Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الحناية البحرينية فاطمة الحايكي

الحناية البحرينية  فاطمة الحايكي

حين أنزعج أنقش أجمل اللوحات على بنات حواء!

رباب أحمد التقت الحناية البحرينية الشابة فاطمة الحايكي والتي يصل عدد متابعيها على موقع التواصل الاجتماعي الشهير “الأنستجرام” إلى أكثر من 15 k متابع، وهو عدد ليس بالقليل مقارنة لوجودها في بلد صغير المساحة كالبحرين. فاطمة حدثت “اليقظة” حول بداية مشوارها في عالم نقش الحناء كلوحة فنية على يد بنات حواء، هذا نص الحوار..

  • كيف تعرفين نفسك للقراء؟

فاطمة عبدالله يوسف الحايكي، 20 سنة متزوجة في 2012 خريجة تخصص تجاري، تقدمت للدراسة في معهد البحرين ولكن لم يتم قبولي في التخصص الذي أرغب فيه، والآن أنا أمارس هوايتي في رسم الحناء.

  • متى كانت المرة الأولى التي مسكت فيها العصارة؟

حين كنت في الصف الثالث إبتدائي.

  • على يد من بدأتِ أول نقوشكِ؟

بنت عمتي.

  • ما شاء الله في سن صغيرة كيف قبلت ذلك؟

(تضحك) لأنها أصغر مني.

  • متى بدأت تحنين خارج نطاق المعارف والأهل؟

في المرحلة الثانوية نشرت إعلانا على موقع مركز البحرين التجاري الشهير وصرت أتوجه خارج المنطقة لعمل نقوش الحناء، ولكن الطلبات لم تكن بكثافة الطلبات التي قدمت إلي بعد فتحي لحساب لي على الأنستجرام، والذي ساعدني على الانتشار كثيراً.

  • وهل تتوجهين لمختلف مناطق البحرين

نعم.

  • ما أكثر الأعمار التي تطلب الحناء عادة؟

12 سنة وما فوق، وقليل جداً من هم دون 12 عاماً.

  • وما أكثر النقوش الدارجة خلال الآونة الأخيرة؟

الدانتيل، الإماراتي، الهندي، ومزيج بينهما.

  • ماذا عن حناء القصيد؟

ونعم، ولكن من خلال تجربتي مع الزبائن، النقوش منتشرة بصورة أكثر.

  • ماذا عن الأذواق إلى أين تتجه؟

هناك من يميل للناعم، وهناك من يميل للعريض.

 “العصارة”

  • الخط العريض في رسم نقوش الحناء.. هل عاد؟

نعم وبقوة، وفي السابق كانت الناس تضع “العجين” نفسه، لكنه تطور ليكون عبر “العصارة”.

  • ما لون الحناء الذي تستخدمينه الأسود أم البني عادة؟

أستعمل الاثنين لكني أفضل البني طبعاً، لأن الطبيعي والمفيد هو البني أما الأسود فيسبب آثارا جانية وخيمة. وعادة ما أنبه الزبونة خصوصا صاحبة البشرة الحساسة بتأثير الحناء السوداء على البشرة، فهناك فتيات تحترق جلهودهن نتيجة هذه الحناء، من جهة أخرى فإن الحناء البنية أسهل من السوداء في أداء النقوش.

  • تقولين إن للسوداء تأثيرا سلبيا.. إذاً لماذا تقومين بها؟

لأن الزبونات تطلبها، وأنا أنصحهن ولكن حين يصررن على الحناء السوداء أستخدمها لهن، خصوصا أن بعض النساء لا يحبذن رائحة الحناء البنية.

  • في الغالب ما الفترة التي تبقى فيها الحناء البنية؟

أسبوع تقريبا.

  • ماذا عن السوداء؟

مثل الفترة تقريباً.

الأيدي والقدم

  • وما أكثر مناطق الجسم التي تقبل الزبونات على وضع نقوش الحناء فيها؟

الأيدي بالدرجة الأولى، ثم القدم، والبعض في الظهر، والبطن، وأحيانا الصدر.

  • وهل ترسمين أشكالا غير الورد المتعارف عليه في النقوش تماما كما “التاتو”؟

أرسم بشرط أن أكون قد تمرنت عليها مسبقاً، فأنا لا أريد المجازفة بعمل رسمة لا أعلم كيف ستكون، وقد لا تعجب الزبونة.

  • ألم يرفض أهلكِ دخولك هذا المجال؟

أبداً على العكس، وحتى زوجي الآن يشجعني على المواصلة فيه.

  • ألا تفكرين في الاعتزال مع إنجاب الأطفال؟

لا، سأواصل وحتى دراستي سأواصلها وأجعل من الحناء هواية.

  • هل تعتبرينه مصدر دخل؟

لا، ليس بشكل رئيسي ولكنه أحدها.

  • كم مدخول هذه المهنة؟

500 دينار بحريني في الشهر تقريباً، و200 دينار بحريني كحد أدنى في الأشهر الراكدة.

  • وماذا عن الأسعار؟

من 4 إلى 15 دينارا بحريني الطول والنقشة، وللعرائس أسعار مختلفة.

تجارة موسمية

  • كم زبونة تأتي إليك في الأسبوع؟

الحناء تجارة موسمية، ففي موسم الأعراس والأعياد والمناسبات الدينية والشعبية يزاد الإقبال على الحناء، فعلى سبيل المثال في الأعياد أكون مشغولة بالحناء من الصباح لمنتصف الليل، بينما في مواسم أخرى يكون هناك ركود.

  • هل تتمنين أن تدعمكِ جهة ما؟

أتمنى أن تقوم الجهات الحكومية المعنية باحتضاننا ونحن على استعداد أن نتعاون معها بحيث نكون مدربات للحنايات الصغيرات كي لا تندثر هذه المهنة الشعبية.

  • هل تفكرين في فتح معهد لتدريب الحناء كمشروع رائد؟

أفضل أن أكون جزءا من هذا المشروع على إدارته.

  • ما طموحك في المستقبل؟

أطمح للتطور.

  • وكيف تطورين نفسك؟

بالممارسة والاطلاع على الزميلات، ولكن لا أقلد عمل الأخريات، لأن هذا تعب ومجهود شخصي قامت به، وكما لا أرضى على نفسي ألا تتم سرقة أفكاري لن أقوم بذلك مع الأخريات، ولكن من الممكن أن أقلد الأسلوب.

  • وكيف تحمين أفكارك من السرقة؟

أكتب اسمي ورقمي على صور الحناء التي أعرضها.

  • ما رأيك أن توقعي اسمك بالنقش؟

(تضحك) قد لا تقبل الزبونة.

  • ماذا لو أن الشعار يكون رمزاً لكِ كفكرة تسويقية؟

فكرة جميلة سأحاول عملها بحيث تكون مع النقشة ولا تشوهها.

دقة عالية

  • هل تؤثر حالتكِ النفسية على نقوش الحناء؟

طبعاً فأنا حين أكون منزعجة تبدو نقوشي بشكل أجمل وأفضل وبدقة عالية، فالنقش بالحناء يبدو لي كمتنفس “أطلع فيه حرتي”.

  • لماذا واصلتِ في الحناء؟

أحببت الحناء فأحبتني، وأهلي يشجعونني وزوجي كما ذكرت سابقاً، كما أن أهل زوجي أيضاً يفعلون ذلك.

كما أشعر براحة نفسية ورضا نفسي بعد الحناء وأشعر بالإنجاز.

  • أكثر صعوبة تواجهكِ في الحناء؟

التعب الجسدي، أحياناً تبدل الزبونات آرائهن في النقشة المطلوبة والمشكلة أنه لا يمكنني مسحها وإعادة رسمها.

  • هل تأتي لكِ زبونات من الخليج؟

نعم تأتي لي زبونات من الكويت – فكثيراً ما تقبل الكويتيات على حنايات البحرين – ومن السعودية وبلاد أخرى، وأحيانا أتوجه للدول المجاورة.

  • كلمة أخيرة؟

شكراً جزيلاً لإتاحة الفرصة لي في الظهور عبر “اليقظة”، وتحياتي لهذه المجلة الرائعة ولكِ على لطفك.

اخترنا لك