Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

يتحدث عن علاجه والطعام المفيد له د. رالف عيراني: كثرة الاستحمام بهذا الصابون تقتل مناعة البشرة

د. رالف عيراني

لماذا حب الشباب يداهم الرجال أكثر من النساء؟ ولماذا أدوية حب الشباب مؤذية إن لم تكن بوصفة طبيب؟ ما العلاجات الطبيعية؟ وما النقص الذي أدى إلى ظهور حب الشباب؟ الدكتور رالف عيراني المتخصص في طب الأعشاب والطب التجانسي والتغذية البشرية يحكي عن خطورة حب الشباب وعلاجه الطبيعي في حلقتين متتاليتين.

  • بداية.. ما أنواع البشرة؟

بشرة الإنسان تقسم إلى عدة أنواع. هناك من يقول إن البشرة ثلاثة أو أربعة أنواع، وهناك من يقول إن لدينا 68 نوعا من البشرة في حال أردنا الدخول في تفاصيل البشرة.

ولكن يكفي أن نقسم البشرة إلى نوعين أساسيين هما البشرة الجافة والبشرة الدهنية.

  • كيف يأتي حب الشباب؟

الذي يحدث أن في عمر البلوغ الهرمونات تفرز في الجسم بشكل كبير لا سيما الهرمونات الذكرية، لذلك نجد حب الشباب عند الرجال أكثر من النساء، ولكن هذه الهرمونات موجودة أيضا عند النساء والصبايا، لأن المرأة أيضا تفرز هرمونات ذكرية ولو بكمية أقل. إلا أن بشرة النساء دهنية أكثر من الرجال، وبالتالي هنا يتكاثر نوع من الدهن على البشرة ما يجعل البشرة عرضة لنمو أنواع من البكتيريا موجودة في الأجواء حولنا، فتربى على هذا الدهن الذي يشكل لها بيئة جيدة لتتكاثر. هذه البكتيريا اسمها بروبيونو بكتيريا.

  • كيف تنمو البكتيريا الجلدية؟

هذه البكتيريا تلتصق على دهن البشرة وتغذي نفسها من الدهن الموجود على الوجه، أو على أية بقعة دهنية في الجسم. حتى ولو استحممنا هذه البكتيريا تبقى موجودة. ولا يجوز أن نقتل هذه البكتيريا لأنه في حال عقمنا البشرة جيدا وتخلصنا من كل أنواع البكتيريا يخف جهاز المناعة ولا يعرف كيف يحارب ويحمي البشرة.

جهاز المناعة

  • هل كثرة الاستحمام مضرة هنا؟

نحن نخاف من أنواع الصابون التي تقتل كل شيء على البشرة، لذا لا يجوز تعقيم البشرة سواء اليدين أو الوجه أو الجسم ما يعرض بشرة الإنسان أن تكون عرضة للفطريات والفيروسات والبكتيريا الضارة جدا. وهذا يمنع جهاز المناعة من المحاربة. يجب أن نعرف أن جهاز المناعة مثل الجيش علينا أن ندربه دائما، وفي حال لم تكن هناك بكتيريا على البشرة لا يقوى جهاز المناعة. ويجب أن نعرف أننا عندما نصاب بأمراض يعني أن هذه البكتيريا والفيروسات والفطريات قد زادت عن حدها، وحينها جهاز المناعة لم يعد يقوى على محاربتها جميعا فتتكاثر وتصبح سامة، وهذا ما يحدث عندما يظهر حب الشباب.

  • من الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب؟

الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب هم أشخاص تكاثرت عندهم البكتيريا جدا، ووفروا لها الأجواء الملائمة التي سمحت لها بالتكاثر.

  • ماذا يفعل حب الشباب بالبشرة؟

تكاثر حب الشباب يؤدي إلى التهاب في الجيوب الموجودة فيها هذه الحبوب، وتصبح هذه الحبوب ذات رأس أحمر ويتحول منها إلى رأس أبيض موجع. وإجمالا نجد هذه الحبوب في منطقة T ZONE أي على الجبين والأنف وعلى منطقة الذقن، كما نجدها على الظهر أيضا لأن هذه المناطق هي أكثر أماكن البشرة الدهنية، والتي بإمكانها أن تفرز هذا الدهن السيئ الذي يغطي الجسم.

العلاج الكلاسيكي

  • كيف تتم معالجة حب الشباب؟ وهل هذه العلاجات جيدة؟

العلاج الطبي الكلاسيكي يعتمد في محاربة حب الشباب على مواد مثل الرتينويد أو RETONIC ACID ويعتمد على مراهم قوامها البزويك أسيد ومواد أخرى. ويعتمد على المضادات الحيوية التي تحسن البشرة ، لأن هناك بكتيريا في الأمعاء تساعد على تكاثر البكتيريا في البشرة وزيادة حب الشباب، وبالتالي يضطر الطبيب إلى وصف المضادات الحيوية للقضاء على هذه البكتيريا.

  • هل أنت ضد العلاج بالأدوية لحب الشباب؟

أنا لا أقول إن العلاج بالأدوية غير مفيد، لكن يجب أن يكون هذا العلاج من خلال طبيب بشرة متخصص، لأن هناك من يصف أدوية للبشرة وهو غير متخصص، أو هناك شخصا يستعين بشخص آخر عنده معاناة مع البشرة يظنها أنها مشابهة لمعاناته، ويستعمل الأدوية نفسها، خاصة وأننا في مجتمعنا العربي مسموح بشراء الأدوية من دون وصفة طبيب. والخطأ الآخر الذي يحدث أن مريضا كان يستعمل دواء معينا ومن تلقاء نفسه عاد واستعمل الأدوية التي كان قد وصفها له الطبيب قبل فترة وهذا لا يجوز، لأن من الممكن أن يؤدي هذا إلى احتراق البشرة أو تشويهها..

  • ما مخاطر استعمال أدوية دون وصفة طبيب مختص؟

استعمال بعض الأدوية دون وصفة طبيب تسبب مشاكل أبعد من البشرة، حيث تنشأ فطريات أكثر في الجسم، ويضعف جهاز المناعة، وقد يصبح عندنا مشاكل في الكبد قد يتحول إلى التهاب كبدي، وهذا مرض خطير جدا، أو قد تصبح هناك صفيرة ويحدث سقوط شعر وتشقق للبشرة وتصبح جافة جدا، وقد يسبب وجعا في المفاصل والتهابات نتيجة الإفراط في استعمال الأدوية المعالجة للبشرة.

  • كيف يبدأ علاج البشرة؟

يبدأ العلاج مع طبيب متخصص ومع التزام الطريقة الطبيعية وأخذ الأدوية بطريقة ممنهجة، وعندها المريض يصل إلى نتيجة جيدة، لأن الطبيب يطلب كل شهر الخضوع لفحص دم ليعرف عمل إنزيمات الكبد وإنزيمات البنكرياس والكرتنين والمواد التي تدل على صحة الكلى. لأن أكثر ما يتضرر في هذه الحالات هي الكلى والبنكرياس والكبد.

لذا يجب أن نكون دقيقين في تناول أدوية علاج البشرة، وطبيب البشرة وحده هو الذي يعرف العلاج الصحيح وكيف يصفه.

تفاصيل مهمة

  • في العلاج الطبيعي.. هل تعالجون المشكلة أم السبب؟

في العلاج الطبيعي يهمنا أن نعرف الأسباب التي أدت إلى هذه المشكلة، لأنه بمجرد أن نعرف الأسباب من السهل معالجة المشكلة، من هنا سأحكي عن بعض التفاصيل المهمة التي تؤدي إلى حدوث حب الشباب. فقد لاحظنا أن معظم الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب من عمر 12 سنة إلى عمر 25 سنة لديهم نقص في معدن الزنك سواء كان أنثى أو ذكرا. يمكن أن نتأكد من كمية الزنك في الجسم من خلال فحص الدم والأفضل أن نقوم به من خلال فحص الشعر، لأن الدم أحيانا لا يدلنا كم يوجد زنك في الجسم بشكل دقيق. معدن الزنك هذا مهم جدا لجهاز المناعة وأساسي، ولا يوجد جهاز مناعة قادر على أن يعمل بدون معدن الزنك، وبالتالي تبين في الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب لديهم نقص في الزنك.

  • كم المعدل الذي يحتاجه الفرد منه؟ وأين يوجد؟

المعدل العام الذي يحتاجه الفرد من الزنك يوميا هو 15 مجم. والزنك موجود في المكسرات PENUTS لا سيما بذر اللقطين، ونجده في أسماك البحر والقريدس ولكن أنا أتحفظ على ثمار البحر والأسماك ولاحقا سأشرح السبب.

  • كيف يعطى الزنك؟

الزنك يعطى كمتمم غذائي في حالة معالجة حب الشباب. يعطى ما بين 30 إلى 80 مجم يوميا حسب خطورة وكثافة حب الشباب، لأن الزنك يقوي جهاز المناعة، ولأن لدينا الهرمون الذكري الذي اسمه تستسترون يتحول إلى مادة أخرى اسمها دايهيدرو تستسترون، وهذه المادة بحد ذاتها تسبب حب الشباب، وعندما نأخذ معدن الزنك نمنع تحول التستسترون إلى المادة المؤذية التي هي دايهيدرو تستسترون.

وفي حال وصفنا الزنك بكمية 30 مجم يوميا يكون لمدة 3 أشهر. لكن في حال المريض أخذ 50 مجم أو 80 مجم ممنوع أن نصفه حينها لأكثر من شهر كحد أقصى، لأن الزنك هنا يمنع امتصاص مادة النحاس من الطعام ما يسبب فقر الدم، وهذا ما لا نريده، ولا نريد أن نقع به كأطباء حتى في مجال الطب الطبيعي. وأنا شخصيا أنصح بتناول 30 مجم فقط يوميا ولو لفترة طويلة كعلاج، فهذا أفضل ولا يسبب أية مشاكل أخرى مثل فقر الدم.

“كف مريم”

  • هل من علاج طبيعي آخر؟

العلاج الطبيعي الآخر هو  CHEST TREE BARRIES

وهذا يسمى بالعربية “كف مريم”. ونصيحتي هنا ألا نأتي بـ”كف مريم” عشبة ونغليها ونشربها، لأن هناك التباس حول كف مريم، حيث هناك عطارون لا يعرفون تماما “كف مريم” من باقي الأعشاب. فيظن الفرد أنه اشترى “كف مريم” في حين يكون العطار قد أعطاه شيئا آخر. لذا أفضل أخد “كف مريم” كمتمم غذائي في كبسولات من الصيدلية، وهو موجود تحت اسم CHEST TREE.

  • وما فوائد “كف مريم”؟

“كف مريم” هذا نستعمله عادة لتنظيم الدورة الشهرية عند المرأة، ونستعمله لعلاج اليفة في رحم المرأة، أو إذا كان عندها تدرن في الثدي فهو يساعد على التخلص من كل هذا. “كف مريم” مهمته إعادة التوازن في الهرمونات الذكورية والأنثوية في الجسم. كما يمنع تحول الهرمون الذكري تستسترون إلى الدايهيدرو تستسترون، كما أنه يساعد على ترطيب البشرة وتجدد الخلايا وتخفيف التجاعيد. من هنا هو ليس فقط علاجا لحب الشباب بل أيضا لحماية البشرة من الشيخوخة وإعطائها النضارة والشباب.

لذلك هناك مستحضرات تجميلية عديدة يدخل في مكوناتها “كف مريم”، كما أنه يساعد على منع سقوط الشعر.

  • وماذا عن الكمية المعطاة للمريض؟

لا يمكن أن أقول عن الكمية التي يجب أن يأخذها المريض لأن هناك أنواع كبسولات تحتوي على مستخرج “كف مريم”، ومنها كبسولات تحتوي على عشبة “كف مريم”.

ففي حال كانت الكبسولة تحتوي على “كف مريم” كعشبة المريض يمكن أن يأخذ 6 كبسولات يوميا، أما في حال كانت الكبسولة تحتوي على مستخرج “كف مريم” يكفي أن يأخذ حبة واحدة أو حبتين يوميا.

حب الشباب

  • هل معالجة حب الشباب أمر ضروري أم يزول مع الوقت؟

معالجة حب الشباب أمر ضروري جدا. وأنا كطبيب في الطب الطبيعي لا بد لي أن أعترف بجهود الطب الحديث المشكور الذي ساعد على التخلص من تشوهات البشرة. فنحن اليوم نعيش في عالم يقوم على الصورة والمظهر.

الشخص المثالي بالنسبة إلى المجتمع والمفهوم السائد هو الشخص الجميل الأنيق الذي عنده بشرة جميلة وسيارة جميلة وثياب جميلة. علما هذه القاعدة غريبة جدا لأن هذا يتطلب مالا كثيرا، والأغنياء لا يشكلون في العالم حسب الإحصائيات سوى واحد بالمائة فقط، لو جمعنا الهند والصين وأميركا الجنوبية حيث دخل الفرد يوميا لا يتعدى الدولار الواحد.

من الجيد أن نعرف أن الهند فيها أغنى الأثرياء وأفقر الفقراء. وإن كنا أمام هذا التناقض لكن هذا لا يعني أن نقبل بوجود حب الشباب ليس فقط من أجل المظهر بل من أجل الصحة أيضا. البشرة هي أكبر عضو في جسم الإنسان، وليست نسيجا، وجمالها وصحتها تزيد الثقة بالنفس، فكلما كانت البشرة صحية كان الشخص بصحة جيدة خاصة بعمر المراهقة.

وقاية طبيعية

  • ما الطرق الطبيعية لعلاج البشرة وحب الشباب؟

هناك مرضى لا يحتاجون إلى أدوية وبشرتهم ستشفى كليا مع الوقاية الطبيعية. الذين يحتاجون أدوية حب الشباب هم الأشخاص الذين تحولت هذه الحبوب إلى دمامل، ولم يعد بالإمكان السيطرة عليها، لأن مسألة الالتهابات والبكتيريا باتت معقدة جدا، ومن الصعب السيطرة عليها بالأشياء الطبيعية. من هنا يسبقنا المرض ونصبح بحاجة إلى الأدوية الكيماوية والأدوية الطبيعية، لأن أي خطأ أو تلاعب بالبشرة قد يؤدي إلى تشوهها أو حرقها ومن الصعب بعد ذلك علاج الأمر.

اخترنا لك