Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مرض إيمي سمير غانم يبكي والدتها ويقلق جمهورها

مرض إيمي سمير غانم

تعيش عائلة سمير غانم وضعاً صعباً، بسبب معاناة أفرادها مع المرض المفاجئ، حيث أصيبت البنت الصغرى “إيمي” بمرض مفاجئ حرصت في البداية على إخفائه، وأثيرت حوله الإشاعات وقد نسبه الكثيرون إلى حملها، لكن المصادر المقربة أكدت أن مرضها ليس خطيراً، وأنها تعاني فقط من خلل في أنزيمات الكبد، بينما والدها أدخل مؤخراً إلى المستشفى على جناح السرعة، بعد أن هاجمته آلام حادة في القولون وقد يخضع إلى عملية جراحية.

أكدت الفنانة دلال عبد العزيز خبر مرض ابنتها “إيمي” لعدة وسائل إعلامية رسمية بل وانفجرت بالبكاء وهي تدعي لها بالشفاء، غير أنها لم تكشف عن تفاصيل المرض، لكن المقربين من هذه الفنانة الشابة التي تزوجت من الممثل حسن الرداد منذ أشهر فقط، أكدوا أنها مصابة بمتاعب في أنزيمات الكبد أثرت على وزنها ومن رآها جزم بأن وزنها زاد، وتسبب لها هذا المرض في الشعور بالتعب البدني والنفسي، وكانت الممثلة إيمي سمير غانم قد اختفت عن الأنظار في المدة الأخيرة، ولم تلمح في أي مناسبة مع زوجها حسن الرداد.

ويثار من محيط عائلة سمير غانم أن ابنته الصغرى إيمي، تعيش حالة نفسية صعبة بسبب مرضها المفاجئ، وتسبب لها ذلك بالاكتئاب وتأجيل مسلسلها الجديد الذي يحمل عنوان “نوح”، ويضاف إلى كل ذلك مرض والدها الذي يتواجد بالمستشفى، ويرجح أن يخضع إلى إجراء عملية جراحية في القولون، وبالرغم من مرضها تصر إيمي على التواجد إلى جانب والدها برفقة زوجها حسن وشقيقتها دينا ووالدتها دلال عبد العزيز. ويقال أن إيمي بدأت تتعافى بعد تلقيها العلاج.

اخترنا لك