Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

“إعلان أبو ظبي” يضع خارطة طريق لمواجهة تحديات المستقبل

إعلان أبو ظبي

أكد “إعلان أبوظبي” الذي صدر في ختام أعمال القمة العالمية لرئيسات البرلمانات التي اختتمت أعمالها مساء الثلاثاء في قصر الإمارات بأبوظبي، بمشاركة رئيسات برلمانات العالم، على العمل متحدين لصياغة المستقبل من خلال الالتزام بالعمل معاً وإقامة شراكات مع الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع ككل من أجل مواجهة التحديات التي يواجهها العالم، وتطوير أو تحديث الخطط البرلمانية الاستراتيجية الحالية لمواجهة تحديات المستقبل، وذلك من منظور الاتجاهات الكبرى والتحديات وتضمين جهود الاستراتيجيات البرلمانية قدرة البرلمانيين على الإسهام في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأعلنت الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي رئيسة القمة العالمية لرئيسات البرلمانات، في مؤتمر صحفي مشترك عقدته في فندق قصر الإمارات، مع الدكتور صابر شودري رئيس الاتحاد ا لبرلماني الدولي، إعلان أبوظبي الذي حمل عنوان ” متحدون لصياغة المستقبل، من أجل عالم أفضل”.

وحسب الإعلان فإنه وفي غضون ثلاثة  أشهر من هذا الإعلان، يتم تقديم مقترحات لإنشاء آلية للتنسيق داخل الاتحاد البرلماني الدولي لمناقشتها في اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد وفي منتدى النساء البرلمانيات خلال انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد البرلماني الدولي رقم 136 (دكا، بنغلاديش، أبريل 2017)، لوضع الجداول الزمنية اللازمة لتنفيذ البنود المذكورة أعلاه؛ (ب) توفير الموارد المالية لتنفيذ بنود هذا الإعلان؛ (ج) استخدام اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد البرلماني الدولي لتعزيز الأهداف والإجراءات الواردة في هذا الإعلان  الذي اتفقت عليه ، رئيسات البرلمانات من أكثر من 30 دولة، اجتمعن خلال يومي 12، و13 ديسمبر في أبوظبي بدولة الامارات العربية المتحدة في “القمة العالمية لرئيسات البرلمانات”، التي نظمها الاتحاد البرلماني الدولي والمجلس الوطني الاتحادي بغرض استشراف مستقبل البرلمانات من أجل عالم أفضل

الأوسمة

اخترنا لك