نجوم ومشاهير

فاطمة الجيماز ومريم القبندي

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

فاطمة الجيماز ومريم القبندي

من عالم الهندسة إلى عالم الإكسسوارات

ما نقدمه للمرأة أكثر من مجرد إكسسوار

حسين الصيدلي التقى المعماريتين فاطمة الجيماز ومريم القبندي اللتين جمعتهما الصداقة الحقيقة والتي ساهمت في دخولهما إلى عالم المال والأعمال عن طريق البدء بمشروعهما والذي يختص بصناعة وتصميم الإكسسوارات, ومن عالم الهندسة إلى عالم الإكسسوارات ندعوكم للتعرف عليهما عن قرب في هذا الحوار الشيق.

في البداية كيف تعرفان عن نفسكما؟

فاطمة الجيماز ومريم القبندي معماريتان من الكويت، نمارس الإبداع و نتذوق الفن.

– وكيف بدأت صداقتكما وماذا تعني لكما؟

بدأت صداقتنا منذ السنة الدراسية الأولى في جامعة الكويت قسم العمارة وتوطدت علاقتنا مع مرور الزمن إلى يومنا هذا بفضل من الله، حيث مررنا معا بالكثير من التجارب و الخبرات التي صقلت ملامح شخصياتنا. صداقتنا تحتل حيزا كبيرا من ذكريات كل منا، فهي رابط نحرص على تقويته

 والحفاظ عليه، لأننا نعي أن الصداقة الحقيقية عملة نادرة.

طموحات واختيارات

– على ماذا تتفقان وعلى ماذا تختلفان؟

نتفق في قيمنا ومبادئنا، طموحاتنا واختيارات الطعام. ونختلف أحيانا في ذوقنا وتوقعاتنا والخيارات المتعلقه بالتصميم والعمل.

– ومتى قررتما دخول عالم الموضة والتصاميم؟

منذ سنتين تقريبا.

– بأي خط أو نهج في الإكسسوارات قررتما الدخول؟

نهج مختلف يتميز بأصالة التصميم وحرفية التنفيذ.

– حدثونا عن مشروعكما كيف بدأتما فيه؟

كنا نمر بفترة ملل بعدما انتهينا من إنتاج بضع من التصاميم الداخلية وشعرنا أننا بحاجة للتنفيس عن طاقتنا والتعبير عن أفكارنا بشكل آخر، حيث إننا من محبي الموضة  ونتابع دائما آخر عروض الأزياء، لذلك قررنا تصميم قلادات.

(Bib Necklaces) مبتكره من وحي خيالنا وتحويل هذه التصاميم إلى قطع إكسسوارات جميلة وجذابة.

– وكيف برز هذا النجاح في المشروع؟

تم التسويق لأول مجموعة لنا The Escape” “Collection عن طريق عرضها في محل راق وعرض صور المجموعة مع شرحها عن طريق البلوقرز “المدونين الإلكترونيين” الذين تمت دعوتهم ليوم الافتتاح. أما مجموعتنا الثانية (Blossom) عرضناها في حسابنا الخاص بالانستغرام.

– كيف كانت ردود الفعل والاستحسان تجاه ما تقومون به؟

لقيت تصاميمنا صدى جيدا في الكويت واستشعرنا إعجاب الكثير من متابعينا بقطعنا وما تحمله من معان تختلف بكل مجموعة و كل قطعة، كما لاحظنا إعجاب الكثيرين بطريقة تغليفنا للمنتج والتصميم كذلك.

-ألا يحصل بينكما خلاف حول وجهات النظر؟

بالطبع، و الاختلاف يتطلب تبادل الأفكار و بالتالي يحفز الإبداع لدينا،  لذلك الاختلاف والنقاش هو أكثر ما نستمتع به في مرحلة التصميم.

– لماذا اخترتم هذا الاسم  تحديدا؟

(84since) أي منذ ٨٤ وهي تمثل سنة ميلادنا.

– وما المميز الذي تقدمانه للمرأة؟

ما نقدمه للمرأة ليس مجرد قطعة إكسسوار، ما نقدمه هو تصميم استوحيناه من فكرة ومن مفهوم ذي معنى جميل، نطمح أن يترك أثرا في نفس المرأة قبل أن يترك أثرا في مظهرها. وكذلك أن جميع قطعنا بالكامل من صنع إيدينا بأدق تفاصيلها، حيث إننا نقوم باستيراد المواد الخام ومن ثم نطبق عليها التصميم ونحولها إلى قطعة رائعة. هدفنا في هذه المرحلة هو نشر فكر جديد في اقتناء الإكسسوارات وطريقة لبسها.

جميلة وأنيقة

– وما رأيكما بالمرأة الكويتية بشكل عام؟

امرأة جميلة وأنيقة، كثيرا ما تتبع الموضة و قليلا ما تصنعها.

-هل انتما سيدات أعمال ناجحات؟

طموحنا أن نكون كذلك على المستوى الإقليمي والعالمي.

– وما هي مواصفات سيدة الأعمال الناجحة برأيكما؟

هي سيدة أنيقة بمظهرها، راقية بجوهرها و ذكية بقرارتها. تفرض وجودها في  مجال عملها من حصاد أفكارها واجتهادها من غير محسوبية أو نفاق.

برأيكما ماذا تمثل الإكسسوارات بالنسبة للمرأة؟

عنصر مكمل، لكنه مهم جدا ومن الخطأ الاستهانة به.

– لديكما ستايل معين لتصميم الإكسسوار ما هو؟

كل مجموعة ننفذها يجب أن يكون لها مفهوم خاص بها وعلى جميع القطع بتلك المجموعة أن تعبر عن ذلك المفهوم بأكثر من فكرة مع الأخذ بالاعتبار طبيعة كل موسم والألوان المناسبة له، فكل قطعة لها اسم خاص بها يعبر عن معناها ونحرص أن نشرح تلك الفكرة للنساء عن طريق تغليفنا لتلك القطع، لذلك  نجد أن قطعنا غنية بشكلها وفكرتها وذات طابع مختلف، فهي من صنع أيدينا ومن إنتاج أفكارنا.

– أكثر تصميم تحبانه وتفتخران به، ولماذا؟

قطعة اسكاليد من”The Escape Collection” حيث مرت هذه القطعة بعدة مراحل من التحدي في التصميم والتنفيذ وهي أول قطعة تم شراؤها.

كيف يمكننا متابعة آخر أخباركما؟

عن طريق حسابنا الخاص بانستغرام

84since_kw@.

– ما هي آخر صرعات الموضة؟

صرعات الموضة في تجديد مستمر بكل موسم. وحاليا نجد أن نقشات الورود هي المفضلة لهذا الموسم.

المواد المناسبة

– ما الصعاب التي صادفتكما؟

إيجاد المواد المناسبة لتنفيذ تصاميمنا وكذلك استيرادها من الخارج، حيث إن نظام البريد المحلي لدينا يعاني الكثير من الثغرات مما أدى إلى ضياع عدة شحنات قمنا بشرائها، كذلك التسويق لتصاميمنا في الكويت يتطلب أن يكون للشخص علاقات عديدة في مواقع التواصل الاجتماعي.

– في رأيكما من هي المرأة الجميلة؟

روحها جميلة في المقام الأول و تجيد اختيار ما يبرز نقاط جمالها ويكملها.

– ما خططكم المستقبلية؟

أن تكون علامتنا التجارية شاملة وحصرية بكل ما يتعلق بالأزياء والموضة على الصعيد الإقليمي والعالمي.

– من هن زبوناتك؟

نساء بذوق عال يبحثن عن التميز بأسلوبهن الخاص ويقدرن الفن.

– ماهي أكثر غلطة ترتكبها النساء عند ارتداء الإكسسوار؟

ارتداء الإكسسوار مع الزي غير المناسب له، ومعاملته كشيء تضيفه لزيها في آخر لحظة وليس كجزء مكمل من الزي.

– ما النصيحة التي تقدمانها للسيدات حول كيفية ارتداء الإكسسوارات بطريقة مثالية؟

الأخذ بالاعتبار حجم الإكسسوار ولونه وأيضا ارتداؤه مع اللباس الذي يظهر جماله والعكس صحيح. وحاليا نجد أن كلا من التعارض والانسجام في الألوان موضة رائجة بشرط عدم الإفراط فيها، أي أن يكون خليط الألوان في اللباس لا يزيد عن لونين في حال كان الإكسسوار ملونا وفي حال كون اللباس ملونا ذو نقشات يفضل ارتداء إكسسوار ذي لون موحد.

المنافسة مشروعة

ماذا عن المنافسة بين المصممات؟

المنافسة مشروعة وهي حافز للجميع للتحسين والتطوير وابتكار المزيد.

بعيدا عن الأضواء بماذا تحلمان على الصعيدين الشخصي والمهني؟

نطمح لمهنة بمجال اختصاصنا وهي العمارة في بيئة عمل احترافية تقدر عقول المبدعين الشباب وتسعي لتدريب موظفيها وتطويرهم من خلال العمل بمشاريع مهمة وفعالة.

حدثانا عن دراستكما وهل التحصيل الأكاديمي ضروري لإدارة أي مشروع ؟

دراستنا صقلت مهاراتنا الاجتماعية والحياتية

ووسعت مداركنا وعرفنا منها المدارس المتعددة للفنون والتصميم بشتى نظرياته و كيفية تحويل المحسوس إلى ملموس. وبالتأكيد التحصيل الأكاديمي مهم في نطاق أي مشروع ولكنه ليس ضروريا، فكثير من الأشخاص لا يملكون بمؤهلاتهم العلمية الكثير ولكنهم يستعينون بمن هم كذلك عن طريق الشراكة أو التوظيف، بالنهاية هو توفيق من الله عز وجل.

رابط قوي

– كيف ربطتما دراستكما بمشروعكما وهل هناك أي رابط فيما بينهما؟

نعم هنالك رابط قوي، فالتصميم هو أحد أهم ما تعلمناه في تخصصنا، والتصميم لا يقتصر على المباني فقط كما يظن الكثير، فهو فكر و نسق يمكن تطبيقه في تصميم العديد من الأشياء وهو ما نتبعه في تصميم قطعنا.

– بـ3 كلمات كيف تصفان مشروعكما؟

مبتكر، مميز و متجدد.

كلمة أخيرة؟

نشكر كل متابعينا وزبائننا، فهم وراء نجاحنا ولا ننسى فضل أمهاتنا علينا وأسرتنا وأصدقاءنا على تشجيعهم لنا بكل ما نقوم به وحثنا على بذل المزيد. وشكر خاص لمجلة اليقظة لتسليطها الضوء على المبدعين الشباب بكافة المجالات.

Leave a Comment