نجوم ومشاهير

تشق طريقها بكل ثقة الفنانة الشابة فرح: موهبتي سببت عقدة للفنانات

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

الفنانة الشابة فرح

جمال العدواني بعدسة جاسم البارون التقى الفنانة الشابة فرح التي بدأت خطواتها الأولى نحو الفن بكل ثقة وتميزت فهي تحاول أن تتمرد وتخرج عن إطار الأدوار التي احتكرها بعض المخرجين بها فهي طاقة فنية قابلة للانفجار.

* برز نجمك من خلال عدد من الأعمال الدرامية فالكثير يسأل من هي فرح؟

أحب أيطلق عليّ اسم “فروح”.. فتاة شابة طموحة لا تزال تنتظر فرصة عمرها في المجال الفني؛ لكي تصبح نجمة مميزة بين زميلاتها الفنانات. اشتركت في عدد من المسلسلات مثل “الحب جنون” و”للحب كلمة” و”سعد خواته”، وحاليا أصور دوري في المسلسل التراثي “الليوان”.

  • كم عمرك الفني؟

ثلاث سنوات تقريبا.

*معقول ثلاث سنوات ورصيدك الفني أربعة مسلسلات فقط؟

بالعكس اشتركت في كثير من المسلسلات التلفزيونية لكن كانت مشاركاتي كضيفة شرف، وبالنسبة للمسلسلات التي ذكرتها كان دوري محوريا ومؤثرا في أحداث العمل؛ إضافة لتواجدي طوال العمل الذي أصوره.

  • كيف أصبحت ممثلة؟

الصدفة هي التي قادتني لكي أكون ممثلة، ففي إحدى المرات وأنا برفقة والدتي نتجول في أحد المولات التجارية، شاهدت مسلسل يصور أمامنا، وبالصدفة مدير الإنتاج عرض علي لو أحب أن أمثل فقلت لوالدتي التي أبدت موافقتها، ومن هناك دخلت كواليس الفن، ففي بادئ الأمر كان لدى حب فضول لمعرفة حياة الفنانين في مواقع التصوير، وبعد مرور الوقت تعمقت في الفن وأحببته كثيرا.

مواعيد التصوير

  • كيف وجدت أجواء الفن؟

جميلة لكن أكثر ما يزعجني مواعيد التصوير، خاصة بآخر الليل، لكن والدتي دائما ترافقني في التصوير كصمام الأمان لي وأنا أعشقها.

  • ما الأدوار التي تبحثين عنها؟

أبحث عن شخصيات جريئة وحقيرة لكي تعمل ردة فعل عند الناس، لأنني بصراحة عانيت احتكار بعض المخرجين لي خاصة في أدوار الفتاة البريئة والمسكينة؛ لذلك أحب أن أتمرد على الشخصيات المطروحة وأقدم نفسي بشكل مختلف.

  • وماذا عن دورك في مسلسل “الليوان”؟

تحملت متاعب التصوير والطريق من وإلى مزارع الوفرة من أجل هذا الدور الذي سيعمل لي نقلة نوعية في مشواري الفني ولم يسبق لي أنني قدمته.

  • كونك فتاة جميلة هل عانيت من غيرة الفنانات لك؟

لا أنكر عانيت من غيرة بعض الفنانات تجاهي دون أسباب واضحة؛ لكن مهما فعلن لن يهمني لأن الواثق الخطى يمشى ملكا، فأنا بالفعل عملت عقدة نفسية لبعض الممثلات اللاتي لا يثقن بموهبتهن.

  • من أكثر الفنانات تتمنين العمل معهن؟

حلم حياتي أن أشارك الفنانة حياة الفهد في أحد أعمالها فهي مدرسة فنية قيمة.

شركات الإنتاج

  • هل وجدت دعما وتشجيعا من الوسط تجاهك؟

وجدت التشجيع والترحيب من قبل بعض شركات الإنتاج التي تبنت موهبتي وقدمتني في أعمالها.

  • قبل دخولك الوسط الفني هل كنت تتابعين الشاشة الفضية؟

طبعا أنا من متابعي المسلسلات الكويتية والخليجية، ومازال مسلسل “زواره خميس” عالقا بذهني كم كنت أتمنى أن أشارك ضمن طاقمه لجماله وقوته.

  • كيف تعاملت مع كاميرا التصوير؟

لا أنسى بداياتي عندما كانت الرهبة والخوف من الكاميرا يرافقانني في كل مشهد أقدمه، إلى أن استطعت التغلب على هذا الإحساس واستبدلته بالثقة واليوم لله الحمد أصبحت أعشق الكاميرا.

  • كيف تطورين حالك فنيا؟

بمشاهدتي العديد من المسلسلات الدرامية وأداء الفنانين وتقمصهم للشخصيات التي يقدمونها، وأحاول أن أتعمق في قراءة الشخصية أكثر حتى أستطيع أن أختار ملابسي وطريقة ماكياجي لكي تكون ملائمة أكثر.

هيا عبدالسلام

  • كيف ترين الشللية في الوسط الفني؟

جميلة ومفيدة في بعض الأحيان، وأتمنى أن أنضم إلى إحداها كي أعمل معهم وتحت مظلتهم، كما حصل عندما اشتركت في مسلسل “للحب كلمة” فهم جروب هيا عبدالسلام.

*كيف وجدت هيا عبدالسلام كمخرجة كونك عملت في أحد أعمالها؟

سعدت بهذه التجربة، لأن هيا مخرجة مسيطرة على أحداث العمل، والكل يحب أن يسمع توجيهاتها ونصائحها، وهي تتعامل معك كصديقة وأخت وليس كمخرجة.

  • هل دراستك كانت قريبة من المجال الفني؟

لا أبدا بعيدة فأنا دراستي إدارة البنوك؛ لكنني أحب منذ الصغر مشاهدة المسلسلات ومتابعة أخبار الفنانين، وعندما أتت الفرصة المناسبة لم أتردد لحظة ووافقت فورا.

  • لماذا لم تقدمي أعمالا مسرحية حتى الآن؟

أتمنى أن أقدم عملا مسرحيا خاصا بالطفل بعيدا عن مسرح الكبار، لأن الطفل ببراءته وصراحته لن يجاملك عكس الكبار يتصيدون أخطاءك.

  • نريد أن نأخذ نبذة عن حياتك؟

يوم ميلادي 27 / 5 برج الجوزاء وعمري 23 عاما، لا توجد لدي شقيقات بنات، لكن عندي خمس أشقاء شباب.. أعشق السباحة والتصوير وأحب الفاشون شو، وأكره الحيوانات رغم أننا عانيننا كثيرا في موقع تصوير المسلسل التراثي “الليوان” من كثرة ظهور الحيوانات.

 

الضرب والشهرة

  • رغم صغر سنك إلا أنك أخذت وابلا من الضرب على يد الفنانين في كثير من المشاهد؟

نعم اعترف تعرضت للضرب القاسي بحكم بعض المشاهد التي تطلبت ذلك، ففي أحد المشاهد قام الممثل يوسف البغلي بضربي كفا أفقدني توازني، لدرجة كدت أفقد وعي من شدة قوته وجعلتني ألازم الفراش لشعوري بالألم.

  • دخولك للفن هل بدافع هواية أم شهرة أم مال؟

لا أنكر عملك بالفن ستجني من ورائه المال والشهرة إضافة إلى أنني أنمي هوايتي.

Leave a Comment