Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

م. فجر الهندي شرفت بأن أكون ضمن فرق عمل أكبر المشاريع

م. فجر الهندي

قامت بلقائها: منار صبري

 عدسة: حمد الشايجي مموار استديو @memoire_studio

* بداية من أنت وكيف تقدمين نفسك لقراء مجلتنا بالوطن العربي؟

فجر الهندي خريجة جامعة كاثوليك الأمريكية، واشنطن دي سي، حاصلة على درجة البكالوريوس والماجستير تخصص معمار، ويشرفني أن أكون أول ممثلة للكويت بالهيئة الامريكية للمعماريين بفرع الشرق الأوسط.

* ماذا عن فترة دراستك بالخارج؟

كانت مرحلة هامة جدا في حياتي واحدى المحطات الفاصلة في التعلم والاستزادة بالحصيلة المعرفية، فالدراسة بالخارج وسط أجواء مختلفة عنا تمنحنا نوعا من التحدي والتحمل لتحقيق أعلى المستويات.

* وماذا فعلت بعد الدراسة؟

سعيت الى الحصول على جزء من الخبرة العملية في المملكة المتحدة ثم عدت إلى بلدي الغالي الكويت لأطبق كل ما تعلمته واستفدت منه من علم وتجربة لأعمر وطني الحبيب حتى تكون نموذجا للحضارة الحديثة والمستدامة.

* ما منصبك الحالي؟

المالك والمدير التنفيذي لمكتبي “فجر للاستشارات الهندسية.”

* لم كان اختيارك وتخصصك في العمارة؟

لطالما كانت العمارة حلمي وأمنيتي منذ الصغر فلا أنسى أنني كنت أتساءل كلما نظرت إلى مبنى في الكويت وكيف يكون مختلفاً عن نظيره في نفس البلد أو في بلد آخر، وكانت هذه المناظرة تتابعني بكل زيارة أو سفر وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية حيث أن كل ولاية كان لها طرازها الخاص بها ليميزها، فنيويورك تتميز بناطحاتها العالية، وبوستن بطرازها الأوربي وفلوريدا بعالم ديزني الذي اشتهر ببعض أعمال أحد أشهر المعماريين فرانك جيري.

حققت ما تمنيت

* الهندسة حلمك منذ الصغر ماذا فعلت لتحقيق الحلم؟

اجتهدت وتفوقت حتى حققت ما تمنيت والحمد لله وكنت أردد لنفسي دوما لكل مجتهد نصيب.

* هل عملت فور التخرج؟

نعم.

* احكي لنا عن تدرجك بالعمل وإلام وصلت الان؟

بدأت مشوار العمل في المملكة المتحدة حيث التحقت بأحد أكبر وأشهر المكاتب المعمارية في لندن RMJM ومن ثم رجعت إلى الكويت لأكمل طريق العمل في القطاع الخاص، حيث عملت بالمكتب العربي، وهو من أكبر المكاتب المحلية في الكويت، ومن ثم الديوان الأميري، الى أن افتتحت مكتبي الهندسي الخاص.

* أي المباني التي مازالت تؤثرك وتعجبك؟

بكل صراحة تجذبني المباني التاريخية المحافظ عليها بترميم حضاري يحكي ماضيها ويعيش حاضرها، فهذه المباني تراث وتاريخ وعراقة تصف نفسها بالشموخ والعلو وتبرز بيننا بعبق الماضي الذي تحمله.

* هل هناك مبان منها محددة بالعالم؟

كل مبنى موجود في العالم يحكي لنا حضارة مميزة تعكس لنا ثقافة المجتمع الخاص بها من خلال طابعها المعماري.

أبرز معالم

* ماذا أنجزت في المجال المعماري؟

لقد شرفت بأن أكون ضمن فرق عمل لأكبر مشاريع قد تمت في لندن حيث بدأت مشواري هناك، وأيضاً واصلت ذلك من خلال عملي بأحد أبرز معالم بلدي ومنها متحف الكويت الوطني ومجمع الأفنيوز ومتحف قصر السلام ومركز جابر الأحمد الثقافي.

تم اختيارك ضمن افضل 10 مهندسات بالكويت عام 2015..لأي الأعمال او الإنجازات تم اختيارك؟

لكل ما سبق أعلاه، إضافة إلى مشاركاتي في الأعمال التطوعية من خلال نادي سوروبتمس انترناشيونال، وكرئيسة مجلس لجنة البيئة، ولحصولي على العديد من الشهادات التقديرية وعملي في الهيئة الأمريكية للمعماريين، الخ.

* هل مرت عليك الغيرة النسائية بالعمل؟ وكيف تصرفت حيالها؟

من منظوري الشخصي أرى أن العمل هو العمل، والحياة الشخصية الخاصة لا علاقة لها بالعمل، وبمجرد أن توضح هذه العلاقة لمحيط العمل من نساء أو رجال على السواء ودون تفرقة يكون الناتج عمل احترافي مميز بروفيشنال وغير مسبوق وهو المطلوب تحقيقه على أرض الواقع.

التصميم المستدام

* ما المبنى الذي تحلمين بإنشائه؟

مبنى صحي مستدام، ولن يكون محصوراً على الجودة واللمسة الحديثة، ولكنه سيشمل التصميم المستدام الذي يحافظ على الحضارة واعتبارات المناخ وكل ما هو حديث في التكنولوجيا والأنظمة الذكية، وهذه هي مهام عمل مكتبي للاستشارات الهندسية.

* هل فكرت في إقامة بيتك الخاص وعلى أي شكل سيكون؟

لا.. ليس في الوقت الحالي ولكن لا شك أنه سيكون بشكل مختلف ومميز، فأنا أعتقد أن المعمار بناء يؤسس ليبقى بشكله المختلف عن باقي المباني وتتوارثه الأجيال.

* حدثينا عن المؤسسة الأمريكية المعمارية؟

American Institute of Architects)) أو اختصارها (AIA) وهي منظمة غير حكومية ومتخصصة في شؤون المعماريين في الولايات المتحدة الامريكية، تأسست عام 1857 في واشنطن دي سي ولها فروع على مستوى العالم ومنذ الانشاء قدمت الاهتمامات الحرفية للمعماريين الأمريكيين وأعضاء المعهد الأمريكي المعماري للمهندسين المعماريين، عبر أكثر من 80000 من المعماريين الذين لديهم ترخيص مزاولة المهنة والمحترفين المستجدين والشركاء المتحالفين عن التزامهم بتشييد بيئة مستدامة.

* ماذا يقدمون فيها من أعمال؟

تتميز أعمالهم بروعة التصميم وملاءمتها للمعيشة في مجتمعات ومبان. وتعبر هذه المجموعة عن تفاني هؤلاء الأعضاء وتقدم أمثلة على مبادئ أعضاء المعهد الأمريكي للمهندسين المعماريين في العمل.

* ما طبيعة مهامك فيها؟

أمثل جميع أعضاء المجلس للهيئة الأمريكية للمعماريين في الشرق الأوسط ومقرها أبو ظبي.

* كيف ترين المعمار في الكويت؟

المعمار في الكويت يعكس صورة أهل الكويت، مثل ما كل بيت يعكس سمات أهل البيت. فالكويتيون يحبون التطور وبالوقت نفسه لا ينكرون ماضيهم، فنرى الماضي بالمباني التاريخية ونرى الحاضر بأعلى برج، برج الحمرا ونرى المستقبل بالمدن والعمارة المستدامة بإذن الله.

كفاءة الشخص

* هل المهندس المعماري مهنة مناسبة للسيدات؟

نعم.. وبكل تأكيد فكل مهنة في الحياة تقوم على كفاءة الشخص ومدى قدراته وطاقاته التي يقدمها من أجل عمل جيد. ولا يوجد معيار ليقيس بحسب نوع الشخص، بدليل وجود كثير من الشخصيات المتميزة رجال ونساء في كل مجال عمل.

كيف استفدت من دراستك في حياتك الإنسانية والاجتماعية؟

هناك حكمة تقول:

Roma was not built in one day!

والله سبحانه لم يخلق الأرض والسماء بيوم واحد لحكمة. وكذلك الحياة على جميع المستويات. فكل إنسان يبدأ بنفسه، ولتحقيق الذات لابد من الجهد والصبر لتحقيق هذه الذات، ومنها يبدأ بدائرة من حوله ثم إلى المجتمع. ولو كل منا بدأ ببناء ذاته بدستور سليم
سينصلح المجتمع.

التفاؤل والتوكل

* إلى أين يقودك طموحك؟

إلى التفاؤل والتوكل على الله.

كيف تعبرين عن :

* غضبك؟

بالصبر

* فرحك؟

أسعد الآخرين حتى أسعد، فما السعادة إلا بمشاركة من حولي.

* إحباطاتك؟

بالعناد.

متى تجاملين الآخرين؟ وما الصفة الإيجابية التي تتحلين بها؟

الابتسامة.

أي الهوايات تأخذ اهتمامك؟

السفر.

هل مررت بعمل روتيني ام تفضلين دائما الحركة؟

أنا شخصية تحب الحركة والايجابية والنشاط والديناميكية، لذا لا أميل للجلوس على المكتب او العمل من خلف شاشة الكمبيوتر.

النجاح والفشل

* كيف تتعاملين مع النجاح والفشل؟

بالإيمان الكامل بأن الخيرة فيما اختارها الله سبحان وتعالى.

* من ساعدك على تحقيق النجاح؟

وما توفيقي الا بالله، وبعد ذلك ستجدين أمي وأبي.

* من قدوتك من نساء العالم؟

جدتي”لأمي العودة” الله يرحمها.

* كيف ترين اليوم تجربتك في لندن؟

أعتقد أنها كانت تجربة جيدة بكل المقاييس، لأنها ساهمت في اكمال أهدافي الشخصية والمهنية.

* هل النجاح الشديد يعوق المرأة عن استكمال حياتها الاسرية؟

بالطبع لا، فالأمر لا يسير بهذا المقياس ولكن يعتمد على الشخص نفسه بمعنى أن المرأة لابد وأن ترى ذاتها وتعرف قدراتها ورؤيتها من كل الجوانب، وما الذي تريد تحقيقه على المستوى الشخصي والعملي وكيف تحقق الاتزان بين الامرين.

صعاب وتحديات

* كيف تتعاملين مع الصعاب والتحديات؟

بالسعي بالأسباب بعد التوكل على الله.

* هل من أمثلة نسائية تشجعك على العمل؟

إن كان يمكن لتجربة نجاح أن تكون ملهمة بحق، فإن زها حديد من أكثر التجارب إلهاما، ليس للمرأة العربية فقط بل لكل النساء في العالم، فلقد اقتحمت مجالا كان يعد حكرا على الرجال، وكانت امرأة عربية تنافس في مجتمع أوروبي ثم عالمي، وبشروط صعبة وبتصاميم مستفزة وصادمة. وسر نجاح م.زها واضح، وهو الإبداع والتحرر من أنماط التفكير التقليدية والدراسة والعلم، وبلا شك الإصرار والعناد.

* إذا مررت بمشكلة كيف تتصرفين؟

لكل حادث حديث.

* اخر كتاب قراته؟

كتاب الله فهو كتابي المفضل ومرجعي في كل وقت وحين.

المال وسيلة

* ايها افضل في نظرك المال أم السلطة أم الحب؟

المال وسيلة وليس غاية.

* ماذا عن حياتك الاجتماعية هل تجدين الوقت للاهل والأصدقاء؟

إدارة الوقت شيء مطلوب ومهم في هذا الزمن وحتي يتحقق لنا النجاح الذي نريده علينا ترتيب وتنظيم يومنا وإيجاد الوقت لكل شيء فيه.

* هل تهتمين بأناقتك ومظهرك؟

نعم، فهما يمثلان لي نوع امن الطاقة الإيجابية ليوم أفضل والحمد لله على النعم.

سؤال لم أسأله بعد واجابتك عليه؟

مناسبة تخصص العمارة للمرأة واجابتي عليه أنه تحدأن تخوض المرأة في مجال العمارة والهندسة كسيدة أعمال، ولذلك قالت المعمارية المشهورة زاها حديد رحمها الله: “اذا كنت تطلب حياة سهلة، لا تصبح معماريا”

كلمة ختامية؟

العمارة لا تتوقف على معماري أو مهندس لتعمير بيت أو بلد وإنما هي أيادي العطاء التي تتحد لبناء عالم مستدام وأفضل، يخدم الانسان والحيوان والنبات وكل كائن حي على وجه هذه الأرض.

المحررة: شكرا لك ضيفتي الشابة الرائعة فجر الهندي على هذا اللقاء الحصري لمجلتنا وشكرا لك على تجربتك المميزة ورؤيتك السباقة في رسم مستقبلك وكلماتك البناءة ومبادئك القيمة وتمنياتي لك بمزيد من النجاح والتقدم ان شاء الله.

اخترنا لك