Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

إنتاج “حوجن” أول فيلم خيالي علمي للكاتب السعودي إبراهيم عباس

 إبراهيم عباس

أعلنت شركة “إيمج نيشن” أبوظبي، عن أول تعاون بينها وبين “O3” في تمويل وإنتاج الفيلم الروائي العربي “حوجن” والذي تقتبس أحداثه من رواية الخيال العلمي للكاتب السعودي إبراهيم عباس.

كما ستتعاون الشركتان أيضاً في العمل على مسلسل (الواهمون) التلفزيوني والذي تستوحى أحداثه من الرواية، بالإضافة إلى عملين آخرين سيتم الإفصاح عنهما لاحقاً.

وتعليقاً على هذه الشراكة، قال فادي إسماعيل، مدير عام شركة “O3” للإنتاح والتوزيع التلفزيوني والسينمائي: “نحن سعداء بتعاوننا مع “إيمج نيشن” – أبوظبي، وبالتالي دمج طاقاتنا وخبراتنا ورؤيتنا الإنتاجية، مما سيسهم في الارتقاء بالقيمة الفنية والإنتاجية للدراما الخليجية خصوصاً والعربية عموماً.

وأضاف اسماعيل: “ستكون باكورة هذا التعاون في تحويل إحدى أكثر روايات رابطة الخيال العلمي العربي مبيعاً وهي رواية  “يتخيلون”، إلى عمليْن متميّزين سينمائي ودرامي، على أمل أن يكون ذلك مقدمة لمزيد من الأعمال المشتركة مستقبلاً بإذن الله.”

وتعد “حوجن” رواية خيال علمي من تأليف الكاتب والمخرج السعودي إبراهيم عباس، وكانت قد نالت إقبالاً جماهيرياً كبيراً من جموع الناس في الوطن العربي، وكان لها تأثير كبير على الثقافة الرائجة في المملكة السعودية والوطن العربي.

كما حصلت الرواية على نسبة مبيعات عالية جداً منذ صدورها حيث تجاوزت مبيعاتها أكثر من 140,000 نسخة، وزادت عدد المرات التي تم من خلالها تحميل الرواية بصورة غير قانونية عبر الإنترنت إلى أكثر من مليون نسخة.

وتتناول الرواية قصة جنيٍ تقي وعلاقة الصداقة التي تجمعه مع سوسن، طالبة الطب السعودية، ومع تعمّق الروابط التي تجمعهما وكسرهما لجميع المعوقات بينهما وتجاوز الأبعاد المختلفة لعالم الجن والإنس، تصل الرواية إلى حبكتها الملحمية عند تدخل حاكم الجن الشرير سانام.

أما المسلسل التلفزيوني (الواهمون) والذي تستوحى أحداثه من رواية “حوجن” سيتميز بتناوله قضايا معاصرة من المجتمع العربي والسعودي، ويظهر ذلك بشكل واضح عندما تتصاعد الأحداث ويوحد الجني حوجن والإنسي إياد القوى لاكتشاف خفايا السحر الأسود في السعودية والتي كانت قد انتشرت بشكل كبير مؤخراً ووصل إلى مستويات وبائية.

وعلق الكاتب السعودي إبراهيم عباس عن هذه الشراكة قائلا: “تواصلت منذ أربع سنوات مع دور النشر لعرض رواية “حوجن” عليهم، لكن لم يقبل أي منهم نشر الرواية نظراً لأنها تندرج تحت قائمة الخيال العلمي الذي يقل رواجه في الوطن العربي بسبب عدم انتشاره، لكن فاقت الرواية التوقعات عندما قمنا بإنشاء دار النشر الخاصة بنا حيث لاقت رواجاً كبيراً بين جيل الشباب الذي لطالما انتظر بفارغ الصبر أعمال الخيال العلمي. ومنذ ذلك اليوم، تصدرت رواياتنا قائمة الأعمال الأكثر مبيعاً في المنطقة.”

الأوسمة

اخترنا لك