Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

المصمم العالمي فؤاد سركيس: كل جسم له التصميم الذي يناسبه

 

المصمم العالمي فؤاد سركيس

منار صبري بعدسة ميلاد غالي التقت المصمم العالمي فؤاد سركيس في زيارته للكويت مؤخرا خلال إعلانه عن شراكته الجديدة مع المصممة الكويتية وسيدة الأعمال المميزة بسمة السلطان، لنتعرف منه على أحدث مشروعاته وتصميماته الإبداعية الجديدة.

* ما رقم هذه الزيارة للكويت؟

هذه الزيارة العاشرة، لكنها تأتي بعد مرور مدة طويل، فآخر زيارة لي أذكرها كانت لمدة ثماني ساعات فقط حيث كنت أقوم بتقديم عرض أزياء.

* ما انطباعك عن الموضة؟

لقد اختلفت الموضة كثيرا هذه الأيام عن الفترة الماضية، فلقد كان في السابق هناك الفستان الموحد الذي ترتديه السيدة عن اقتناع، لكن اليوم الأمر اختلف، فكل سيدة تجدينها تتدخل في القطعة وتضع عليها لمسات من رأيها الخاص.

* ولماذا تتدخل بالتصميم أو تغيره؟

لأنها تحاول إضفاء شخصيتها أكثر على الفستان الذي ترتديه من أن يكون فستانا مباعا بالمحل؛ لذا الاتجاه الآن نحو الموديلات البسيطة جدا حتى تقوم السيدة بتزيينها بطريقتها الخاصة.

أزياء وموديلات

* هل هناك سيدات تتدخلن في موديلات سركيس تحديدا؟

يضحك ضيفنا ويقول: لا.. لا يوجد عندي أحد يتدخل لأنني بطبيعة الحال أقدم لهن كل ما يطلبنه من أزياء وموديلات.

* من ارتدت أحدث موديلاتك؟

الفنانة بلقيس من الخليج، والفنانات نبيلة عبيد، وفيفي عبده، وهند صبري، ولطيفة التونسية، وكثيرات من النجمات والفنانات العربيات والخليجيات.

* ألم تفكر في تقديم تصميماتك للفنانات الأوروبيات؟

لم لا؟ ولكن بكل صراحة هذا ليس سعيّ ولا هدفي، فأنا من الشرق ولا أود أن أعمل لفئة من السيدات لا تنتبهن لعملي، فلا يهمني كثيرا هذا الأمر.

* ما آخر التكريمات أو الجوائز التي حصلت عليها ضيفنا الكريم؟

نحن انتهينا منذ زمن كبير من مرحلة الجوائز؛ فلقد كانت هذه الجوائز في بداية ظهوري، ولكنني الآن أصبحت أستاذا في الأزياء وربما أنا الآن في مرحلة أن أقوم بإعطاء الجوائز.

فكرة جيدة

* هل تفكر في عمل مسابقة تحمل اسمك وتعطي فيها جوائز للمصممين المبدعين؟

ولم لا؟ مؤكد أنها فكرة جيدة، فلقد قدمنا مؤخرا بالفعل برنامجا خاصا بالرقص الشرقي في مصر وكان اسمه “الراقصة” بوجود الراقصة دينا، والهدف منه اختيار راقصة من العالم بأكمله، ولقد كنت موجودا في هذا البرنامج، وطورنا كثيرا من ملابس الرقص الشرقي.

* وماذا يعني لك هذا التطوير؟

هذا بالنسبة لي يكون أهم من الجائزة، عندما أقدم شيئا مطورا عن المفهوم الكلاسيك أو أدخل تطويرا وتعديلا على شيء قديم.

* ما أحدث الألوان في الموضة الجديدة؟

أنا عاشق لكل الألوان، لذا ستجدين عندي كل الألوان بلا استثناء، خاصة أن الكوليكشن عندي كبير جدا، فعندما تسعين لتقدمي 60 او 70 تصميما فلا بد أنه سيكون متضمنا لكثير من الألوان.

* ما الذي يميزك؟

أنا أعرف المرأة جدا، وأعرف كيف أقدم لها التصميم المناسب لها، فالسيدة عندما تدفع مالا لشراء فستان هي تدفع لتكون جميلة.

التصميم المناسب

* هل معنى ذلك أن التصميم يلي عملية الاختيار؟

نعم؛ فهناك عديد من التصاميم التي تقدم وتكون رائعة جدا جدا، لكنها لا تناسب أجساما معينة، فالهدف عندي أن أجمل السيدة بالتصميم الذي أقدمه لها وليس العكس، وهنا لابد من اختيار التصميم المناسب لها.

* وكيف تعرف أن تصميمك كان ناجحا؟

النجاح عندي أن يقال هذه السيدة جميلة جدا بالفستان، ولا أحب أن يقال هذا الفستان رائع وينسون السيدة صاحبة الفستان التي دفعت مالا للتصميم.

* معنى ذلك أنك تتقبل كل السيدات على كل شكل؟

نعم فكل جسم له التصميم الذي يناسبه.

* ما اللون المفضل عندك؟

أحب اللون الأحمر كثيرا، وأحب التناقض مثل البيجات والذهبيات؛ لأن لها استخدامات عديدة، كما أحب أن أمزجها مع بعضها البعض.

* سمعنا مؤخرا اتجاهكم لعمل خط تصميم للعروس؟

نعم إن شاء الله فلقد عملنا بالسابق في خط الهوت كوتور؛ ولكن الآن أو بالتحديد من أربع سنوات قدمنا الملابس الجاهزة؛ التي انتشرت في العالم بأكمله، وإن شاء الله ستجدونه قريبا في الكويت مع مدام بسمة السلطان، كما بدأنا في عمل خط جديد لفستان الفرح، وسيكون متوافرا بالمحلات أيضا.

 

شراكة جديدة

في خطوة تعد الأولى من نوعها في الكويت؛ أعلن مصمم الأزياء العالمي فؤاد سركيس عن شراكته الجديدة مع مصممة الأزياء الكويتية بسمة السلطان؛ لتكون الوكيل الحصري لكل إبداعاته ومجموعاته الخاصة وتصاميمه في الموضة والأزياء، وتلك الشراكة تعد خطوة كبيرة تفيد المرأة الكويتية؛ لتحصل على ما تريده من أزياء سركيس وخطوطه المبهرة والراقية، وكل ما يقدمه من هوت كوتور وفساتين للسهرة، وما تحمله من لمسة خاصة جعلته منفردا بها في عالم الموضة والأزياء.

اخترنا لك