Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مسابقة محاربي الدهون

مسابقة محاربي الدهون

منار صبري

بعد صراع من التنافس الرائع ولذه التحدي دامت ٣٠ يوما حازت الرياضية سارة الخباز على المركز الثالث بنسبة فقد دهون الجسم بما يعادل ٣.٩٪‏ بمسابقة محاربي الدهون ، تسبقها المتسابقة أفنان القطان في فقد أكبر لنسبة الدهون بما يساوي ٤٪‏ لتحتل المركز الثاني، وتتربع بجدارة على عرش المسابقة وتحتل المركز الأول المتنافسة نوف نمر وذلك لفقدها ٦٪‏ من نسبة دهون جسدها.

جاء ذلك في مسابقة غير مسبوقة لمحاربة الدهون بادرت فيها “كابتن بوكسينج” فاطمة المطوع بالنادي العربي وبإشراف اخصائيات التغذية فاطمة بومجداد وريم الجلاد للوصول الى جسم مثالي بأمان وسهوله ممزوجة بالاستمتاع بطرق تغذية الرياضين والمتابعة اليومية لطعامهن للتوجه الى هدفهم الموحد بينهن ألا وهو حرق أكبر كمية من دهون الجسم مع المحافظة على الكتلة العضلية.
ولكن كان هناك سؤال يراود الأغلبية…لماذا اختير مقياس مختلف عن العادة وهو فقد نسبة من دهون الجسم ولم يتم اختيار نزول وزن الجسم كما هو سائد دائما؟؟؟؟

والاجابة لأنه بالحقيقة هناك عدة أسباب منها:
– إن الوزن ليس مؤشر كافي للرشاقة.
– إن نسبة الدهون هي المقياس الوحيد تقريبا لقياس السمنة  بدون اعتبار للوزن والطول مما يحقق المساواة بين المتسابقات.
– إن هذا المؤشر ممتاز للتعرف على اللياقة البدنية للمنافسات.

لقد كانت حكايات جميلة لمنافسات شريفة بين فتيات قويات يهتفون بصوت واحد إن الحياة هي الصحة فلنستمتع بها.؛

في انتظار تعليقاتكم وآرائكم وتقييمكم لكل ما نقدمه من موضوعات واخبار****

اخترنا لك