Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حملة “محاربات بروح ورديّة” من فورد ترفع معنويات الناجيات من سرطان الثدي

 حملة محاربات بروح ورديّة

سهام صالح

اختارت فورد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لهذا العام مجموعة من الناجيات من سرطان الثدي في نسخة “محاربات بروح ورديّة”، حيث اجتمعن في أجواء مفعمة بالإيجابية، للتأمل في معاركهن مع المرض، ومشاركة قصصهن المؤثرة.  وذلك في قاعة مسبح فندق كوستا دوسول حيث يواصل برنامج فورد طويل الأمد، “محاربات بروح ورديّة”، تقديم الدعم والإلهام والتشجيع للمصابات والناجيات والمشاركات الناجيات من المرض من خلال التساؤل الذي يطرحه عاماً بعد عام: هل هناك المزيد ممّا يمكننا فعله؟ والهدف من ذلك هو توسعة الحوار حول التوعية بسرطان الثدي كاهتمام صحيّ رئيسي، ونشر رسالة الأمل بين المرضى الحاليين، لتشجيع النساء والرجال على إجراء الفحوصات الدورية.

وعقب النجاح الملفت لأنشطتها على مدار السنوات الماضية، نظّمت فورد جلسات تصوير للناجيات” قدوة للشجاعة” عبر بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على أمل أن تلهم شجاعتهنّ في التصرّف بقية النساء المريضات، حالياً ومستقبلاً، في مواجهتهنّ لهذا المرض. وخلال جلسات التصوير تمّ تقديم تشكيلة عام

2016 من ألبسة وإكسسوارات حملة “محاربات بروح ورديّة”، والتي اشتملت على مجموعة كبيرة من المنتجات، بدءاً من الأوشحة وحتّى القمصان.

الكويت

وتقول قدوة الشجاعة شيلا ليللي: “الجميع قال لي بأني كنت قوية جداً، وتعاملت بشكل جيد مع مشاعري. ولكني لست متأكدة بأنني شعرت بتلك القوة دائماً في داخلي حين مررت بأصعب مراحل الضعف. إلا رؤيتي للأمر كانت هكذا؛ ما دام أبنائي وزوجي بصحة جيدة فأنا قادرة على التعامل مع جسدي وعواطفي، وكان همي الرئيسي هو أن أنجو حيث أني لم أكن مستعدة بعد لفراق أبنائي الرائعين”.

وفي السياق ذاته، تقدّم قدوة الشجاعة جين شاكو النصيحة للنساء بقولها: “من المهم اتخاذ الاحتياطات اللازمة، فقد أجريت صور أشعة الماموجرام الأساسية في عمر الأربعين، ولم أستطع منع إصابتي بالسرطان، إلا أنه كان من الممكن اكتشافه في مرحلة مبكرة، بما كان سيجعل من علاجي أسهل. وفي الحقيقة، لو تم اكتشاف إصابتي في الوقت المناسب، لما اضطررت لتلقي العلاج الكيماوي. لذا، عليكن بعمل فحوصات الماموجرام”.

وتشرح شاكو: “إذا تم تشخيص إصابة امرأة بالسرطان، فلا يعني ذلك نهاية العالم؛ فعلاج السرطان ممكن، وكثيرات من النساء نجون منه، ويعشن حياتهن بصورة طبيعية. والشيء المهم حول هذا الأمر هو قبول الأمر على ماهو عليه، ولا تفكري بما جرى، أو بما كان يجب عليك فعله، وبدلا عن ذلك، حافظي على تفاؤلك وإيجابيتك، وتابعي حياتك”.

وأقيمت نسخة عام 2016 من حملة “محاربات بروح ورديّة” ضمن أجواء مريحة داخل منتجع بركة الصحي في فندق كوستا دل سول في الكويت. حيث استعرضت؛ شيلا وجين شاكو، الناجيتان من سرطان الثدي، تشكيلة الاكسسوارات الجديدة، وشاركن الحاضرين برسالة أمل إيجابية وقوية.

وفي معرض تعليقها على هذا الحدث، قالت سو نيغوصيان، مدير عام، شؤون الإعلام والعلاقات العامة لدى فورد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “يشرفنا الترحيب بالنساء المتميزات بالشجاعة والإلهام ضمن برنامجنا “قدوة للشجاعة”، ومن دواعي فخرنا أن تقمن بإعادة تمثيل حملة محاربات بروح ورديّة، التي ازدهرت من خلال برنامج طويل الأمد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ونحن نؤكد على إلتزامنا بتقديم كل دعم ممكن، بالإضافة إلى زيادة التوعية بسرطان الثدي. ويلعب التشخيص المبكر دوراً في غاية

الأهمية في لمواجهة هذا المرض الرهيب، ومن خلال تطوير حملة ’محاربات بروح ورديّة‘، عاماً بعد عام، نسعى إلى رفع مستوى الوعي في الكويت ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بهدف تشجيع وإلهام وتمكين المصابات بسرطان الثدي، وأفراد عائلاتهن”.

اخترنا لك