Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

لرشاقتك.. هذه العصائر تحرق دهون الجسم

 عصائر تحرق دهون الجسم

في العديد من الدراسات الحديثة وجد أن تناول بعض العصائر المنزلية الصنع يساهم بشكل ملحوظ في الحفاظ على وزن الجسم من الزيادة، وتؤكد هذه الدراسات على ضرورة صنع هذه المشروبات بأنفسنا وداخل منازلنا وذلك لضمان جودتها وعدم إضافة أي محليات أو عناصر أخرى تبطل من مفعولها، على أية حال فهذه العصائر وحدها لن تقدم لنا الحل السحري لمشكلة البدانة المتفشية بالعديد من المجتمعات حول العالم، حيث ينصح القائمون على هذه الدراسات باستخدامها كوسائل مساعدة فعالة إلى جانب معايشة نمط حياة صحي قوامه الحركة والنشاط والتغذية السليمة، وقد تم اختيار هذه المشروبات تحديدا بسبب امتلاك عناصرها للعديد من الفوائد الصحية، فالعصائر التي نتحدث عنها تعتمد على بعض الفواكة والخضراوات والتي تمتلك قدرة عجيبة على إذابة وحرق الدهون وطرد السموم خارج الجسم، إضافة إلى حماية أجسامنا من الجفاف والعطش، مما يعزز قدرتها على علاج السليولايت والتخلص منه على المدى البعيد، وعندما نتحدث عن فوائد العصائر دائما ما يثار تساؤل نسمعه كثيرا وتختلف الإجابات حول هذا السؤال حيث يبادر البعض بتوجيه استفسار مثل: «هل من الأفضل صحيا تناول ثمار الفواكه والخضراوات أم ضربها لتناولها في صورة عصائر؟

في الحقيقة لكي تتحقق الفائدة المثلى من الثمار لابد من تناولها كما هي دون عصرها، وعلى الرغم من ذلك إلا أن معظم خبراء التغذية ينصحون بالعصير وذلك للأسباب التالية:

– عصر الفواكه والخضراوات يمنحنا الفرصة للاستفادة من أكبر عدد ممكن من هذه الثمار في كوب العصير الواحد، وهذا الهدف لا يتحقق بالطبع إذا اعتدنا على تناول ثمار الفواكه والخضراوات دون عصرها.

– العصائر في صورتها السائلة تحفز عملية حرق الطعام بصورة أسرع وأقوى من الثمار نفسها والتي تحتاج إلى وقت لهضمها.

– هناك بعض عصائر الخضراوات التي تساهم في تحسين صحة الأوعية الدموية والقضاء على الكوليسترول والذي يعتبر إحدى صور الدهون، وهذا الأمر لن يتحقق بتناول ثمار الخضراوات والفواكه.

– يستفيد الجسم بصورة أسهل وأسرع من مضادات الأكسدة والألياف الموجودة في العصائر بصورتها السائلة، كل هذه الأسباب تدفعنا إلى ضرورة التمسك بعادة إعداد وتجهيز العصائر منزليا، هنا اخترنا لك مجموعة من العصائر التي تفيدك في محاربة الدهون والقضاء عليها، ومن ثم مساعدتك في تحقيق حلم الرشاقة، وتجنب الوقوع بمشكلة البدانة المشوهة لمظهر الجسم وجماله، فتابعي معنا.

1 – عصير الجزر والبرتقال

يعتبر الجزر من أهم الأطعمة المحاربة للدهون حيث يحتوي على سعرات حرارية قليلة للغاية، كما أنه غني بالألياف كذلك، وهذه الخصائص تساعد على الشعور بالشبع والامتلاء لأطول وقت ممكن. كما تؤكد الدراسات على أن تناول حبة من الجريب فروت بعد تناول وجبة دهنية دسمة يعمل على تقليص السعرات الحرارية بمقدار الخمس، وكذلك يصبح الجمع بين الجزر والجريب فروت من أهم الطرق الصحية للقضاء على البدانة.

المقادير:

حبة واحدة من الجريب فروت الوردي

4 حبات من الجزر

ملعقتان كبيرتان من عصير ليمون

قطعة صغيرة من الزنجبيل (تقشر)

الطريقة :

قشري حبة الجريب فروت وقطعي المحتوى الداخلي إلى مكعبات، قشري الجزر وقطعيه إلى مكعبات صغيرة أيضا، اضربي الجزر والجرزيب فروت بالخلاط ثم أضيفي الليمون والزنجبيل وربع كوب من الماء ليقدم العصير مبردا بعد ذلك.

2 – عصير الفراولة بالجزر والشمندر

أي حمية غذائية تهدف إلى إنقاص الوزن لابد وأن تحتوي على الشمندر، حيث يحتوي على أنواع متعددة من الألياف الصحية التي تحافظ على حالة الشبع وتساهم في حرق الطعام، أما الفراولة فتأتي غنية ببعض الأحماض التي تحفز الجسم على إفراز الهرموات المساهمة في إنقاص الوزن، كما أن هذه الأحماض تقلل من التهابات الجسم أيضا، تلك الأحماض تعمل على تحجيم الشهية وتنظيم حاجة المعدة للطعام.

المقادير:

حبتان من الشمندر الأحمر

فنجان من ثمار الفراولة

جزرة واحدة

الطريقة:

قشري الجزر والشمندر ثم قومي بالتقطيع إلى مكعبات صغيرة، اضربي هذه المكعبات في الخلاط مع ربع كوب من الماء ثم إضافة الفراولة في النهاية لتعطي قواما سمكيا للمشروب الذي ينصح بتقديمه باردا.

3 – عصير الخيار والكيوي

يعتبر الخيار من الخضراوات المدهشة فيما يخص موضوع الرشاقة والحفاظ على وزن الجسم، فالخيار غني جدا بالماء في حين أنه لا يحتوي على الصوديوم تقريبا، وهذه الخاصية تمكنه من القضاء على الانتفاخات والوقاية من احتباس السوائل وهي إحدى صور السمنة المعروفة ويعد الخيار من أفضل الوجبات الخفيفة التي يمكن تناولها في أي وقت دون قلق، ويرجع ذلك إلى احتوائه على سعرات حرارية لا تذكر، أما الكيوي فأهم ما يميزه هو كمية الألياف التي يحتوي عليها والتي تمدنا بالإحساس بالشبع لفترات طويلة.

المقادير:

حبتان من فاكهة الكيوي

حبة واحدة من الخيار

نصف ليمونة كبيرة

قليل من أوراق النعناع الطازج

الطريقة:

في البداية عليك بتقشير وتقطيع الخيار والكيوي.. بعد ذلك قومي بضربهما في الخلاط مع إضافة الليمون والنعناع وربع كوب من الماء وتمتعي بمذاق من الروعة مع هذا العصير الأخضر.

4 – عصير التفاح والفلفل الحلو

يحتوي الفلفل الحلو على مادة الكابسيسين والتي تعمل على حرق الدهون بكفاءة عالية، حيث تعمل على رفع درجة حرارة الجسم وإسراع عملية التمثيل الغذائي، ومن ثم حرق المزيد من السعرات الحرارية، أما التفاح فمعروف عنه أنه لا يحتوي على الدهون كما أنه قليل الصوديوم كذلك إضافة إلى أنه يعتبر مخزنا غنيا بالألياف، ما يؤهله لاحتلال موقع مميز بقائمة الأطعمة الحارقة للدهون.

المقادير:

حبة واحدة من الفلفل الحلو

حبة واحدة من التفاح الأحمر

ملعقة كبيرة عصير ليمون

الطريقة:

بعد تقطيع الفلفل والتفاح قومي بضربهما في الخلاط ثم أضيفي الليمون ونصف كوب من الماء، واستمتعي بمذاق الفلفل بما يحتويه من نكهة التوابل مع التفاح.

5 – عصير الطماطم بالجزر والهليون

تمتاز الطماطم باحتوائها على قدر هائل من مضادات الأكسدة التي تعمل على تقليل الالتهابات وتحد من احتباس السوائل داخل الجسم، كما تساعد على تنظيم هرمون اللابتين، ما يساهم في زيادة حرق الدهون والتحكم في الشهية، أما الهليون فيحتوي على الدهون الصحية التي يحتاج إليها الجسم والتي تمنحنا الإحساس بالشبع ولا يمكن تخزينها داخل أجسامنا. يحتوي الهليون على مكونات تنظم سكر الدم كما أن هذه العناصر تعد من مدرات البول والتي تطرد السوائل الزائدة عن حاجة الجسم، لأجل ذلك يعتبر هذا العصير من أهم المشروبات التي يتوجب علينا التمسك بها.

المقادير:

3 حبات متوسطة الحجم من الطماطم

6  سيقان من الهليون

3 حبات من الجزر

الطريقة:

بعد غسل وتنظيف الخضراوات قومي بتقطيعها لتضرب في الخلاط مع إضافة ما مقداره 4/1 فنجان من الماء، قدميه باردا.

وفي النهاية نود لفت انتباهك إلى أن البدانة مشكلة معقدة لا يتم التغلب عليها بمشروب أو منتج أو حبة سحرية ولكنها مجموعة متكاملة من الحلول مثل الرياضة والطعام الصحي، ثم تأتي هذه العوامل كوسائل مساعدة.

اخترنا لك