Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

لا تخشَ الفشل.. فتفشل!

لا تخشَ الفشل

سهام صالح

خوفنا من الفشل وشعورنا باننا غير قادرين على النجاح في اي شيء قد يمنعنا من خوض تجارب عملية ومهنية وأحيانا اجتماعية مثل تكوين الصداقات أو إنشاء مشروع خاص نحلم به أو فكرة في مجال ما نود تنفيذها لكن ترددنا وخوفنا من أن نصاب بالفشل ونحرج أمام الآخرين يجعلنا عاجزين عن التحرك أو السعي وراء ما نسعى من أهداف وآمال مختلفة ويكفي أن نعلم بأن الفشل هو أول خطوة في سبيل النجاح ولو عدنا بالذاكرة إلى الوراء لوجدنا أن تاريخنا حافل بالعلماء والمبدعين الذين عانوا مرارا وتكرارا من حالات فشل متكررة قبل ان يكونوا قادرين على انتاج اهم اختراعاتهم التي ساهمت في إسعاد البشرية والعالم.

فلا تكن من فئة الاشخاص الذين يخشون الفشل فلا يحاولون الاقدام على عمل اي شيء مهما كان بسيطا او من فريق الاشخاص الذين يفشلون مرة واحدة في عمل شيء جديد فيصابون بالاحباط ويتوقفون. كن مع فئة المصممين والمصرين على النجاح.

الاشخاص الذين يفشلون لكنهم يستثمرون هذا الفشل ويتعلمون منه ويستمرون في المحاولة مرة ومرتين وثلاثا حتى ينجحوا بالفعل، ومثال على ذلك العالم اديسون الذي فشل 99 مرة في محاولاته لاختراع الكهرباء، لكنه لم يسجل هذه المحاولات على كونها فشلا أصابه بالاحباط بل اعتبره من ضمن محاولاته المتكررة وقال عن هذا الفشل قال بأن هناك 99 سببا لعدم اضاءة المصباح لم تحقق النتيجة المطلوبة واعلم تماما بأن خوفك من الفشل لن يؤدي بك الى طريق النجاح.

إذن علم نفسك كيف تواجه الفشل وتهزمه من خلال محاولاتك… تعلم من اخطائك المتكررة لان الذي يعمل يخطئ والذي لا يعمل لا يخطئ.

الأوسمة

اخترنا لك