أخصائي الطب البديل فهد البناي: زهرة الياسمين.. رمز النعومة والرومانسية

في حوار مميز بالرائحة العطرة التقى أشرف الصدفي أخصائي الطب البديل ليحدثنا عن زهرة الياسمين التي يحبها الصغير قبل الكبير فكونوا معنا في هذا الحوار

روح الياسمين يعد من أطيب أنواع العطور النباتية

تعمل الرائحة العطرية المميزة لزيت الياسمين على رفع الحالة المعنوية ومقاومة الاكتئاب

 

*سيكون اليوم حديثنا عن أكثر الزهور شيوعا وقدما وهي “الياسمين”؟

الياسمين زهرة جميلة عرفت في الشرق والغرب لجمالها زينت بها البيوت والشوارع، وهي محبوبة لدى الصغير والكبير، سميت النساء باسمها، فنرى العرب وعند الأجانب من سمى ابنته ياسمين، نرى أيضا اختلاف طرق التفنن بها، فمنهم من يضعها في حديقة، المنزل ومنهم من يزين بها المكاتب، ومنهم من يضعها في الأفراح والمناسبات، ومنهم من يضعها كالأكاليل على رأسه.

*هل لك أن تصف لنا هذا النبات الجميل؟

الياسَمين نبات عطري جميل، يمتاز بأنه متسلق له أوراق مركبة ريشية متقابلة، وفي الفصيح يدعى سمسق اسم يطلق على نحو200 نوع من الشجيرات المزهرة التي تتبع الفصيلة الزيتونية. تنمو بصورة أساسية في المناطق المعتدلة من العالم القديم، خصوصًا منطقة حوض البحر المتوسط والمناطق المدارية والشبه مدارية في الهند وجنوب شرق آسيا.

*هل ميز الياسمين عن باقي الزهور؟

نعم فقد عرفت أزهار الياسمين بلقب “ملكة الزهور”، وذلك لجمالها وحبها من قبل الجميع الصغير والكبير، فالياسمين من أقدم الزهور المستعملة على نحو واسع في صناعة العطور. عرفه الفراعنة باسم “أسمن” ومنه جاء الاسم القبطي “أسمين” ثم حُرفت إلى “ياسمين”، وقد وجدت أكاليل من زهور الياسمين على رؤوس ملوك وملكات الفراعنة وحول أعناقهم في بعض المعابد.

•ما الوصف النباتي للياسمين؟

إن أوراق الياسمين مختلفة باختلاف النوع حيث إن بعض نباتات الياسمين دائمة الخضرة في حين أن بعضها الآخر يفقد أوراقه في الشتاء، كما أنها متدرجة الأشكال، وتكون أزهارها بيضاء أو صفراء أو قرنفلية اللون، وهي لها رائحة محبوبة لكثير من الناس، ويعتبر الياسمين الزهرة الوطنية لإندونيسيا. كما أن الياسمين زهرة مشهورة في الفلبين والهند وباكستان وسريلانكا والوطن العربي. وأزهارها بيضاء عطرية محمولة على نورات محدودة ذات شعبتين يأخذ في التدويح أكثر مما يأخذ في الارتفاع، وهو بستاني وبري، فالبستاني على ثلاثة أنواع: أبيض وأصفر وأسود.

أنواع الياسمين

• هل لك أن تحدثنا عن كل نوع منه وأين يوجد؟

الياسمين الأبيض: الأكثر انتشارا وهو ذو أربع شرفات أو خمس، ويكثر في بلاد المغرب العربي، وتحديدا فاس خاصة عطر الرائحة، وأعطر ما يكون في وقت الصيف، ويتخذ في البساتين والدور معروف مشهور عند المؤرخين، ويزرع بكثرة في جنوب فرنسا، ودول أخرى بحوض البحر الأبيض المتوسط، ويتميز الياسمين الأبيض بأزهاره الكبيرة المستعملة في صناعة العطور، وتعتبر منطقة غراس في فرنسا، أكبر مركز أوروبي لإنتاج روح الياسمين الذي يعد من أطيب أنواع العطور النباتية.

الياسمين الأصفر: موطنه الأصلي الولايات المتحدة الأمريكية، وهو شجرة مستديمة الخضرة مزهرة ذات ساق رفيعة تشبه السلك، سهلة التربية حيث إنها سريعة النمو وذات رائحة عطرية جميلة. ويبلغ ارتفاعها من 3 – 6 أمتار، وهي تفضل الإضاءة المباشرة أو نصف مظللة، ويفضل ريها بشكل منتظم وهي من النباتات المقاومة للجفاف. أما بالنسبة للأوراق فهي أوراق خضراء لامعة ملساء، تنمو بشكل متقابل على الأفرع أما الأزهار فهي صفراء سميكة عطرية قمعية الشكل.

يتكاثر نباته بواسطة البذور والعقل الساقية، والكثير من الناس يستخدمونه لغرض التغطية، حيث إنه يتسلق الأعمدة والأشجار.

أما المعلومة الخطيرة فهي أن ما هو جميل قد يكون ساما أو ضارا، كالمرأة الجميلة التي قد تجرح الآخرين، وذلك لأن كل أجزاء النبات تعتبر سامة وأعراض الإصابة تكون في التعرق، والغثيان، وارتخاء العضلات، وانخفاض درجة الحرارة، وضيق النفس، واضطراب عنيف وتشنج.

الجزء النباتي المستعمل عطرياً هو الأزهار. حيث يوجد زيت طيار يستخلص من الأزهار وتختلف نسبته في الأزهار تبعاً لدرجة تفتحها وتبعاً لساعات النهار، فيقل كلما زادت درجة حرارة الجو ولذلك تجمع الأزهار قبل شروق الشمس.

فوائد عظيمة

*ما فوائد أزهار الياسمين في الطب الشعبي؟

عرف الياسمين منذ القدم واستخدمه الكثير في العلاجات والراحة النفسية، وقد عرف واشتهر في الطب الشعبي بتخفيف آلام الكبد الناتجة عن التهابه، وفي التقيحات الجلدية، والحروق وآلام المعدة والأمعاء، وصداع الرأس نتيجة ضربة الشمس المحرقة، والآلام المفصلية نتيجة كسر العظام، كما يستعمل في طرد البلغم، وعرف عند النساء بوقف النزيف الدموي من الرحم، وإزالة الكلف الجلدي، ويعمل على تخفيف آلام المفاصل نتيجة الإصابة بمرض الروماتيزم، والصداع المزمن.

أما عجينة أزهار الياسمين وزيتها المطلق العطري فيستخدمان في صناعة الروائح، ومستحضرات التجميل السائلة والجافة غالية الثمن، وذلك لنفاذية الرائحة الذكية وقوة النكهة العطرة، وتستخدم أيضاً في الصناعات الغذائية كمواد مكسبة للطعم والرائحة اللازمة لصناعة الحلوى ومنتجات الجيلي. وهذه النكهة الجميلة التي تستخدم في الكثير من الحلويات والجيلي تؤخذ من هذا النبات الجميل، فتضيف إلى الطعام والمشروبات والحلويات الطعم اللذيذ الذي تتميز بها زهرة الياسمين.

•وماذا عن أوراق الياسمين؟

يعتقد الكثير أن الياسمين كله علاج بما في ذلك أوراقه فهي تفيد في علاج مرض النقرس وأنواع الروماتيزم المختلفة عند تناول مسحوقها أومنقوعها المائي.

•وماذا عن خصائص زيت الياسمين؟

زيت الياسمين زيت عجيب وجميل رائحته جميلة جدا، ويدهن به الجسم والبعض يستخدمه كعطر، وبعض النساء يحملنه في أمبول صغير ليتعطرن به فهو يريح النفس ويبعث السعادة والصفاء، ومن خصائص زيت الياسمين أنه سائل أصفر يميل للاحمرار، يُحل في الكحول 90% ويعطي رائحة الزهر تماماً، وإذا عُتِّق يتحول لونه إلى اللون الداكن.

زيت الياسمين

•وما طرق استخلاص الزيت العطري لأزهار الياسمين؟

يتم الحصول على زيت الياسمين من أزهار الياسمين الحديثة القطف من النوع الذي ينمو في فرنسا وإيطاليا ومصر والصين. بواسطة عملية التشرب والامتصاص، وخلاصة الياسمين عبارة عن محلول الزيت المستخلص من الأزهار بواسطة شحم البقر، ونلاحظ انتشاره في مصر ويباع في علب زجاجية صغيرة فزيته عطري قوي الرائحة.

•وما استخداماته؟

يستخدم في صناعة أفخر أنواع العطور والروائح والكولونيات واللوسيونات، ويدخل في معظم مستحضرات التجميل مثل مساحيق الوجه وصابون الوجه وغيرها، كما يستخدم في تغطية روائح المبيدات الحشرية التي تستخدم في صورة رذاذ، خاصة الحشرات المنزلية كالذباب والبعوض. ولا ننسى أن مصانع فرنسا تصنع منه عطور الياسمين، وأن هناك الكثير من محلات العطور تستخدم زيت الياسمين في الخلطات أو في صناعة عطور البخاخ المركبة من زيت الياسمين والماء والكحل.

أيضا يعتبر الياسمين مطهرا ممتازا؛ لذلك نرى كثيرا من المطهرات برائحة الياسمين، حيث يتميز زيته باحتوائه على حمض البنزويك ومركب البنزالدهيد وبنزيل بنزوات، وهي المكونات التي تعمل على التخلص من البكتيريا والميكروبات بصورة آمنة.

•وكيف يمكن اختيار زيت الياسمين الجيد؟

تملك أزهار الياسمين رائحة غريبة وقوية، لا تشبه رائحة الورود. وبالرغم من أن أنواع أخرى من الياسمينِ تستعمل أيضاً في العطارة إلا أن نوع grandiflorum الوحيد المستخدم في عطور الياسمين “الحقيقية”. وتملك أزهار الياسمين لوان عنبريا غامقا، ورائحة غريبة ثقيلة تجذب كلا من الرجال والنساء، وتملأ رائحة الياسمينِ الأنف مع شعور وإحساس بالدفء الكامل، وهذا ما يميز زيت الياسمين عن باقي الزيوت العطرية، فالدراسات تثبت أن زيته مهم جدا في إعطاء الجسم الراحة والاسترخاء؛ لذلك يعتبر زيت الياسمين مناسبا جداً للمزج مع الزيوت الأساسية الأخرى، وقدرته على تثبيت أي مزيج تقريباً يجعله زيتا أساسيا لا يمكن استبداله في العلاج بالعطور، ويمتزج زيت الياسمين بشكل جيد مع قشور البرتقال الحلو، وخشب الصندل، ومن مزايا زيت الياسمين قدرته على الامتزاج والتجانس مع الزيوت الأخرى.

فوائد علاجية

*وما فوائد زيت الياسمين؟

يستخرج زيت الياسمين من زهور نبات الياسمين، ويتميز زيت الياسمين برائحته العطرية القوية الخلابة، كما يتميز بأنه:

1- مفيد للبشرة: زيت الياسمين مثالي لنعومة البشرة، وتخليصها من التجاعيد والتدليك المستمر به يساعد في ذلك.

2- يعالج الندوب: يستخدم زيت الياسمين في علاج البشرة من آثار حب الشباب والدمامل، كما يستعمل أيضا في علاج الترهلات الدهنية، ولا مانع من خلطه مع زيت زهرة الربيع.

3- مهدئ ومضاد للاكتئاب: تعمل الرائحة العطرية المميزة لزيت الياسمين علي رفع الحالة المعنوية ومقاومة الشعور بالاكتئاب، ما يجعل الإنسان يشعر بالسعادة والرومانسية، كذلك يساعد زيت الياسمين على تهدئة الجسم، والعقل والتخلص من التوتر والضيق والغضب، وأنصح به لمن يعاني مشاكل التوتر والضيق، فيمكن الدهان به أو استخدامه كمساج عند النوم، فهو يساعد على الاسترخاء والراحة، وهناك الكثير من الدراسات التي أجريت على الياسمين كلها أجمعت على تأثير الياسمين السحري في رفع مستوى الراحة والصفاء الذهني.

 4- مثير للرغبة الجنسية: يتميز زيت الياسمين بقدرته على إثارة وزيادة الرغبة الجنسية؛ نظراً لخواص رائحته المميزة، ولقد عرف الهنود هذه الفائدة منذ القدم، واستعملوا زيت الياسمين في تطييب وتعطير العروس، وأيضا في رشه في غرفة العروسين ليلة الزفاف وذلك لجمال تأثير الياسمين على الراحة النفسية.

5- منظم للدورة الشهرية: يساعد زيت الياسمين على تنظيم الدورة الشهرية والتخفيف من آلام الدورة الشهرية، وما يصاحبها من الشعور بالتعب، والضيق، والدوار، كذلك يساعد زيت الياسمين على تقليل احتمالات الإصابة بأورام الرحم بعد انقطاع الطمث من خلال تنظيم إفراز هرمون الأستروجين.

 6- مفيد في الرضاعة الطبيعية: زيت الياسمين مفيد للأم التي ترضع رضاعة طبيعية، لأنه يساعد على زيادة إدرار اللبن، ما قد يسهم أيضا في التقليل من احتمالات الإصابة بأورام الثدي.

 7- مطهر جيد: يتميز زيت الياسمين بأنه مطهر جيد، نظرا لاحتوائه على حمض البنزويك ومركب البنزالدهيد وبنزيل بنزوات، وهي المكونات التي تتميز بفاعليتها في قتل البكتيريا والميكروبات.

8- مضاد للتشنجات: زيت الياسمين فعال في علاج التشنجات والتقلصات، ويساعد زيت الياسمين على الشعور بالراحة والاسترخاء في حالة الإصابة بالسعال المصحوب بالمغص، وكذلك في حالات التقلصات، والاحتقان، والربو، والكوليرا، كما أنه فعال أيضا في التخفيف من الآلام والتشنجات وتقلصات الأمعاء وأنصح مرضى القولون بدهان المعدة يوميا، فهذا يساعد على منع وتخفيف الآثار والآلام التي يسببها القولون.

 9- طارد للبلغم: زيت الياسمين فعال في طرد البلغم والتخفيف من السعال عن طريق تنظيف مجرى التنفس من البلغم المتراكم، كذلك يعتبر زيت الياسمين مفيدا أيضا في علاج الشخير أثناء النوم؛ لأنه يساعد على تخفيف احتقان الأنف من خلال إزالة المخاط المتجمع في مجرى التنفس، وذلك من خلال استخدامه كسعوط أو وضعه من داخل الأنف ما يساعد على التنفس والشعور بالراحة.

محاذير

* أخبرنا يا أستاذ فهد عن تحذيرات استعماله؟

لا يستعمل زيت الياسمين في حالة الحمل، لأنه ينظم الدورة الشهرية، كما ينبغي الامتناع عن استعماله بكميات كبيرة نظرا لخواصه المعروفة كمهدئ. كذلك يجب الامتناع عن استعمال زيت الياسمين في حالة الإصابة بحساسية من نبات الياسمين، ويجب عدم وضع أي زيت من الزيوت الطبيعية على الجسم مباشرة، بل لا بد من خلطه وتخفيفه أولاً، ولا مانع من تخفيفه مع زيت الزيتون وهذا نافع جدا في رأيي.

*هل هناك دراسات أجريت على الياسمين؟

بكل تأكيد فقد أجريت دراسات طبية حديثة على الياسمين: يعرف الياسمين بأنه أفضل الروائح العطرية التي تثير الجاذبية، وقد اعتبرت أزهار الياسمين منذ فترة طويلة “زيت المرأة”. حيث إن التايلنديين يقومون برش أزهار الياسمين على سرير المتزوجين حديثاً.

كما يوصف للعلاج في الولايات المتحدة، ويستعمل في الطب الصيني التقليدي والنظام الهندي للأيورفيدا على نطاق واسع.. يقول د.كرستوف ستريتشر، إن الياسمين “هرمون التوازن”، ويوصي بأن يدلك على البطن لتَخفيف آلام الولادة.

كذلك يستعمل الياسمين لتخفيف الكآبة أو الاكتئاب النفسي. ويعتقد المعالجون بالزيوت العطرية أنه فعال، خصوصاً لمن يعانون أعراضِ اللامبالاة والإعياء، ويعتقد بأن الياسمينِ يعمل جزئياً على تقليل المخاوف وفتح الممرات العاطفية، كما توصل الباحثون الألمان حديثا إلى دواء جديد مستخرج من زهور الياسمين لعلاج حالات طنين الأذن المزمن. ووجد الأطباء أثناء تجاربهم على حيوانات مصابة بطنين الأذنين، أن إعطاءها محلولاً عشبيا من زهور الياسمين خفف حالات الهيجان التي تعتريها وشهدت بعض الراحة من الضجيج الذي يحدث في آذانها.

ويشير الخبراء إلى أن طنين الأذنين ليس وراثيا، وإنما ينجم غالبا عن الشعور بالتعب والإرهاق، وقلق النوم أو وجود مشكلات اجتماعية وأسرية، وهو لا يؤدي إلى الإصابة بالصمم ومن الممكن شفاؤه بالاسترخاء والراحة، وقد بينت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين ينامون في غرف معطرة برائحة الياسمين المهدئة، ينعمون بنوم هادئ وأفضل ويبدون أكثر راحة ونشاطا من غيرهم. وكشف باحثون في جامعة ويلينغ جيسويت غرب ولاية فيرجينيا الأمريكية، أن رائحة الياسمين تريح الأعصاب وتهدئ النفس وتقلل من التوترات، وتشجع على نوم هادئ ومريح، ما يساعد في المحافظة على النشاط والحيوية عند الاستيقاظ، خاصة في فترات ما بعد الظهيرة والمساء، ولاحظ العلماء أن الأشخاص الذين استنشقوا رائحة الياسمين ناموا أسرع من الآخرين الذين ناموا في غرف معطرة بزهرة الخزامى (اللافندر) أو غرف غير معطرة، حيث ظلوا يتقلبون في فراشهم لفترات أطول، مؤكدين أن رائحة الياسمين كانت أكثر فاعلية من العطور الأخرى في تحقيق نوم أفضل.

شاي الياسمين

*أخبرنا عن شاي الياسمين؟

يستخدم الياسمين في بلدان كثيرة، أهمها الصين، في صنع الشاي، حيث تُضاف أزهاره إلى إبريق من الشاي الأسود أو الأخضر.

*ما طريقة صُنعه؟

1ـ أضف ما يعادل أوراق 3 أزهار من الياسمين إلى إبريق من الشاي قد انتهيت من تحضيره للتو.

 2ـ دعِ الأوراق منقوعة في الإبريق لدقيقتين أو ثلاث، ثم استخرجها منه لكي لا يصبح طعم الشاي مرّاً.

* هل لك أن تحدثنا عن بعض فوائد شاي الياسمين؟

لهذا الشاي فوائد عديدة، إذ يساعد في تخفيض ضغط الدم ونسبة الكوليسترول في الدم، ويقوّي المناعة في الجسم، ويكافح الزكام والرشح ويحمي اللثة، ويمنع إمكانية حدوث جلطة في الدم، وأنصح كل من يعاني توترات أو صعوبة بالنوم أن يشرب كوبا من شاي الياسمين قبل النوم، فهذا يساعد على الراحة والنوم الهادئ.

*ما الذي يرمز إليه الياسمين؟

زهور الياسمين لها مدلولاتها المتنوعة كباقي الزهور والورد وترمز إلى أشياء متنوعة ومختلفة في المجال العاطفي، وإهداؤها بين شخصين يتوقف على لون الياسمين بلونيه الأبيض والأصفر، فالياسمين بشكل عام يرمز إلى اللطف، أما إهداء الياسمين الأبيض إلى امرأة ما فلغته “لماذا لا تحبين أبدا؟”، وهي تخاطب المرأة المتمردة غالباً وهذا أكثر شيوعا بين الشباب.

أما الياسمينة الصفراء فهي تخاطب المرأة الرقيقة الناعمة، ولغتها “أريد أن أكون لك كل شيء” لهذا دائما ما نربط زهرة الياسمين مع المرأة، في العاطفة والحب أو الشوق والحنين والنعومة.

خلطة ع السريع

*هل لك أن تعطينا بعض الخلطات لزيت الياسمين؟

هناك تركيبات عدة فمن مزايا زيت الياسمين سرعة امتزاجه، وعند خلطه ومزجه مع أي زيت نحصل على شيء جديد وجميل، وهذا يتمثل بالآتي:

أولا: زيت الياسمين مع زيت القرنفل

مزيج من زيت القرنفل وزيت الياسمين يساعد على شد الترهلات في الجسم، ويوضع بكميات متساوية من النوعين، ويدهن به منطقة الترهلات من الجسم فقط ولا يمكن إستخدامه للوجه.

ثانيا: زيت الياسمين مع زيت السمسم.

يفيد في شد الجسم وإعطائه الجمال واللمعة الجميلة.

ثالثا: زيت الياسمين لشد البشرة

مشكلة تواجه كل امرأة وهي تغير فصول السنة، وتأثيره السلبي على البشرة ومن هذه المشاكل جفاف الجلد، فإذا كنتِ تعانين من هذه المشكلة، فأنصحك باستخدام حمام زيت الياسمين الذي يجعل البشرة ناعمة وقوية.

ـ المكونات:

3 4 ؟؟؟؟ ملاعق كبيرة زيت ياسمين.

285 مل كحول نقي.

425 مل زيت خروع.

التحضير والاستعمال:

تخلط المكونات جيداً ببعضها البعض، وتحفظ في زجاجة، ويضاف كمية بسيطة من المستحضر لماء الحمام لا تتعدى ملء ملعقة كبيرة ثم يغتسل بهذا الماء.

*ماذا عن فقرة الأحلام وعن رؤية الياسمين في المنام؟

الياسمين في المنام يدل على سرور والفرح، وأيضا يدل على العلماء، وقد يدل على الزواج للأعزب، وقد يدل على المرأة وذلك لأن دائما ما نربط الياسمين بالمرأة.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك