Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على دور الموضة والأزياء .. إلى أي مدى؟

أوليفييه روشتاينغ

محمد ناجي

مع التقلبات الحادثة حالياً في المناصب الابتكارية العليا لعدد من أكبر دور الأزياء العالمية مثل ديور ولانفان وإيف سان لوران وكذلك انتشار سطوة وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي في كافة جوانب الحياة يرى البعض أن تلك الوسائل تجعل الناس تظن أن كل شيء يمكن الوصول إليه وأنها يمكن أن تؤثر في قرار مسؤولي تلك الدور.

لكن جراتسيا كيوري وهي من مدراء الابتكار في فالنتينو ترد على هؤلاء قائلة:”لكن ما لا تستطيع وسائل التواصل الاجتماعي أن توفره هو حس شعور تجربة وخبرة المجموعة. إننا نعتقد أن مهمتنا ليست مجرد صنع الأشياء التي تستهلكونها، لأنكم يمكن أن تروا وتحبوا الجمال من دون شرائها.”

في المقابل وخلافاً لما تراه جراتسيا كيوري في فالنتينو، كان ألان إيفيلان مالك بالمان الراحل قد عيّن قبل وفاته أوليفييه روشتاينغ كمدير للابتكار في بالمان التي تأسست على يد المصمم بيير بالمان عام 1945.

وفي السنوات التالية ارتقى روشتاينغ ببالمان حتى بلغت عائداتها السنوية 30 مليون يورو، ويعود الفضل في ذلك جزئياً للتأثير المهول لوسائل التواصل الاجتماعي لأن روشتاينغ الخبير بالعالم الرقمي والافتراضي والذي كان عمره 24 عاماً عندما تولى المسؤولية الابتكارية لبالمان، كان أول مصمم يصل إلى مليون متابع على الإنستغرام وله متابعون ومتابعات من العيار الثقيل أمثال كيندال جينر وجيجي حديد.

فالنتينو وبالمان هل يصيران واحداً؟

على صعيد متصل، عرضت دار فالنتينو الإيطالية للأزياء والمملوكة لميهوله القطرية للاستثمار 500 مليون يورو (569 مليون دولار أميركي) للاستحواذ على بالمان بحسب تقرير لصحيفة ليز ايكو الفرنسية. بالمان، دار الأناقة التي تتخذ من باريس مقراً لها، والتي يديرها ابتكارياً في الوقت الراهن أوليفييه روشتاينغ، تلقت أيضاً عروضاً من مجموعة صينية ومستثمر أميركي، وفقاً لتقرير الصحيفة ومن دون ذكر أسماء.

أضاف التقرير أن ورثة ألان إيفيلان، رئيس مجلس إدارة بالمان السابق وصاحب نسبة الأغلبية في ملكية الشركة، أخذوا يدرسون العروض الثلاثة لاختيار أحدها.

ووفق تقارير ظهرت في فبراير الماضي فقد قرر ورثة إيفيلان الذي توفي في ديسمبر 2014 التخلي عن السيطرة على علامة بالمان التجارية.

تقرير لـ” ليز ايكو” أفاد أن العائلة فوّضت بنك بوسيفال فينونس الفرنسي للاستثمار ببيع نصيبها في بالمان وأن قيمة البيع تراوحت بين 300 و400 مليون يورو في حين تقدر عائدات بالمان السنوية بـ30 مليون يورو.

وعلى صعيد آخر، ذكرت تقارير أخرى أن دار فالنتينو الإيطالية للأزياء، صاحبة العرض الأبرز لتملّك بالمان تدرس بيع أسهم في عملية طرح عام أولي أوائل العام بعد أن تضاعفت الربحية تقريباً على عائدات تخطت المليار دولار أميركي في 2015.

اخترنا لك