Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بيت الشعر الثاني يكرم الشاعرة فوزية أبو خالد

الشاعرة فوزية ابو خالد

“قلبي وصل قبلي الى الشرقية”، بهذه المشاعر بدأت الشاعرة الدكتورة فوزية أبوخالد كلمتها في حفل تكريمها في مهرجان بيت الشعر الثاني الذي تنظمه جمعية الثقافة والفنون في الدمام على مسرح الجمعية.

وأوضحت د. فوزية ” لا تسعفني الكلمات للتعبير في هذا الموقف، عندما هاتفوني للقدوم للمهرجان من أجل التكريم لم أتمالك نفسي من الفرح، فها هو قد أتى هذا اليوم الذي تحتفي فيه الحياة بكل من يؤرقه ضميره وكل من يعيش على أمل وكل من يحيى على حب، فشكراً لكم جميعاً وشكراً لرفاق الضمير وشكراً لرفاق الأمل والحب، شكراً لأرض الشرقية ونخلها وصباياها وناسها وبحرها وشعرائها وأطفالها، شكراً لكم وتحية للواقفين على جبهات المقاومة والجهاد في نجران وفي حلب وفي الموصل وفي فلسطين وفي كل مكان من ملكوت الكرامة.

وافتتحت الشاعرة فوزية المعرض التشكيلي “شكل2” الذي ضم بين جنباته 20 لوحة قدمها 20 فنانا ومصورا فوتوغرافياً دمجت بها مقاطع شعرية للشعراء المشاركين في المهرجان مع الأعمال الفنية للفنانين، بحضور مدير ادارة جمعية الثقافة والفنون سلطان البازعي، وحضور الكثير من الفنانين والشعراء والمثقفين في المنطقة الشرقية، كما وقعت الشاعرة كتابها “كمين الأمكنة”، ووقع الشاعر علي الدميني كتابه حول تجربة الشاعرة فوزية أبو خالد”

الشاعرة فوزية أبو خالد

وشكر مدير الجمعية أحمد الملا باسم إدارة مهرجان بيت الشعر الثاني، جمعية الثقافة والفنون بالدمام، موجهاً الشكر أيضاً لجميع المشاركين من الشعراء والفنانين من موسيقيين وتشكيليين ومسرحيين وصناع أفلام ومتطوعين، وقال لقد شيدوا كل هؤلاء هذا البيت وحولوه إلى مهرجان.

وتحدث مستشار مهرجان بيت الشعر عبدالله السفر، وقال: أطلقتْ جمعية الثقافة والفنون بالدمام ، بيت الشعر لا ليكونَ مجرد اسمٍ، أو يافطةً دعائيّة.. فمنذ لحظةِ بزوغِهِ وهو مُشرَع النوافذ على العمل الثقافي، ولا أقول “الشعري” فقط، فهو يعج بمختلف الأنشطة والفعاليّات التي لم تتوقّف على مدارِ العام.. ويأتي المهرجان كالقمّة التي يلمعُ فيها العمل والذروة التي يسطعُ عندَها الضوء.

يذكر أن مهرجان بيت الشعر الثاني، يقيم أمسيات شعرية بمشاركة 20 شاعراً وشاعرة من 11 دولة عربية، وتلتقي هذه الأمسيات مع بقية الفنون في بيت واحد خلال أربعة ليال.

اخترنا لك