Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة دكتور أسامة مسعود: 90% من أسباب الشخير قابل للعلاج..!

 أسباب الشخير

أمل نصر الدين

ما أبرز مشاكل الجهاز التنفسي أثناء النوم؟

يمكن أن يعاني الشخص من مشكلة انسداد الأنف أثناء النوم مما يعيق عملية التنفس نتيجة للإصابة بالإنفلونزا أو حساسية الأنف، ثم تأتي مشكلة الشخير وهي من أبرز المشاكل التي يعاني منها عدد كبير من الأشخاص وصولا لتوقف التنفس أثناء النوم.

وما خطورة مشاكل الجهاز التنفسي أثناء النوم؟

النوم أمر مهم جدا لصحة الجسم والمحافظة على توازنه، فأثناء النوم يقوم الجهاز العصبي بإصلاح كثير من الأمور، وإفراز مواد هامة تفيد الجسم أثناء فترة اليقظة تمنحه النشاط والحيوية، ولا بد أن يتمتع الشخص بفترتي النوم الخفيف والعميق لكي تكتمل هذه المنظومة، ومشاكل الجهاز التنفسي تمنع الشخص من ذلك.

وهل يجب علاج مشكلة الشخير؟

الشخير هو أكثر مشاكل الجهاز التنفسي شيوعًا ولا بد من علاجه والوصول لأسبابه حتى لا يتطور لحالة انقطاع التنفس أثناء النوم.

وما المقصود بالشخير؟

الشخير هو ذلك الصوت الذي يصدره الشخص أثناء النوم نتيجة انسداد جزئي في القناة التنفسية، وتختلف درجة الصوت وحدته بحسب المشكلة المسببة لهذا الضيق في مجرى القناة التنفسية.

هل الشخير أنواع؟

هناك نوع مؤقت ينتج عن الإجهاد والتعب أو يكون بسبب وضعية النوم الخاطئة للرأس مما يعيق التنفس، وهذا بالتأكيد لا يحتاج لعلاج لأنه ليس حالة مزمنة أو متكررة.

وماذا عن النوع الآخر؟

الشخير المستمر أو المتكرر والذي يكون نتيجة وجود مشكلة عضوية مسببة له، وفي هذه الحالة يجب علاج السبب، فهو عرض لوجود مشكلة يجب البحث عنها حتى لا يتطور ويتحول لانقطاع التنفس أثناء النوم.

وما النتائج للوصول لحالة انقطاع التنفس أثناء النوم؟

بالإضافة لكونه سبب في النوم المتقطع فإن الشخير بحد ذاته يمثل مشكلة اجتماعية للمريض.

ما الأسباب التي تؤدي لصدور هذا الصوت؟

قبل التطرق للأسباب يجب أن نعرف مكونات الجهاز التنفسي بدءًا من الأنف والفم والبلعوم الأنفي، والبلعوم الفمي، ومنطقة الحنجرة، والبلعوم العميق، والقصبة الهوائية، وبعض هذه الأجزاء تعتبر أجزاء مشتركة بين كل من الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي.

وما أسباب الانسداد الجزئي في الأنف؟

تتدرج الأسباب من أسباب وقتية لأسباب مستديمة، من الأسباب الوقتية الإصابة بنزلات البرد التي قد تؤدي لتضخم الزوائد الأنفية أثناء فترة الإصابة، مما يتسبب في صدور صوت الشخير وينتهي بانتهاء العلاج.

وماذا عن الأسباب الأخرى؟

وجود تضخم في الزوائد الأنفية أو قرنيات الأنف، وقرينات الأنف عبارة عن انحناءات طبيعية مهمتها تساعد على تكيف الهواء لدرجة حرارة الجسم، وقد تتضخم بسبب أمراض الأنف المزمنة، مثل أمراض الجيوب الأنفية المزمنة وأمراض الحساسية المزمنة، ويعتبر تضخمها من أكثر أسباب المؤدية للشخير.

وماذا عن الأسباب الأخرى؟

اللحمية من أبرز الأسباب المؤدية للشخير، وهنا يجب التفريق بين نوع اللحمية التي تؤدي إلى غلق تام للجهاز التنفسي، واللحمية التي تؤدي لغلق جزئي، فالنوع الأول قد لا يتسبب في الشخير أما النوع الآخر فهو من الأسباب الشائعة للشخير خاصة لدى الأطفال.

هل هناك سلوكيات خاطئة قد تزيد من احتمالية الإصابة بالشخير؟

وجود أي مشكلة صحية لدى الشخص تزيد من التنفس من الفم أثناء النوم تؤدي للشخير، خاصة إذا صاحب ذلك وجود زيادة في الأنسجة الرخوة في الحلق، وقد يجتمع سببان أو أكثر للإصابة بالشخير أحدها من الأنف والأخرى من الفم ومنطقة اللهاة وسقف الحلق.

الأوسمة

اخترنا لك