Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الفنانة إلهام الفضالة: أحياناً ألبس النقاب..!

الفنانة إلهام الفضالة

علي شويطر حاور الفنانة إلهام الفضالة في هذا اللقاء الهادئ الذي يشبه طبيعة شخصيتها، حيث أبحرنا معها بأسئلتنا المنوعة التي تعمدنا أن تكون مبعثرة حتى نستفز هدوئها، ونقطف من بستان نجاحها الفني ثمارا يتلذذ القارئ بقراءتها، أترككم مع هذا اللقاء.

  • في رمضان الماضي كنت متألقة في الأعمال التي قدمتها.. كيف وجدت صدى هذه الأعمال لدى الجمهور؟

الحمد لله كانت رائعة، فأنا قدمت شخصية “مناير” في مسلسل “مسكنك يوفي”، ورغم أن هذه الشخصية كانت جديدة بالنسبة لي لكنها لاقت قبولا كبيرا وصدى جميلا لدى الجمهور، لدرجة إلى الآن الجمهور يناديني باسم مناير. وحقيقة أنا أحببت هذه الشخصية خاصة أني ظهرت بها للجمهور بكاراكتر مختلف عن الذي يرونني به دائماً، أما مسلسل “العافور” فهو مشاركة جميلة بالنسبة لي، لأنها كانت مع الفنان القدير عبدالحسين عبدالرضا.

  • كلمينا أكثر عن مشاركتك بمسلسل “العافور”؟

أنا لم آخذ مساحة كبيرة في مسلسل “العافور”، فبعد الفنان عبدالحسين عبدالرضا وزوجته الفنانة العراقية ميس نعتبر من الشخصيات الرئيسية من النساء في البيت، وكما تعرف أن الأعمال التي يقدمها الفنان عبدالحسين عبدالرضا تتركز عليه دائما. ودعني أقول لك كلمة حق: “أنا لا أعتبر نفسي نجحت بمسلسل “العافور”، ولكن يكفي مشاركتي مع الهرم والفنان القدير عبدالحسين عبدالرضا.

  • لماذا لم تنجحي؟ ما الأسباب؟

بصراحة لم أشعر أنني مثلت في العمل، وذلك عكس شخصية “مناير” في مسلسل “مسكنك يوفي”، الذي كان به تمثيل وطاقة وإبداع، أما “العافور” فكنت مجرد عضوة في مجلس الأمة، ولم أقدم به كوميديا أو دراما، حيث كنت أتكلم “طبيعي” و”عادي” وليس هناك لعب بالشخصية.

  • ربما تقولين هذا الكلام لأنك لا تملكين روح الكوميديا؟

لا بالعكس، أنا عملت أعمالا كوميدية كثيرة، فكوميديتي دائماً تكون من خلال مواقفي، ولكن شخصيتي في مسلسل “العافور” كانت بعيدة عن الكوميديا، حيث كنت امرأة سياسية، لذلك لم أشعر أنني بذلت مجهودا به.

عمل جديد

  • كلمينا عن جديدك والذي تحضرينه للجمهور؟

لدي عمل جديد، ولأول مرة سأسافر خارج الكويت لكي أصوره، والحمد لله نسقت مع القائمين على العمل بأن أسافر كل ويك إند أنا وعائلتي لكي أصور ومن ثم أعود.

  • هل تخبرين القراء عن تفاصيل شخصيتك بهذا العمل؟

أنا إلى الآن أنتظر النصوص، لأن الفنان والمنتج باسم عبدالأمير مسافر، وهو يوميا يقول لي: “غداً سأرسلهم لك”. وأعتقد أن العمل اسمه “حطب جهنم”.

  • بما إنك ذكرت “العراب” باسم عبدالأمير.. هل معنى ذلك أنك ستستمرين بالتعاون معه وتكونين ضمن الجروب الخاص به؟

أنا منذ فترة طويلة مع المنتج باسم عبدالأمير، وللعلم أنا أعمل مع الكل وليس لدي جروب معين، ولكن المنتج الذي أرتاح في التعامل معه هو باسم عبدالأمير، وأيضاً المنتج مشعل الذاير.

  • ماذا تقولين للذين يقولون إن الفنانة إلهام الفضالة تبع جروب فني معين؟

هذا غير صحيح، وأنا ليس تبع جروب معين، فمثل ما ذكرت سابقاً أنا عملت مع الكل. وللعلم دائماً الذين أعمل معهم تجدهم معي بالأعمال الأخيرة، والمجموعة التي أعمل معها هي مجموعة باسم عبدالأمير، لذلك دائماً ما تكون متواجدة معي في أغلب الأعمال.

  • العام الماضي لم نرك على المسرح.. ما السبب؟

صحيح، لأنني في رمضان الماضي لم أكن متواجدة بالكويت حيث كنت مسافرة.

  • هل هناك خطة قادمة للمشاركة في عمل مسرحي؟

قدم لي أكثر من عرض للمشاركة في مسرح الكبار في الفترة الماضية، خصوصا في عيد الأضحى الماضي لكنني لم أوافق، لأن لدي قناعة – بعد هذا المشوار الفني واسمي الذي بنيته – أنه إذا لم أكن من أساس العمل واسمي مطروحا من البداية فلن أقبل أن أكون دخيلة عليه. فهذا الأمر لا يرضيني لأن لي مكانة في الوسط الفني.

  • هل فكرتِ في تجربة كتابة مسلسل تلفزيوني؟

لا، أنا ما أعرف أكتب قصة. صحيح يمكن أن تكون في بالي قصة معينة، لكن لا أعرف كيف أكتبها.

  • من الكتاب الذين يعجبونك؟

الكاتبة هبة مشاري حمادة تعجبني كثيراً.

شخصية هادئة

  • لماذا إلى الآن لم نرك في برنامج مسابقات؟

لا “اعطوا الخبز خبازه” مثل ما يقول المثل عندنا بالكويت. وأنا دائماً أقول إذا كان برنامج المسابقات على مستوى يظهرني للجمهور بشخصيتي الحقيقية الهادئة مثل مستوى برنامج “من سيربح المليون” الذي يقدمه جورج قرداحي فأنا على استعداد أن أقدمه، لكن نوعية برامج المسابقات الأخرى التي تعتمد على الحركة والأغاني فهي لا تناسبي أبداً، وليست من استايلي.

  • نلاحظ أنك تمنعين وسائل الإعلام من الوصول إلى حياتك الشخصية.. هل هناك خطة تتبعينها لفصل حياتك الفنية عن العائلية؟

هي ليست خطة بل شيء في بالي أقوم به والله الموفق. وحقيقة أنا لا أريد أن أجمع بين حياتي الخاصة وحياتي العملية. فأنا عندما أنتهي من عملي أنسى كل شيء متعلق بالعمل، وأعود إلى البيت لكي أعيش اللحظات الجميلة مع أبنائي وأستمتع معهم.

  • تسافرين كثيراً في الفترة الأخيرة؟!

نعم هذا صحيح، فأنا سافرت إلى أمريكا وأيضاً تركيا.

  • كيف وجدت أجواء السفر؟

أنا عادة أسافر إلى تركيا وإلى أوروبا، ولكن هذه المرة سافرت إلى أمريكا، وهذه أول مرة أزورها، فهي دولة جميلة جداً، واستمتعت بها، وإن شاء الله سأزورها مرة أخرى بعد كم سنة (تضحك).

  • هل أنت نشيطة بالإنستجرام؟

نعم، أنا أتواصل مع جمهوري، ولا تسألني هل عندك وقت لأنني سأقول لك نعم لدي وقت، ولا أعتقد أن هناك أحدا ليس لديه الوقت لكي يرد على جمهوره، فجميعنا يملك الوقت الكافي للرد، خاصة أن التلفون دائماً بأيدينا. وللعلم أنا أحب “أسولف”، وأعلم وأنصح، وهذا الشيء في شخصيتي قبل دخولي الوسط الفني. فعندما أشتري شيئا أحب أن أقول أنا اشتريته من المكان الفلاني، واذهبوا له. فالإنستجرام جعل الناس قريبين مني.

  • أكيد واجهتِ بعض التعليقات السلبية؟

قليل جداً بنسبة 2 % ولله الحمد، وأشكر ربي على هذا. وللعلم ما بين اليومين والثلاثة هناك شخص أو شخصان أعمل لهما بلوك حتى أريح رأسي.

لست سياسية

  • هل لك آراء سياسية؟

لست ملمة بالسياسة بشكل كاف، وبالأصح لست سياسية، ولكنني عندما أرى شيئا لا يعجبني في “الديرة” تجدني فورا أنزله بالإنستجرام. فهناك بعض الملاحظات مثلاً على وزارة التربية أو وزارة الصحة أو أي وزارة من وزارات الدولة تجدني أطرح هذه الملاحظات بالإنستجرام. وفعلاً أجد تفاعلا من الجمهور على هذه القضية أو الملاحظة ما يجعلني أشعر أنني عملت شيئا جيدا وإيجابيا.

  • هل من مواقف تتذكرينها؟

أذكر عندما تكلمت عن مشكلة “المكيفات” في مدرسة ابنتي، تم تصليح المكيفات فورا، وأيضاً مشكلة البنات اللاتي تم طردهن من المدرسة بعد أن تكلمت عنهن بالإنستجرام ثاني يوم قرأت عنهن خبرا في الجريدة. فأنا كفنانة لا أستخدم الإنستجرام فقط لعرض صوري في الميك أب أو اللبس بل أحمل رسالة، وأحب أن أقدم للناس رسالة ونصائح يستفيدون منها.

  • إذاّ ما زال الفنان يحمل بداخله رسالة إلى الجمهور؟

نعم الفنان يحمل بداخله رسالة، وبالنسبة لي شخصياً شعرت من خلال الإنستجرام أن أي موضوع أشعر بأنه يهم المجتمع أطرحه فورا. وهذه هي رسالتي للمجتمع.

  • هل هناك دخلاء على الفن؟

نعم، كثيرون.

  • وهل أثروا على الفن بالكويت؟

ربما أثروا على البعض، لكنهم لم يأثروا على البعض الآخر. الفن أصبح سبيلا إلى لقمة العيش، فهناك من يمثل لكي يحصل على المال فقط.

  • ظاهرة بالمجتمع لا تعجبك؟

ظاهرة العصابات التي أصبحنا نسمع عنها في الآونة الأخيرة، وصرنا نخاف منها.

  • بصراحة.. ممَ تخاف الفنانة إلهام الفضالة؟

لا يوجد شيء معين أخاف منه، (ومن ثم تفكر وتقول): أخاف من الحيوانات و(تضحك).

  • إذاً أنت لست من الفنانات اللاتي يربين الحيوانات خاصة القط مثلاً؟

لا لا، أنا بعيدة جداً عن تربية الحيوانات.

صداقات الوسط

  • كيف تصفين الصداقات في الوسط الفني؟

ليس لدي صداقات في الوسط الفني، لكن أكثر واحدة تتواصل معي هي الفنانة هيا شعيبي، وأيضاً هناك الفنانة هبة الدري، والفنانة فاطمة الصفي، والفنانة بثينة الرئيسي التي أتواصل معها بين فترة وأخرى، حيث نسمع أخبار بعض. والحمد لله صداقتنا جميلة ولم تنقطع. ولكن الوسط الفني ليس له أمان، فعندما يسقط الفنان لا أحد يعلم عنه شيئا. وعلى سبيل المثال الفنان خالد العقروقة “ولد الديرة” سقط، والذي تكفل به شخص ليس من جنسيته.

  • هل سبق وتخلت عنك صديقاتك؟

هذا بالسابق، وقطعت العلاقة معهن، وانتهى الأمر. والحمد لله الآن صديقاتي معدودات على الأصابع، وهن معي منذ فترة طويلة، وأصبحت لا أدخل في حياتي صداقات جديدة، لأنني أساساً قليلة الخروج، وإذا خرجت تجدني أخرج مع أبنائي وعائلتي.

  • إلى أين تخرجين معهم؟

إلى الألعاب لكي يلعب أبنائي، وإلى السوق والجمعية. أنا إنسانة عادية جدا (تضحك).

  • هل تتضايقن من تصرفات المعجبين إن تواجدتِ في مكان عام؟

أنا بالي طويل جداً، وإلى أبعد مما تتصور.

  • إذاً أنت لست من الشخصيات التي تتنكر مثلاً بلبس معين كي تخرج إلى مكان عام؟

أحياناً إذا كان السوق مزدحما وبه الكثير من الناس وأنا أريد أن أتسوق وآخذ راحتي، هنا يمكن أن ألبس النقاب. وللعلم لي فترة طويلة لم ألبسه لأنني أصبحت أتسوق من خارج الكويت.

  • تحبين خوض المغامرات؟

نعم، وهذه من صفات برجي، ولكن الآن وصلت إلى مرحلة من العمر أصبحت أعرف ما الشيء الذي يستحق المغامرة والشيء الذي لا يستحق.

  • نتعرف على برجك؟

برجي “الجوزاء”.

 

تقلب المزاج

  • صفة يتهمونك بها؟

تقلب المزاج، وأنا أقول لهم هذا التقلب ليس على الناس بل على أنفسنا، نحن مواليد برج الجوزاء تجدنا نضحك ونتسامر وفجأة تجدنا نجلس وحدنا، وأيضاً عدم اتخاذ الرأي بسرعة.

  • ما الذي يمكن أن يغضب الفنانة إلهام الفضالة؟

الذي يغضبني عندما أعامل شخصا ما معاملة حسنة وفجأة أسمع أنه يتكلم من ورائي ويقول عني كلاما غير صحيح. هذا يغضبني جدا مع أنه لا يؤثر فيّ، ولكن يجعلني أسأل نفسي لماذا؟! فأنا دعمتك وشجعتك وعملت لك أشياء طيبة فهذا التصرف ما أستاهله.

  • هل تواجهين هذا الإنسان؟

هذا الموقف حصل لي منذ فترة قريبة، وإذا رأيت هذا الشخص سوف أواجهه.

  • هل هو من الوسط الفني؟

نعم من الوسط الفني.

  • ماذا تقولين لجمهورك بنهاية اللقاء؟

كلمة واحدة “أحبكم”.

اخترنا لك