Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

النجمة اللبنانية فيفيان مراد: أتمنى الغناء مع الملكة أحلام

 

حسين الصيدلي التقى فنانة ذات حضور متميز، الحوار معها لا يمكن أن يمر دون زوابع كلامية في الفن والحب والحياة؛ فيفيان مراد النجمة اللبنانية التي ذاع صيتها فكان الكلام معها مثلجا بطعم الماء البارد.

* سأبدأ معك بهذا السؤال لتحدثينا عن أسرار نجاحك الفني الملحوظ؟

ليست هناك أسرار، وكل ما في الموضوع أنني قررت منذ دخولي عالم الفن الحرص على ثلاثة أمور هي تطوير موهبتي، والاهتمام بإطلالتي سواء من ناحية الموضة أو الشعر أو الماكياج، إضافة إلى تواصلي مع الجمهور عبر وسائل الإعلام المتاحة ومواقع التواصل الاجتماعي لأن الفنان لا يملك أي شيء سوى جمهوره الذي أكن لهم كل المحبة والتقدير.

* “كل شي توقعتو” سنغلك الأخير تصدر المراتب الأولى.. فكيف حدث هذا؟

ليس غرورا.. هذا هو النجاح الذي توقعته بكل تواضع، ويسعدني أن أقول بكل ثقة: حتى هذا اليوم كل عمل غنائي قدمته حقق مراده المطلوب بنجاح، خاصة الأغنية الجديدة، “كل شيء توقعتو” فهي أغنية شعبية بامتياز وسريعة أيضاً، وهذا هو المطلوب في الفترة الحالية؛ وقريباً سأصورها بطريقة “الفيديو كليب”، مع المخرج فادي حداد المميز بأعماله، وهذا هو تعاوني الأول معه.

* أنت تجيدين الغناء بعدة لغات على حد قول كارول سماحة “حدودك السما”؟

فعلاً أجيد الغناء بخمس لغات وأيضاً أنا مهندسة زراعية؛ أعتبر نفسي موهوبة وملمة بالثقافة والعلم وهو امر رائع. لا توجد عندي كلمة حدود ولا أحبها أساسا، لأنني أحب العيش في نطاق واسع، وكل يوم أعرف شيئا جديدا في دنيا مفتوحة، فالعلماء ما زالوا يكتشفون الجديد لأنه لا توجد حدود لأي شي،ء وبما انك تحدثت عن الفن؛ فأحاول كل فترة أن أركز على شيء معين إلى أن أكتفي منه وهذا منهجي سواء في الفن الذي أنتهجه أو غيره ففي كل مرة أدخل في شكل أو لون معين ثم أغيره بعد فترة.

قصيدة غنائية

* حدثينا عن أعمالك القادمة؟

بعد تصوير الكليب مع فادي حداد؛ هناك أغنية مصرية من ألحان «تميم» وتوزيع أحمد عبدالسلام وبانتظار الاختيار المناسب لعنوانها مع فريق العمل، وهي ليست وطنية ولا رومانسية تحكي عن الحب، إنما هي قصيدة غنائية مختلفة ورائعة وأتوقع لها كل نجاح بمشيئة الله. أما الخليجية فهي من ألحان عصام كمال، وما زلت أنسق لها مع جهة التوزيع والأمور المتبقية الأخرى.

* ماذا عن الألبوم ألا يشغل بالك حاليا؟ وهل هناك أي شركة إنتاج وقعت معها مؤخرا؟

أعمالي الفنية أنتجها على نفقتي الخاصة؛ والألبوم لا أستطيع إنتاجه في الاوضاع التي نمر بها لكلفته العالية، أما عن شركات الإنتاج فأنا لا أريد شركة إنتاج تحتكرني بمالها، وكل ما احتاجه شركة يكون فيها عقل فني يفهم صناعة النجوم، وعندما تأتي تلك الشركة “على رأسي”.

* لو تكلمنا عن أرشيفك الغنائي ماذا تقولين؟

أنجزت حتى الآن ثلاث عشرة أغنية، وكلها نالت النجاح، وهذا طبعاً بتقدير النقاد والجمهور، وأشكر ربي على هذه النعمة، كما أشكر الجمهور والصحافة على مواكبتهما الشفافة لي ولأعمالي.

* وما الأغنية التي نالت نصيب الأسد؟

هناك أعمال تميزت أكثر من سواها كأغنية “أيام” وأغنية “الجنسية”، ومؤخراً “كل شيء توقعتو”، التي نجحت خاصة مع حفلات الأعراس وأصبحت مطلوبة جدا.

* وماذا عن الأغاني الطربية والأصيلة؟

أنا مع الأصالة والطرب، وصوتي يساعدني على غناء الطرب التي يشتاق إليه المستمع من كل جيل.

* كيف هي علاقتك اليوم مع الموسيقار ملحم بركات الذي ساندك كثيرا؟

أعتبره أخي الكبير، فهو آخر جيل العمالقة، ولهذا نتعلم منه كونه فناناً كبيراً في عالمنا العربي.

* صرحت أن الحفلات في لبنان تحكمها المحسوبيات والرشاوي، لكنك أكثر فنانة تحيين حفلات بها.. كيف هذا؟

نعم؛ ومازلت على تصريحي، فالحفلات في لبنان تحكمها الرشاوي والمحسوبيات، وإلا كانت حفلاتي أكثر وأكثر، إنما الحمد لله أنا من الفنانات اللواتي يقدمن الكثير منها، ودائماً يتم استدعائي لأحيي الحفلات في عدة أماكن.

مهرجان أهدن

* حدثينا عن حفلة مهرجان أهدن التي كانت بمصاحبة جورج وسوف؟

كانت من أنجح الحفلات والحدث الأكبر؛ حيث جمعتني بسلطان الطرب جورج وسوف إذ إنه هو الذي اختارني لمشاركته الحفل من بين عدة أسماء لفنانات لبنانيات، وقال للمتعهدين أريد فيفيان مراد معي لأنها فنانة محترمة ومهذبة، وأوجه له كل التحية والتقدير؛ لأنه لا يجامل وكلامه عني جائزة عظيمة في حد ذاتها.

* ماذا دار بينكما من حديث؟

قبل صعوده المسرح التقيته وتمنيت له الصحة الدائمة والعمر المديد، فما كان منه إلا أن رد علي “برافو يا مهذبة” وأكيد كلام وسوف يعني لي الكثير.

* هل أنت فنانة واقعية؟

واقعية للغاية لكنني حالمة، دوما أقول ما أنا عليه جيد، ولست طماعة لكنني من الحالمين الذين يتمنون عدة أشياء، فأقوم بجهد حتى أصل إلى أحلامي لأنني لا أكتفي بسهولة، وعندما أشعر أنني قدمت كل شيء أتوقف وأنتظر القدر لأن له دوره المؤثر معي.

* عندما يكبر الفنان هل تكثر حروبه وأعداؤه؟

حاليا أصبحت أستوعب مثل هذا الأمر، لكن قبل ذلك لم أكن أشعر أن لدي أعداء أو أن هناك حروبا ضدي، في حين اليوم بت أشعر وألمس مثل هذا.

* هل هم أعداء “الكار” كما يقال؟

نعم صدقت، إنها قصص تحدث وحساسيات ومنافسات وغيرة.

* عندما تشاركين الكبار حفلاتهم هل يتم ذلك من أجل “تلوينة نسائية” أم لأن وجودك يوازي قامتهم؟

لا أستطيع القول إن مشاركتي “تلوينة” وإلا فالأفضل أن يؤتى بعارضة أو موديل، علما مؤخرا صرنا نرى عارضات أزياء إلى جانب كبار الفنانين فقط لأنهم يقدمون برامج؛ وليس لقيمتهم الفنية أو الصوتية أو لألبوماتهم، لكن هذا لا ينطبق عليّ أبدا.

* ماذا عن علاقة فيفيان بالموضة؟

أحب الموضة والتأنق واللبس؛ فغرامي وحبي بها موجود حيث أعشق البساطة في قطع الملابس وأبتعد عن الزخرفة فيها، وأفضل القطع الطويلة والألوان الغامقة، وأفضل تسريحة الشعر التي تمنحني عمرا أصغر، ومؤخرا تعاملت مع مصمم الأزياء الكويتي العالمي يوسف الجسمي، ومن خلال منبركم الراقي أوجه له التحية وأقول له: استمر يا فنان.

الأكثر أناقة

* أنت من أكثر الفنانات أناقة؟

أنا من بين الفنانات الأكثر أناقة.

* أناقة من تعجبك؟

هناك فنانات ترينهم “فاشن” بشكل جيد ثم “يخبصون”، لكن بشكل عام أعجب جدا بأناقة نجوى كرم، والملكة أحلام وأتمنى فعلا التواصل والغناء معها وهناك فنانات كثيرات “كلاسيك”. أنا أحب التغيير كثيرا حسب مزاجي؛ فمرة أحب أن أكون مجنونة ومرة أحب أن أكون جادة في ملابسي ومرة “سبور”.

* الحياة الفنية أصعب على الفنان أم الفنانة؟

أصعب على الفنانة أكيد، رغم أن بعض الفنانين يقولون عكس ذلك؛ حيث في رأيهم الطريق أسهل أمام المرأة، لكن بالنسبة لي الفنانة المحترمة ليس كل شيء أمامها سهلا، بل هناك صعوبة وشقاء وجهد.

* ماركاتك المفضلة؟

انوع دوما في اختياراتي وتغريني القطعة قبل الماركة، وأحب ماركات “دولتشي آند غابانا، شيري هيل، شانيل، غوتشي، كافالي”.

* كيف تحافظين على نضارة بشرتك؟

أنظف بشرتي جيدا قبل النوم بسائل طبي خال من الزيوت، وأداوم على استعمال الأقنعة الطبيعية، وأشرب الكثير من المياه واللبن وأتناول الشوفان، وأنام باكرا، ومن ثم تأتي الكريمات الطبية (كريم الأساس وكريم للحماية من أشعة الشمس وآخر لنضارة محيط العينين)، إضافة إلى التفكير دوما بشكل إيجابي والابتعاد عن التعصيب وممارسة الرياضة.

ندمت عليها

* هل أجريت عملية تجميل ما؟

خلال إقامتي في باريس، أي منذ كنت مراهقة لجأت إلى تكبير (نفخ) شفتي حيث كانت الموضة رائجة، واليوم أنا نادمة على ذلك؛ رغم أن شفاهي الآن “مهضومة”، وحاليا لا أفكر بإجراء أي عملية.

* ما سبب هذا الندم؟

تضحك.. ربما لأنني أفضل أن أبقى “الليدي فيفا” التي لم تجر أي عملية تجميل.

* شيء تتمنين لو أنه أفضل في مظهرك؟

أتمنى لو أن ساقيّ أنحف.

* أخبرينا عن برنامجك الرياضي؟

لست مهووسة بالرياضة، لكنني أمارسها- بقدر ما يسنح لي وقتي- مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع داخل المنزل حيث أخصص غرفة لآلتي المشي وelliptical cycle.

* وكيف تهتمين برشاقتك؟

إضافة إلى الرياضة، شهيتي على الطعام معتدلة، ورغم ذلك أبتعد في غذائي عن المعجنات والدهون والشوكولا التي لا تستهويني، كما أتجنب شرب المياه مباشرة بعد الأكل، وأحرص على الوجبات الثلاث الرئيسية، ومن أطباقي المحببة طبق المجدرة واللوبيا بالزيت وطبق السوشي.

* مدنك المفضلة للسفر؟

ماربيا في أسبانيا، وباريس في فرنسا.

* غرض تحرصين على تواجده في حقيبة السفر؟

الملابس الرياضية.

* ماذا ورثت من والدك ووالدتك؟

عن والدي ورثت صوتي، بينما ورثت عن والدتي طيبة القلب والهدوء وهاجس النظافة، واجتهادها في المدرسة وشعرها المجعد.

* وبم تحلمين؟

أحلم بأن أرزق ولداً يقول لي “ماما”.

كادر

فارس أحلامي

* وماذا عن الحب والزواج؟

إلى الآن لم يدق قلبي ولست مرتبطة بعلاقة عاطفية حالياً، ومن الممكن أن أتتخلى عن الفن إذا ظهر فارس أحلامي. أما عن الزواج فقد رفضت الكثير من عروض الزواج كونها عارضت امتهاني الفن. أنا اليوم في قمة عطائي الفني ولست مستعدة لأن أترك هذا المجال، يحتمل أن أفعل بعد سنوات، إذا التقيت الشخص المناسب الذي سيبني معي العائلة ويملأ حياتي.

اخترنا لك