Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

التين والزيتون.. وصفة ربانية للشباب والجمال

التين والزيتون

أمل نصر الدين

هل يمكن بالفعل أن يكون هناك أطعمة تؤثر بالفعل على صحة وشباب أجسامنا؟

إنها بالفعل حقيقة.. فمقولة: “أنت ما تأكل” ليست ضربا من الخيال. والأطعمة التي تدعم الصحة كثيرة منها التين والزيتون.

ففي القرآن الكريم دعانا المولى عز وجل لتناول التين والزيتون، ولو استكملنا الآية لوجدنا قوله تعالى: }إنا خلقنا الإنسان في أحسن تقويم{ أي أن تناول التين والزيتون يؤثر في خلقتنا الخارجية وجمال هيئتنا.

وهناك من فسرهذه الآية بأنه يجب تناولهما بالترتيب أي أن نتناول التين أولا ثم الزيتون ويفضل الزيتون الأخضر.

ولكن لماذا التين والزيتون؟

أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن التين يحتوي على نسبة عالية من الألياف التي تحافظ على صحة الجهاز الهضمي وتبقي نسبة الكوليسترول في مستواها الطبيعي، كما أنه يعتبر منجما للفيتامينات والمعادن الهامة، مما يساعد الجسم على التخلص من السموم المتراكمة، وفي الوقت ذاته يدعمه بكافة احتياجاته من العناصر التي يحتاجها لإتمام عملياته الحيوية.

أما الزيتون فهو يعتبر منجما للعديد من المعادن أهمها الفسفور وفيتامين هـ، والصوديوم، والبوتاسيوم، والماغنيسيوم، والحديد، واليود، تلك المجموعة من الفيتامينات والمعادن يكمل كل منهما عمل الآخر ليمنح الجسم الصحة والتألق وخاصة فيتامين هـ الهام جدا للمحافظة على جمال البشرة وصحتها.

ومن الأسرار الخاصة لهذه التركيبة أنها تزيد من الخصوبة لدى كل من الرجال والنساء، وتؤخر علامات الشيخوخة والتقدم في العمر، وتمنح الجسم الإطلالة الشابة وتمنح العين بريقا وصحة، وهو يعمل على دعم صحة القلب ورفع كفاءة عمل الخلية البشرية في جسم الإنسان وإطالة عمرها.

ولكن كيف يمكن الحصول على أقصى استفادة من تلك الوصفة الإلهية؟

التين فاكهة موسمية توجد بشكلها الطازج في أوقات معينة من السنة ثم تختفي، ولكن التين المجفف يحمل نفس تلك الخواص العلاجية ويمكننا استخدامه بمقدار 5 حبات من التين كل يوم، ويمكن نقعها ليلة كاملة في الماء وشرب مائها على الريق ثم تناول الحبات الخمس التي سبق نقعها.

يلي ذلك تناول بضع حبات من الزيتون ذي اللون الأخضر الفسفوري، وبهذا يحصل الجسم على حاجته من تلك التركيبة الربانية.

ومن فوائد تناول تلك الوصفة على الريق في بداية اليوم أن المعدة تكون خالية والجسم يكون مهيئا لاستقبال احتياجاته من الأطعمة بشكل مرتفع بعد ساعات النوم، فأول طعام يصل إلى المعدة في الصباح، ترتفع نسبة الاستفادة منه بشكل كبير لهذا ينصح بتناولهما على الريق.

إن المواظبة على تناول كل من التين والزيتون سوف يحصد الشخص نتائجه بشكل سريع، فيشعر أنه أكثر صحة وشبابا وحيوية وطاقة ونشاطا، والتجربة خير شاهد.

اخترنا لك