خبيرة التجميل الكويتية فاطمة باقر

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

مكياج فاطمة باقر

أعتمد البساطة وأرفض البهرجة الزائدة!

زينب البلوشي كانت على موعد مع خبيرة التجميل الكويتية فاطمة باقر التي اشتهرت مؤخرا بما تقدمه من أعمال راقية ونصائح ذهبية, تحاورنا معها لمعرفة آخر إبداعات الموسم من ألوان وصيحات فكونوا معنا.

-من أين بدأت قصتك في عالم الماكياج؟

عالم الماكياج هو الأقرب دائما إلى قلب كل النساء، وبدايتي كانت كهاوية ومع مرور الأيام أصبحتْ شَغَفا، لتبدأ المرحلة الفعلية التي دفعتني إلى دراسة فن الماكياج من خلال التحاقي بعدة دورات أساسية ومكثفة على أيدي أمهر الخبراء في مجال فن التجميل، وبفضل من الله ودعم عائلتي ها أنا ذا أخطو خطوات ثابتة ومدروسة وأطمح للوصول إلى أعلى المراتب.

–      من فاطمة باقر كما تحب أن تعرف نفسها؟

خبيرة تجميل كويتية وزوجة لرجل رائع وأم لــ 3 أطفال هم أغلى ما أملك, أعشق الألوان وأعشق ملامح الوجوه وأحب هندستها بالشكل المناسب والطبيعي دون بهرجة أو تصنع.

–      حدثينا عن سر جمال المرأة العربية؟

السر الأساسي في جمال المرأة أيا كانت هو في اهتمامها بنفسها وبأدق تفاصيل جمالها، فقد أنعم الله علينا بنعمة الإسلام التي تحثنا على النظافة والاهتمام بالنفس، والمرأة دائما تحب إظهار وإبراز مكامن جمالها لمواكبة خطوط الموضة، ولكن بالطريقة التي تلائمها وتناسبها، ناهيك عن جمال العين وإبرازها بالكحل الأصيل.

-هل تعتقدين أن المرأة الكويتية بالتحديد تعشق أسرار الجمال؟

 نعم، لأنها بطبيعتها متجددة ومتطورة ودائما تواكب صناعة الجمال، خاصة الاهتمام بالبشرة والقوام والماكياج والملابس مع الحفاظ على جمالها الخليجي الأصيل بل تزيده إشراقا وجمالاً.

جمال طوال العام

وكيف تحافظ الفتاة على جمال بشرتها طوال العام؟

دائما أنصح الفتاة ألا تبخل على نفسها بالعناية ببشرتها حتى تحافظ على جمالها ونضارتها طوال العام، فهناك عدة وسائل وطرق أهمها أن تهتم بالناحية الغذائية وتكثر من شرب الماء، لتكسب البشرة الحيوية والتجدد، وكذلك عليها الاهتمام بنظافة جسمها وبشرتها، وأنصحها بعمل مساج للجسم والوجه لتخفيف الإرهاق الذي تتعرض له ولا تنسى استخدام الماسكات والكريمات المناسبة لبشرتها لتغذيتها وترطيبها.

-على ذكر الإرهاق.. هل تؤثر كثرة المساحيق على البشرة؟

هذا سؤال مهم جدا، فغالبية الفتيات يعتقدن بأن كثرة المساحيق والمستحضرات تزيد جمالهن، لكن هذا غير صحيح، لأن كثرة المساحيق واستعمالها الخاطئ يؤثران سلبا على البشرة بشكل غير مباشر، وعلى المدى الطويل، خصوصا إذا كانت المساحيق ليست مضمونة المصدر أو بها مواد مضرة للبشرة وغير مصرح بها.

-هناك عدد كبير من خبيرات التجميل في الوقت الحالي، ماذا يميزك عن غيرك؟

أعتمد البساطة دائما، وأعمل على إبراز الجمال الرباني بطريقة احترافية، وأنتقد اللاتي يُمحوْنَ الملامح ويعدن رسمها، حيث إن الجمال موجود في كل شخص وخبير التجميل المحترف هو الذي يمتلك القدرة على إظهاره.

-مع من تعاملت من المشاهير؟

مؤخرا تعاملت مع الفنانة فاطمة العبدالله في أحد البرامج الخاصة بها، وكانت في منتهى الدلع والبساطة ولي تعاملات قريبة إن شاء الله.

– هل تحبين الزبونة التي تبدي رأيها وتعليقها أم تفضلين اختيار الأنسب لها بحسب ذوقك؟

 طبعا رأي الزبونة مهم جدا، فعادة أبدأ بالنقاش معها لمعرفة رغبتها، وبعد ذلك نقوم باختيار الأنسب لأنه في معظم الأحيان تكون هناك صورة خاطئة لدى الزبونة حول ما يناسبها، أو تحمل بعض المفاهيم الخاطئة، ففي النهاية تكون اكتسبت معلومات تفيدها وفي نفس الوقت تكون راضية عن مظهرها النهائي.

–      برأيك ما مواصفات خبيرة التجميل الناجحة؟

الشغف والإصرار على تعلم المزيد والمزيد، لأن عالم التجميل في تجدد مستمر وخبيرة التجميل التي تعمل على تطوير نفسها هي التي تبقى في هذا المجال، حيث إن المنافسة موجودة، والزبونات دائمات البحث عن الجديد والمتجدد.

-هل من خطط مستقبلية تفصحين عنها لمجلة “اليقظة”؟

أنا بصدد التجهيز لدورات تجميل للمبتدئات، وبإذن الله سأقوم بالالتحاق بدورات جديدة للتطوير أكثر من خبرتي.

العناية المستمرة

–      بوصفك خبيرة تجميل، ما الكلمة التي توجهينها للمرأة المهتمة بجمالها؟

أتمنى من المرأة العناية ببشرتها بشكل أكبر والترطيب المستمر للبشرة، لأن معظم الزبونات يعانين من جفاف في البشرة والإكثار من شرب الماء، لأنه المصدر الرئيسي للترطيب، خصوصا في منطقتنا المتسمة بالحرارة العالية والجفاف الشديد في الشتاء.

-حدثينا عن الجديد في الماكياج؟

الموضة تدخل في الكثير من الأمور كذلك بالنسبة للميك أب، فتدخل بالألوان، ولكن لا يمكن أن نتدخل بشكل ملامح الوجه أو نضع شكلا معينا للماكياج ونعمله نسخا للوجوه، فلا بد أن يكون الميك أب مناسبا لملامح الوجه وشكل العين وما يناسبها من ألوان، أنا شخصيا لا أنسخ ولا أضع ما لا يناسب، فلكل امرأة جمالها الخاص الذي نبرزه ونحدده عن طريق الماكياج.

-يقال إن موقع الانستغرام فتح أبواب الشهرة لكثير من خبيرات التجميل؟

بالطبع، وهذا كلام صحيح للغاية، حيث إن موقع الانستغرام سهل، ويعتبر واجهة دعائية لأي مهنة أو مشروع.

-وهل خدم فاطمة باقر؟

بلا شك خدمني، وكنت سعيدة الحظ عندما تعرفتم علي من خلاله, فأنا أعتبر نفسي محظوظة للغاية.

-من خلال خبرتك في الماكياج ماذا استفادت فاطمة منها؟

الكثير من الفوائد لكن الشيء المهم عندي هو تعريف النساء بما تتميز به لمساتي عليهن.

البساطة فلسفتي

-ما فلسفتك الخاصة في التجميل؟

اعتمد البساطة بشكل عام، وأرفض البهرجة الزائدة عن اللزوم.

-ماذا تحبين في الماكياج؟

أعشق هندسة الوجوه والملامح إلى درجة الجنون.

-ما أفضل طريقة لوضع الماكياج؟

طريقة التوزيع الصحيحة للماكياج، واختيار ما يلائم لون البشرة وشكل العيون، كما أن ماكياج الصباح يختلف عن الليل، وهذا ما يجب التركيز عليه.

-ما النصائح التي تقدمينها للحصول على بشرة سليمة ونقية؟

 الغذاء السليم أهم نقطة يجب التركيز عليها، لأن ذلك يؤثر إيجابا على البشرة فضلا عن أن الجسم بحاجة إلى ما لا يقل عن لترين من الماء، كما أن المساج الأسبوعي له فوائد عديدة.

-ما المشكلات التي تعاني منها بشرة المرأة في الخليج العربي؟

فئة تعاني من البشرة الدهنية ولا يملكون المعلومات الكافية في كيفية استخدام الماكياج المناسب وأيضاَ البشرة الجافة. وكذلك البثور وكيفية تغطيتها بالماكياج.

-أبرز وأهم الخطوات الثابتة التي تتبعينها في وضع الماكياج؟

أقوم باستخدام منظفات للبشرة قبل وضع الماكياج لتنظيفها من أي دهون أو ماكياج موجود مسبقاً، ثم أستخدم مثبتا قبل وضع الماكياج وبعده.

-ما المهم في الماكياج؟

استخدام الماركات العالمية والابتعاد عن التقليد.

جمال الروح أولا

–      وكيف ترين الجمال؟

الجمال أولا هو جمال الروح وهذا الجمال ينعكس على باقي أعضاء الجسد، والأهم من الجمال هو معرفة أساسياته.

-هل لكل سن ماكياج خاص؟

أكيد، لا يتم استخدام أي نوع من الماكياج لجميع الأعمال لكي لا تخدش الطفولة والبراءة من الوجه.

-هل يمكن اعتبار الماكياج خدعة أو وسيلة لإخفاء عيوب البشرة والوجه؟

نعم، فبالماكياج نستطيع عمل أي شيء.

-حدثينا عن المنافسة؟

المنافسة شيء لابد منه في كل مجال أو مهنة، كما أني أشجع كل خبيرات التجميل على الاستمرار، لأن لكل منا بصمة ولمسة تميزها عن الأخرى، والأهم في النهاية رضا وجمال المرأة، وظهور المرأة الكويتية والخليجية بخبرتها في مجال التجميل إلى العالم والوطن العربي.

-ما موضة شتاء ٢٠١٤؟

أحمر الشفاه: سيعود اللون الوردي بشكل لافت للأنظار، واللون الأحمر مع تطعيمات من الجرأة.

العين: السموكي آي  smoky eye وتدريجاته الدخانية المميزة.

الألوان: تدريجات البنفسجي والرمادي.

-كيف ترين الشهرة؟

الشهرة شيء جميل، ولكنها متعبة.

-كلمة أخيرة تهدينها لكل امرأة تبحث عن التميز والجمال؟

لا تهملي جمالك، ابدئي بالاهتمام بنفسك وبشكلك ليس فقط للمناسبات أو لزوجك أو لغيرك، فقط لنفسك. فإن الله جميل يحب الجمال، كما أتمنى أن تصل بصماتي في التجميل إلى سيدات المجتمع.

كادر

الاسم: فاطمة جابر باقر

الدراسة: دبلوم فني تعقيم – وزارة الصحة

الهوايات: فن التعامل مع الوجوه من خلال الماكياج

اخترنا لك