Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الفنانة فرح: أرفض أن أؤدي دور بنت لعوب

الفنانة فرح

حاورها: علي شويطر

عدسة: ميلاد غالي

  • الفانز يسألون عنك؟

(تضحك ومن ثم تقول): حبايبي والله سألت عليهم العافية.

  • برأيك هل تقاس النجومية بعدد الفلورز؟

الفلورز ما هو إلا جمهور محب ومتابع لأي فنانة، فمن الطبيعي يكون له تأثير كبير وواضح على أي فنان، فتعال نتخيل الفنان بدون جمهور أكيد هذا لا يمكن أن نتخيله، ومستحيل أن يحدث لأن الفنان من غير جمهور بوجهة نظري لا يمكن أن نطلق عليه فنانا، وعلى الرغم من التأثير الكبير للفلورز إلا أن النجومية تقاس بعطاء الفنان وبما يقدمه من أعمال ناجحة ومميزة، وتترك أثرا إيجابيا في المجتمع.

  • كان من المفترض أن يكون هذا اللقاء قبل أكثر من ثلاثة أسابيع ولكن كنتِ دائماً تتعذرين.. هل هو طبع أن تتهربي من الصحافة؟

لا والله بالعكس، أنا لا أستغني عن الصحافة فهي حلقة الوصل بيني وبين جمهوري، وأعتذر منك على التأخير، وبصراحة أنا لدي أسبابي، فأنا حالياً دخلت تصوير مسلسل “أغراب”، الذي سوف يعرض في رمضان القادم، وأنت تعرف أجواء التصوير، وكيف يكون الفنان بشكل عام مشغولا، وبالنسبة لي شخصياً أحيانا كثيرة تطلع لي “أوردرات” اضطرارية. فتخيل أكون على علم بأن غداً ليس لدي أي تصوير وأكون في عز “نومتي” وفجأة يأتيني اتصال ويقولون لي تعالي، لديك مشاهد لتصوريها، فأقوم مضطرة وأذهب إلى اللوكيشن، لكي أنجز مشاهدي، وبالنهاية أعتذر منك على التأخير.

لا أستطيع

  • هل لك أن تفصحي لقراء “اليقظة” عن تفاصيل عمل “أغراب”؟

للأسف لا أستطيع، “منبهين” علي بألا أتكلم عن العمل حتى يكون جاهزا.

  • إذن أخبرينا عن تجاربك الفنية؟ وما الأقرب إلى قلبك منها؟

كانت لي تجربة في مسلسل “الحب جنون” الذي عرض في رمضان قبل الماضي، وكان دوري به فتاة من أم “سورية” وأب “كويتي”، فتحدث بعض المشاكل ويضطر والدي إلى أن يأتي بي إلى الكويت، وبعد فترة تتوفى والدتي ومن هنا تبدأ أحداث المسلسل، وأيضاً هناك مسلسل “سعد وخواته”، أحببت هذا العمل بشكل عام، والشخصية التي قدمتها، لأني شعرت بعدم المبالغة بالأداء عكس المشاهد التي قدمتها في مسلسل “الحب جنون “، والتي كانت تتصف أحياناً بالمبالغة. وصدقاً هذا الأقرب إلى قلبي بحكم أنني شعرت بأنه قريب جداً من استايلي لذا أحببته.

  • هل تفضلين الأعمال الكوميدية أم التراجيدية؟

التراجيدية أكيد.

  • لماذا؟

لأنني أشعر بأنني لا أستطيع أن أضحك الناس، على الرغم أنني بطبيعة حياتي إنسانة أحب الضحك ومرحة جداً.

  • تخافين من الصعود على خشبة المسرح؟

نعم أخاف من مسرح الكبار، لأنني لا أعرف كيف تكون ردة فعل الجمهور عند صعودي على خشبته، أما بالنسبة لمسرح الأطفال فأعتقد أنني قادرة عليه لأنني أحب الأطفال كثيراً.

صدفة

  • هل للصدفة دور في دخولك مجال الفن؟

نعم لعبت الصدفة دورا كبيرا في دخولي المجال الفني، ولكنني أحب التمثيل منذ أن كنت طفلة، وكنت أشارك في النشاط المدرسي والتمثيل المسرحي.

  • من اكتشف موهبتك وتعتبرينه العرابك لك؟

والدتي.

  • إذاً هي التي تناقشينها بالعمل الذي يقدم لك والشخصية التي تلعبينها بالعمل قبل الموافقة عليه؟

نعم هذا صحيح، هناك أدوار كثيرة قدمت لي وشعرت بأنها غير مناسبة لي فرفضتها.

  • بالوسط الفني من الذي تسمعين رأيه وتأخذينه بعين الاعتبار قبل مشاركتك بأي عمل؟

دعني أكون معك صريحة، أنا ليس لدي أصدقاء كثر بالوسط الفني، لذلك لا آخذ رأي أحد بالوسط، ومثل ما قلت لك الرأي الأول والأخير لوالدتي، فهي درست في المعهد العالي للفنون المسرحية بسورية.

ليس خوفا

  • لماذا تخافين من تكوين صداقات بالوسط الفني؟

ليس خوفا لكنني أفضل أن تكون صديقاتي اللواتي أخرج معهن وأقضي أكثر وقتي معهن من خارج الوسط الفني، ولكن هذا لا يعني بأن ليس لدي صديقات بالوسط، فالفنانة حلا وأميرة النجدي يعتبران من صديقاتي ومن المقربات لي.ٍ

  • هل أفهم من كلامك أنك حذرة بالتعامل مع زميلاتك الفنانات؟

لا، لست حذرة بالتعامل، لكن لدي صديقات كثر من خارج الوسط الفني، لذلك أرى أنني لست محتاجة لتكوين صداقات جديدة.

  • مع أو ضد الاحتكار؟

هذا يعتمد على نوعية الشركة والجروب الذي سوف أعمل معه.

  • ما مواصفات الجروب الذي تفضلين العمل معه؟

أنا إنسانة أحترم مواعيدي جداً، وأحضر بالموعد والوقت المتفق عليه، لذلك أحب أن يكون الجروب الذي أريد أن أعمل معه منظما ويحترم الوقت، لأنني بطبعي دائماً آتي جاهزة لتصوير مشاهدي، فأنا بنفسي أعمل الميك أب والشعر، وأكون مهيئة نفسياً وذهنياً لبدء التصوير، ولكن أحياناً كثيرة أنتظر وقتا طويلا، ويكون هناك تأخير في بدء تصوير مشاهدي. وهذا الشيء يجعلني أشعر بالملل والتوتر، لأنني أكره الانتظار لوقت طويل.

  • إذاً أنت شخصية “ملولة” وسريعة التذمر؟

لا بالعكس، ولكن ليس من المعقول أن أنتظر خمس ساعات لكي أصور مشهدا مدته أقل من 15 دقيقة مثلا.

مشاهد جريئة

  • ما الأدوار التي ترفضين تقديمها؟

أرفض أن أؤدي دور بنت لعبوب تقدم مشاهد جريئة جداً.

  • البعض يقول إن الأدوار الجريئة تساهم في انتشار الفنانة لذلك نجد أن بعض يلجأ لهذه الأدوار.. هل ترين أن هذا ذكاء منهن؟

إذا كانت الفنانة بطبيعة حياتها جريئة فأعتقد بأن قبولها لمثل هذه الأدوار يعتبر ذكاء، أما بالنسبة لي أنا شحصياً لا يمكن أن أقدم مثل هذه الأدوار لأن إخوتي “منبهيني” بعدم قبول هذه الأدور، بالإضافة إلى أنني أشعر بأن ملامح وجهي لا تساعد لأداء هذه الأدوار.

  • ما نوعية الأدوار التي تفضلين تقديمها؟

جميع الأدوار.

  • ماذا عن الشخصية الشريرة؟

أستطيع أن أقدم الشخصية الشريرة، لكن للأسف إلى الآن لم يقدم لي عمل أقدم به شخصية الفتاة الشريرة بمساحة كبيرة على الرغم من أنني أديت مثل هذا الدور في مسلسل

“النور” خمس حلقات فقط، ومسلسل “الليوان” الذي عرض في رمضان الماضي.

الرسم والفاشن

  • ما اهتماماتك بعيداً عن التمثيل؟

أحب الخروج مع صديقاتي كثيراً، وأحب الرسم والفاشن، وأغلب ملابسي تكون من تصميمي، وأحب أيضاً الميك أب.

  • هل تفضلين أن يكون لك ميكب أرتست خاص بك؟

يدي تعودت على وجهي، فأنا بنفسي أعرف الأشياء المناسبة لي، فلو تلاحظ أن عيوني واسعة جداً، وهناك خبيرات تجميل للأسف يوسعنهما زيادة، لكنني أعرف كيف أجعلهما بالحجم والشكل المناسبين، وإضافة إلى هذا بشرتي لونها أبيض، وأنا دائما أستخدم الألوان الغامقة في التصوير، وأعتقد أن هذا لا يمكن أن تجيده أي ميكب أرتست.

  • من الفنانة التي تتمنين أن يجمعك معها عمل وتقفين أمامها؟

الفنانة هدى حسين.

  • لماذا؟

لأنني أحبها منذ أن كنت طفلة.

  • وإذا كان فنانا؟

أكيد أتمنى الوقوف أما الفنان الكبير الأستاذ عبدالحسين عبدالرضا.

  • يقلقك التفكير بالمستقبل؟

نعم مؤخراً.

  • لماذا؟

لأن هناك عريسين متقدمين لي، وأنا محتارة بينهما، وأعرف نفسي بالنهاية لن أتزوج أحدا منهما و(تضحك).

  • لماذا لا تتزوجين أحدا منهما؟

بصراحة هما محترمان، وأبناء عائلة، أحدهما إماراتي والآخر كويتي، ولكنني مترددة.

  • بطبعك تنتظرين الفرصة أم تبحثين عنها؟

أنتظر الفرصة ولا “أذبح” نفسي عليها.

وجه إعلاني

  • ما شاء الله تملكين قدرا كبيرا من الجمال.. ألم تفكري بأن تكوني وجها إعلانيا لماركة معينة؟

إذا أتاني عرض من أي شركة معروفة – أكيد – فلن أمانع. وللعلم أنا أقوم بعرض بعض المواد أو السلع التي تحتاج إلى إعلانات في الأنستجرام الخص بي، وكذلك السناب شات، فأنا مرحبة بهذا الشيء.

  • من الفنانة التي تعجبك إطلالتها؟

تعجبني إطلالة الفنانة هنادي الكندري، وأحب شخصيتها والكاريزما التي لديها.

  • من الفنان الذي تشعرين بأنه يفهمك وتعتقدين بأنك تكونين معه ثنائيا؟

الفنان عبدالله الطراروة، بحكم أن هناك أكثر من مشهد جمعني معه في أكثر من عمل، إما أن يكون حبيبي أو زوجي، وأغلب الناس يضعوننا مع بعض، ما شاء الله عليه، هو فنان مبدع وراق جداً، وإذا سألتني عن الفنانات لقلت لك الفنانة حلا عملت معاها أكثر من عمل وهي مريحة بالعمل جداً.

مدريدية متعصبة

  • هل الرشاقة والحصول على جسم متناسق يشغلان بالك؟

دعني أقول لك شيئا، أنا لا أحب الأكل كثيرا، يعني تقدر تقول أنا “مو أكولة”، وبالمقابل أحب الرياضة كثيراً، ومشتركة بأحد الأندية الصحية، وأيضاً أحب كرة القدم وأتابعها، أنا مدريدية متعصبة و(تضحك).

  • هل فرح هو اسمك الحقيقي؟

هو اسمي الفني، ولن أصرح باسمي الحقيقي و(تضحك).

  • ما الجديد الذي تحضرينه لجمهورك؟

حالياً لدي مسلسل “أغراب”، وأيضاً مسلسل “نوايا” مع نخبة كبيرة من الفنانات والفنانين النجوم.

  • ماذا تقولين بنهاية اللقاء؟

شكراً لمجلة “اليقظة” على هذا اللقاء، وأشكر أيضاً جمهوري، وأنا أحبهم كثيراً، وأحب أمي وإخواني، والله لا يحرمني منهم.

اخترنا لك