Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الزيوت العطرية: طاقات علاجية شافية لا يستهان بها

أشهر الزيوت العطرية وأهم فوائدها

العلاج بالعطريات وسيلة طبيعية وقوية لعلاج عدد كبير من المتاعب الصحية اليومية، والحفاظ على رائحة زكية على الدوام هذه الدهون العطرية مركبات تستخرج بالتقطير من النباتات والأعشاب، وقد استخدمت لأغراض طبية منذ العام 2000 قبل الميلاد، أي منذ ما يزيد على أربعة آلاف عام.

هذه العلاجات القوية قد تكون منشطة أو باعثة على الاسترخاء والهدوء، بل وبعض الدهون أو الزيوت العطرية لها القدرة على إزالة الاكتئاب، والبعض الآخر يقال إنه منشط ومقو، ولزيوت ثالثة القدرة على شفاء البشرة وإعادة التوازن إليها.. غالبية الزيوت العطرية لها خصائص مطهرة ومضادة للفيروسات، وفي بعض الأحيان تعتبر من المضادات الحيوية (على الرغم من أنه لا يجب أبدا تعاطيها باطنيا).

يعمل العلاج بالزيوت العطرية على مستويين: الأول أنه يمكن أن يوفر الانتعاش الشعوري والنفسي، ذلك لأن الجزيئات العطرية لها مسار مباشر، وهو عن طريق جهاز الشم، متجهة نحو منطقة في المخ تمثل مركز الشعور. والثاني أن العلاج بالدهون العطرية،مفيد للجسم حيث تدخل جزيئاته الجلد وتنتقل خلال الدم.

لا تنازل عن الجودة

من الضروري الاهتمام بجودة الدهون العطرية التي نستخدمها، لأن التركيب أو الهيكل الجزيئي للزيت، هو الذي يعطيه خصائصه العلاجية، ولذا ينصح بشراء الدهون العطرية من مصادر متخصصة، وذات سمعة طيبة في ذلك، ويمكن سؤال الأطباء والصيادلة عن هذه المصادر ذات الاحترافية العالية في مجالها.. وبالإضافة إلى الزيوت المنفردة هناك تركيبات خلط تضم عددا من الدهون العطرية، يتم تجهيزها بواسطة اختصاصيي العلاج بالدهون العطرية، وهي مصممة لعلاج متاعب معينة، وبشكل عام يجب الحذر عند استعمال الدهون العطرية، لأن الإفراط في استعمالها، قد يكون ساماً، ومن الأفضل أن تتم على يد محترفين مدربين ومتخصصين بالدراسة وليس «بالفهلوة» في مجال العلاج بالدهون العطرية.

لا يجب أيضا استعمالها كل يوم، ولا بكمية أكبر من القدر الموصى به، كما أن غالبية الدهون العطرية، لا يجب استعمالها مباشرة على الجلد، دون أن يتم تخفيفها أولاً. بعض الدهون العطرية لا يجب استعمالها أثناء الحمل، وكذلك في حالات الصرع وارتفاع ضغط الدم، وبشكل عام يجب استشارة الطبيب وأخصائي العلاج بالدهون العطرية، قبل اللجوء لاستعمال هذه الدهون، في حال وجود هذه الأمراض أو غيرها.. ويجب تذكر حفظ الدهون العطرية في أوعية زجاجية أو معدنية مخصصة لذلك، ومغلفة بإحكام على أن تخزن في مكان بارد، بعيدا عن متناول الأطفال، كما يجب أن نتذكر دائما أن الدهون العطرية قابلة بشدة للاشتعال.

طرق الاستخدام

1- يضاف في المغطس أو البانيو، 6 – 8 قطرات من الدهن العطري المختار إلى مياه الاستحمام الدافئة وليس الساخنة، لأن الماء الساخن يمكن أن يضر بالزيت، وعند وضع القطرات في الماء يتم تحريك الماء، لينتشر الزيت في كل أرجائه.. ينقع الجسم في المغطس لعشر دقائق على الأقل، مع إغلاق باب الحمام والتنفس بعمق.

2- استخدام التدليك بالزيوت العطرية وهنا سنحتاج إلى زيت حامل مثل زيت بذر العنب، أو زيت اللوز، أو زيت الجوجوبا، وهذه متوافرة في الصيدليات والمتاجر المتخصصة في بيع الدهون العطرية المعتمدة،ثم تدليك الجسم بها والوجه أيضاً.

3- يمكن نشر الجزيئات العطرية العلاجية، في الجو لتعطر البيت أو المكتب،ولتطهيره من الفيروسات، فقط يوضع قطرة أو اثنتين من الزيت في بخاخ مملوء بالماء الدافئ ويرش في الغرفة ويمكن استخدام مبخرات كهربائية للزيوت العطرية، ومبخرات بالشموع.

اخترنا لك