الطب البديل

الطب البديل – الخميرة

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

الخميرة

الخميرة.. للجسم المنهك.. تهدئ الأعصاب.. لوجه جميل.. لضعف المناعة.. للهرمونات والسرطان

أشرف الصدفي التقى أستاذ الطب البديل فهد البناي ليجري معه حوارا عن الخميرة، وما تمتاز به من فوائد عديدة سنتعرف عليها سوياً خلال قراءة هذه السطور.

  • حديثنا اليوم مع الأستاذ فهد البناي عن الخميرة.. فهل لك أن تحدثنا عنها؟

الخميرة عبارة عن فطر طبيعي مفيد، ويوجد منها أقراص ومحببات ومسحوق، وهي تحتوي على جميع فيتامينات B، وهي مفيدة للأشخاص الذين يعانون من النحافة، ومن ضعف الشهية. واستخدامها آمن جداً. كما أن الخميرة مفيدة أيضا للشعر والبشرة والوجه، وتدخل في العديد من وصفات وماسكات البشرة.

  • ماذا تعني كلمة خميرة؟

كلمة خميرة في الواقع تشمل نوعا من الفطر وحيد الخلية، والذي ينتمي إلى فصيلة تسمى Ascomycetes. وهذا الفطر يتكاثر بالتبرعم، حيث يبرز نتوء صغير من الخلية الأم وينمو وينضج ثم ينفصل عن الأم. و50% من الخميرة تأتي على شكل بروتين، وهي مصدر غني بفيتامين B ومادة نياسين وحمض الفوليك.

ولقد تواجدت الخميرة في طعامنا منذ زمن بعيد، كما أن الخبز الذي يصنع بالخميرة له قيمته الغذائية التي تتحسن بفعل البروتينات والفيتامينات الموجودة في خلايا الخميرة.

  • ما المعلومات الغذائية عنها؟

يحتوي كل 100 جرام من الخميرة بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية..

السعرات الحرارية: 158، الدهون:0، الكاربوهيدرات: 11.80، الألياف: 3، البروتينات: 27.80، الكولسترول: 0.

أغذية معينة

  • وما المنشأ الأول للخميرة؟

تعتبر خميرة الخبز كائنات وحيدة الخلية، نباتية لا تحتوي على مادة اليخضور (الكلوروفيل) وهي تحتاج إلى أغذية معينة كي تؤمن حاجتها من الطاقة اللازمة لعملياتها الحيوية المختلفة، ولتكاثرها الذي هو ضروري لزيادة حصيلتها حيث إن جميع الكائنات الدقيقة التي تخلو خلاياها من اليخضور أو ما يماثله من أصباغ لزاماً عليها أن تحصل على طاقتها وعلى العناصر اللازمة لنموها عن طريق تناولها الغذاء الخارجي. يعود تاريخ الحصول على الخميرة الطرية واستخدامها في صناعة الخبز لأول مرة إلى معامل (المشروبات الروحية)، حيث كانت الخميرة في ذلك العصر هي عبارة عن منتج ثانوي (رواسب) في المخمر الكحولي، ونظراً لزيادة الحاجة إلى استهلاك الخميرة تم تطوير تقنية صناعتها وإنشاء مصانع لإنتاجها وذلك منذ عام 1880 وأصبحت مستقلة عن معامل الكحول، ونتيجة لذلك أصبح منتجها الرئيسي هو الخميرة الطرية، ثم نتيجة لزيادة التقنية في هذه الصناعة اقتصر إنتاج هذه المصانع على الخميرة فقط، وبدأت الدراسات والأبحاث لتطوير صناعة الخميرة حيث إن تكاثر خلايا الخميرة تدريجياً بدءاً من الزرع في المختبر الحيوي وحتى الحصول على الزرعة الأولى أصبح عملاً في منتهى الدقة ويتم ذلك عن طريق التخمير المباشر.

  • أستاذ فهد ما السر في أن الخميرة من المصادر الحيوية؟

من مميزات الخميرة توفير كميات كبيرة من فيتامين (B12) ما يجعل هذه المادة مهمه لإمداد الجسم بالصحة والحيوية والمعروف أن (B12) موجود طبيعيا في الأطعمة ذات المنشأ الحيواني ما يجعلها قابلة للامتصاص السهل من قبل الجسم.

  • وما الفوائد الطبية؟

تتميز الخميرة بوجود معادن وفيتامينات ضرورية يحتاجها الجسم، لذا تعتبر الخميرة من أغنى المصادر بالحديد العضوي ومصدر مهم للبروتينكما. كما أن الخميرة مصدر واسع للفيتامينات العضوية الطبيعية وتعتبر منجم طبيعي للمعادن النادرة بالجسم ومصدر للأحماض الأمينية، كما أنها مصدر مهم لجميع أنواع الفيتامين وتعمل على خفض مستوى الكوليسترول بالدم، وتساعد في علاج مرض النقرس، وتخفف حدة أوجاع وآلام التهاب الأعصاب. ويمكننا أن نعتبر الخميرة طعاماً كاملاً حيث إنها غنية بالفوسفور، فالأفضل زيادة تناول الكالسيوم كشرب الحليب معها حيث إن الفوسفور يساعد على إخراج الكالسيوم من الجسم والاستعمال الجيد هو بزيادة فيتامين Bcomplex. كما أن الخميرة مع الماء يعيدان الحيوية والنشاط إلى الجسم المنهك خلال دقائق، وهذا المفعول يدوم ساعات، وأخذ جرعات عالية تهدئ الأعصاب وتحسن الحالة المزاجية للإنسان وتحسن النوم. كما أنها تستعمل في علاج المصران الأعور وآلالم الشقيقة.

ومن الفوائد الكبيرة للخميرة أنها غنية بالبيوتينكما كما أنها مصدر غني بالزنك والفوليك أسيد، ومصدر غني بالميلاتونين خاصة خميرة البيرة. وتستعمل الخميرة في علاج حساسية الجلد وفي صناعة ماسكات الوجه وفي التجميل وفي علاج حب الشباب، وتستعمل في صناعة الخبز حيث يستخرج منها مادة تسمى Beta1.3glucan وهي تعتبر منشطاً لجهاز المناعة بالجسم، وتزيل تأثير الأشعة الشمسية التي تؤدي إلى ضعف المناعة في الجسم أمام الالتهابات والسرطانات.

تنشيط البنكرياس

  • أستاذ فهد نريد أن نعرف تأثير الخميرة على داء البول السكري؟

تتميز الخميرة عن أغلب الأطعمة باحتوائها على مادة تحول دون الإصابة بمرض البول السكري وهو ما يسمى بالعامل المقاوم عنصر الكروميوم بكلونيت، حيث إن وجود هذا العنصر ضروري جداً لزيادة إنتاج الأنسولين من غدة البنكرياس، والمعروف أنه وبدون الأنسولين يعجز الجسم عن حرق الجلوكوز للحصول على الطاقة فيرتفع منسوبه في الدم وتحدث الإصابة بمرض السكر، لذلك يمكن إعطائها للأشخاص المهيئين لهذا المرض وراثيا يومياً كعامل وقاية، حيث تعمل على تنشيط البنكرياس فيتم إفراز الأنسولين بجرعات زائدة للمرضى المصابين بالسكر، وبالتالي ينخفض مستوى الجلوكوز بالدم وينخفض معه جرعات الأدوية الكيماوية التي يتناولها مريض السكر.

  • أستاذ فهد تعتبر الخميرة من الأطعمة الغنية بالفيتامينات فهل أجريت عليها أبحاث أميركية؟

نعم فقد أعلن باحثون أميركيون أنهم تمكنوا من توظيف الخميرة التي تستخدم لصنع الخبز في مقاومة بكتيريا الجمرة الخبيثة. وقال علماء في شركة “بايوبوليمير إنجنيرنج” في ايجان مينوسوتا أن مركبا من الخميرة يطلق عليه اسم “دبليو جي بي بيتا جلوكان” قلل بشكل ملموس عدد حالات وفاة فئران تعرضت لجرعات قاتلة من أنواع الجمرة الخبيثة. وأضافوا أنه يمكن تطوير عقار فعال من الجلوكان لحماية الإنسان من البكتيريا القاتلة، ويستخلص المركب الجديد من مركب معروف سبق أن سجلت براءة اختراعه هو “بيتا 1.3 جلوكان” يؤخذ من جدران خلايا الخميرة، ويتصف بفوائد صحية أهمها تعزيزه لمناعة الجسم.

  • وماذا عن مرضى الزهايمر؟

اكتشف الباحثون في معهد مساتشوستس للتكنولوجيا أن خلايا الخميرة قادرة على إذابة ألياف الأميلويد المشكلة للصفائح المتراكمة في الدماغ التي تسبب مرض الزهايمر.

ووجد الباحثون أن الخميرة تحتوي على بروتين معين يعرف باسم Sup35 الذي يساعد في ترجمة المعلومات الوراثية إلى خيوط من الأحماض الأمينية التي تشكل الوحدات البنائية الأساسية لجزيئات البروتين، ولاحظ العلماء أن بروتين Sup35 يشكل في بعض الأحيان ألياف أميلويد مماثلة لتلك الموجودة في أدمغة مرضى الزهايمر، موضحين أن هذه الألياف لا تقتل خلية الخميرة ولكنها جزء من بيولوجيتها ودورة حياتها الطبيعية لتغيير أنواع البروتينات التي تصنعها.

دراسات علمية

  • هل من دراسة مصرية في هذا الشأن؟

أكدت دراسة علمية بالمركز القومي للبحوث أن خميرة الخبز تلعب دوراً مهماً في حماية خلايا الكبد من السمية الناتجة عن العقاقير المضادة للهرمونات الذكرية والمستخدمة في علاج سرطان البروستاتا‏، وكذلك علاج مشكلة الشعر الزائد لدى السيدات. وتؤكد الدكتورة هناء حمدي أستاذ الهرمونات بالمركز القومي للبحوث أن الارتفاع المفاجئ لهرمون الذكورة يؤدي إلى انقسامات غير منتظمة بخلايا البروستاتا ما ينتج عنه سرطان البروستاتا‏، ويتم علاج هذه الحالات باستخدام العقاقير المضادة للهرمونات الذكرية‏ التي يتم تمثيلها الغذائي في الكبد وينتج عنها قصور كبدي حاد وحدوث التهابات كبدية حادة،‏ والتي استدل عليها من الزيادة الكبيرة في نشاط إنزيمات الكبد وأحماض الصفراء والكوليسترول في فئران التجارب‏، هذا إلى جانب الزيادة الملحوظة في دلائل الالتهابات المزمنة في خلايا الكبد المؤدية إلى تهتك النسيج الكبدي. وأوضحت الدراسة أن وجود علاقة بين تناول العقاقير المضادة لسرطان البروستاتا‏ متزامنا مع تناول خميرة الخبز‏ يؤدي إلى حدوث تحسن واضح في إنزيمات ووظائف الكبد، مع الانخفاض في دلائل الالتهابات المزمنة للكبد‏. ويرجع هذا إلى احتواء خميرة البيرة على العناصر الضرورية المضادة للأكسدة مثل السيلينيوم والزنك والكوبالت التي تقوم بالتقاط والتهام الجزيئات الحرة الناتجة عن استخدام العقاقير الكيميائية التي تدمر الكبد وتقضي عليها‏، مما يؤدي إلى عدم تراكمها في خلايا الكبد وعدم حدوث الالتهاب المزمن وبالتالي تتحسن وظائف الكبد‏.‏

  • أتوجد دراسات أخرى؟

كشفت دراسة علمية كورية أن خميرة الخبز تعد من أهم مصادر مجموعة فيتامين (B)، الذي يعمل على تسهيل عمل وظائف الجسم وجهاز المناعة والتوازن العصبي، وأن تناول 10 جرامات منها يوميا تكفي احتياجات الجسم من فيتامينات B1 ،B2، B9، وأن الخميرة تزيد من نسبة الامتصاص ونشاط الجهاز الهضمي. وقد تؤدي إلى زيادة الوزن في بعض الأحيان، وتفيد لإحداث توازن عصبي وتخفيف التعب وتساعد على التخلص من الأرق والقلق.

  • وهل توجد فوائد أخرى لفيتامين B الموجود بالخميرة؟

نعم توجد فوائد متعددة لفيتامين B ففي بعض الدول التي تكثر بها حشرات الناموس والبعوض المزعجة التي تسبب قروحا وبثورا مثيرة للحكة ينصح خبراء الصحة بتناول أحد مشتقات خميرة البيرة لطرد هذه الحشرات. فقد اكتشف الخبراء أن تناول هذه المادة يبعث من الجلد رائحة معينة لا يمكن للإنسان نفسه أو الآخرين شمها ولكنها منفرة جدا لحشرات البعوض والناموس. ووجد الباحثون أن دهن أو مسح الجلد بهذه المادة غير فعال في طرد الحشرات إلا أن أكلها وابتلاعها يؤثر عليها ويطردها وذلك بسبب فيتامين (B1) أو ما يعرف بالثيامين الموجود فيها. وقد اكتشف العلماء أن خميرة البيرة من أغنى المصادر بفيتامينات مجموعة B الخمسة، ومنها B12 الذي يفيد في حالات الأنيميا وفقر الدم وحمض الفوليك الذي يمنع تشوهات المواليد.

وصفات

  • أستاذ فهد.. كيف نستفيد من الخميرة؟

يمكننا الاستفادة من الخميرة عن طريق تناول ملعقة صغيرة صباحاً وملعقة صغيرة مساء بشكل مسحوق قابل للذوبان. ويمكن رشه على الأطعمة كالسلطة واللبن ويجب عدم تعريضها للحرارة.

  • ما وصفات البناي لإزالة حب الشباب وتفتيح البشرة؟

لإزالة حب الشباب يمكن خلط الخميرة مع العسل وزيت الزيتون حتى يصبح خليطا خفيف السمك ثم نضعه على الوجه لمدة ساعة ثم نقوم بغسله بالمياه الباردة، ثم نمرر شريحة ليمون لمدة 10 دقائق، وذلك لغلق مسامات الوجه. ويمكن الاستمرار على هذه الطريقة لتقليل دهون البشرة.

أما لتفتيح البشرة والحفاظ على نضارتها والنعومة الطبيعية يتم أخذ ملعقة صغيرة من الخميرة وملعقتين صغيرتين ماء ورد. ويتم خلطها مع بعض وتركها لمدة ساعة ووضعها على الوجه والرقبة لمدة نصف ساعة وبعدها يغسل الوجه بماء الورد، ويجب الاستمرار على هذه الطريقة حتى الحصول على بشرة نضرة وصافية.

  • ما المحاذير الطبية لاستخدام الخميرة؟

من المحاذير الطبية لاستخدام الخميرة أنها ضارة بالنسبة للأشخاص الذين لديهم حساسية طبيعية ضد الخمائر، والأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

2 تعليقان

  • السلام عليكم… رجاءا مساعدتي في حل مشكلة اخدت
    ترهقني وتتعبني ال حد كبير….
    عمري 26 سنة…. وعندي حوالي الشهر لا أقدر على النوم… مع العلم إنا كنت اتناول.خميرة البيرة لفترة وكانت حالتي جيدة…. لكن بعد المشكلة التي وقعت بها توقفت عن هذه الاقراص..سؤال هل علي ان أعود وتتناول من هذه الاقراص.. لاني سمعت انها تحسن النوم. والأعصاب….. ولكم جزيل الشكر…

Leave a Comment