعام بسبب زياد انحباس السوائل في هذا الثلث.

8ـ إذا شعرت بدوار أو هبوط ضغط أو تسرع قلب أو تشويش رؤية فعليها بالإفطار فورا.

نصائح للحامل

* ماذا لديك من نصائح للحامل التي ترغب بالصيام؟

**بعد مراجعة الطبيب والاطمئنان على صحة الحمل والسماح للحامل بالصيام عليها :

1ـ تعويض الخلل الناتج عن نقص السكر في أثناء الصوم و أن تبدأ الإفطار بعدة حبات من التمر بالإضافة لبعض العصير الطبيعي.

2ـ يجب تنويع الغذاء على الإفطار والاهتمام بنوع الغذاء أكثر من كميته وأن يبدأ بطبق من الخضار بعد التمر وأن يحتوي على البروتين واللحوم ( دجاج , أسماك..) والحبوب والبقوليات.

3ـ الابتعاد عن الوجبات الدسمة والغنية بالدهون لتسببها بعسر هضم والتخمة ويمكن أن تؤدي لزيادة الوزن.

4ـ يفضل عدم الإكثار من تناول حلويات رمضان الدسمة والابتعاد عن المخللات والبهارات.

5ـ من الضروري تناول من 8-10أكواب ماء ما بين الإفطار والسحور لأن نقص السوائل قد يتسبب بتقلص في الرحم مما يؤدي لولادة مبكرة.

6ـ عليها تناول الحبوب والخبز الأسمر لاحتوائهما على الحديد.

7ـ الابتعاد عن المنبهات والمشروبات الغازية واستبدالها بالعصائر الطبيعية والحليب.

8ـ عدم إهمال وجبة السحور لما لها من أهمية في إعطاء الطاقة والحيوية خلال النهار وتأخيرها قدر المستطاع.

9ـ ضرورة تناول وجبات صغير بعد الإفطار على أن تكون مغذية كالخضار والفواكه والمكسرات النيئة.

10ـ أخذ قسط كبير من الراحة مع المراقبة المستمرة للحمل وعدم التأخر عن مراجعة الطبيب عند الإحساس بأي عارض.

11ـ يجب أن يحتوي غذاؤها على الحديد والكالسيوم وبعض المنغنيزيوم.

* هل تنصحين الحامل السكرية بنظام غذائي معين؟

1ـ الإقلال من الكربوهيدرات والمواد الدسمة.

2ـ تناول وجبات خلال فترات متعددة خلال فاصل زمني قصير.

3ـ الإكثار من الخضراوات الطازجة.

4ـ الإكثار من البروتينات كاللحوم والبيض.

5ـ مراقبة الحمل كل أسبوعين.

6ـ إجراء تحاليل روتينية مثل الخضاب والسكر وسكر بول ,بول وراسب

مراقبة الحمل كل أسبوعين.

7ـ الالتزام بالأدوية التي يصفها الطبيب.

8ـ الابتعاد عن الجهد والتوتر خلال فترة الحمل.

9ـ الحصول على ساعات نوم كافية.

* الحامل التي تعاني من نهايات بولية متكررة أو حصيات في الكلية بماذا تنصحينها وهل يمكنها الصيام؟

** تمنع من الصيام وذلك لحاجتها للسوائل بمعدل 6-8 أكواب يومياً للتخفيض من حدة الالتهابات التي تؤدي لولادة مبكرة بسبب ضعف في حركة الحالب مع ركود في الحويضة نتيجة ضغط رحم الحامل وهذا يؤدي إلى كثرة الالتهابات خاصة إذا لم يكن هناك تعويض بالسوائل.

* لماذا تمنع الحامل التي تعاني من التوتر الشرياني من الصيام؟

** تمنع من الصيام وذلك لحاجتها الشديدة للسوائل حيث يحدث لديها تقبض بالأوعية الكلوية مع نقص الإدرار، وهذا يؤدي لارتفاع البولة والكريانين مع خلل بوظائف الكبد مع نقص تروية الجنين.. كل ذلك يجبر الحامل على تناول السوائل خلال فترات قصيرة وبكميات كبيرة وعليها تناول الأدوية بانتظام مع مراجعة الطبيب كل أسبوعين وإجراء التحاليل الدورية.

الصيام والجنين

* هل يؤثر الصيام على صحة الجنين.. ولماذا؟

** لم يثبت تضرر الجنين من الصيام ولا يسبب له أي تشوهات وإنما من الممكن أن يسبب له نقصا في وزنه حيث إن الجنين يأخذ حاجته من الغذاء من المخزون في جسم الأم بعد مضي عدة ساعات على صيامها.. ويعود للنشاط والحركة عند تناولها وجبة الإفطار وخصوصا السكريات.

والجنين إذا لم يأخذ الغذاء الكافي يبدأ بالتوقف عن الحركة للمحافظة على ما يملكه من طاقة لتوفيرها للقلب والمخ.

* ما الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها الحامل الصائمة.. وفي أي الأغذية توجد؟

** تحتاج إلى:

ـ الكالسيوم ويوجد في الحليب ومشتقاته وفي السبانخ والسمسم.

ـ الكربوهيدرات.. في الخبز والبطاطا والأرز.

ـ الحديد موجود في الحبوب واللحوم الحمراء والسبانخ.

ـ الدهون.. في الحليب ومشتقاته والزيوت النباتية والفول السوداني والفستق.

ـ حمض الفوليك.. موجود في الخضراوات الورقية والفواكه والخضار.

ـ فيتامين A: في البطاطا الحلوة والخضراوات الورقية الداكنة.

*هل توجد مفسدات في صوم الحامل؟

** نزف الولادة يفسد صومها.. ولا تفسده الإفرازات المهبلية الكثيفة ولا النزف الذي يرافق الحمل كحالات نزف المشيمة فالنزف المرافق يكون بسبب المشيمة وليس بسبب دم النفاس.

*هل يمكن للحامل اتباع حمية غذائية معينة اثناء الصيام؟

** لا أنصح باتباع أي حمية غذائية لما تشكله من خطر على الحامل وجنينها لافتقارها لبعض العناصر كحمض الفوليك والحديد وغيرهما.

* الرياضة تفيد أم تضر المرأة الحامل في رمضان.. وما أفضل التمارين الرياضية لها؟

على الحامل أن تكون أكثر حرصا على اللياقة البدنية والمرونة الجسدية دون مبالغة وإفراط حتى تسهل ولادتها وتحافظ على وزنها من الزيادة المفرطة خلال تلك الفترة المهمة، وكذلك لتحافظ على لياقتها النفسية.
تخلط الكثيرات بين ضرورة عدم تعرض المرأة للإجهاد والضغط أثناء شهور الحمل وبين ممارستها للرياضة والمواظبة عليها، فعلى عكس الاعتقاد الشائع فإن الرياضة تساعد الحامل كثيرًا في التمتع بولادة سهلة وطبيعية.
وهناك أنواع من التمارين الرياضية الآمنة التي يمكن أن تمارسها أثناء الحمل بشرط أن تتوخى الحذر أثناء ممارستها، ومنها :
1ـ السباحة
السباحة هي وسيلة رائعة لممارسة الرياضة أثناء الحمل ومفيدة جدًا فأثناء السباحة يخف الوزن كثيرًا عن الساقين والظهر، والسباحة هي الممارسة الأكثر أمانًا أثناء الحمل.ولكن يجب توحي الدقة من ابتلاع الماء في حالة الصيام.
2ـ المشي
أفضل رياضة للحامل، لكن بدون إجهاد أو تعرق.

3ـ اليوجا 

اليوجا مفيدة جدًا في تخليص الحامل من الضغوط العصبية وتهدئتها.

اخترنا لك