الفنانة فوز: أرْقِي نفسي خوفا من الحسد!

الفنانة فوز

علي الشويطر التقى الفنانة فوز في حوار هادئ وعفوي وخارج عن المألوف، تطرق من خلاله إلى محاور عديدة ومختلفة، كاشفا الكثير من التفاصيل المهمة في حياة الفنانة فوز، التي دائماً ما يبحث عنها محبوها وجمهورها أينما تواجدت.

تصوير وميك أب: آلاء دشتي

·  مرحبا فوز؟

أهلاً وسهلاً مجلة” اليقظة.”

·  ما شاء الله.. ما سر هذه الرشاقة؟

(تضحك) وتقول أمارس الرياضة.

·  أي نوع من الرياضة؟

هناك تمارين معينة أعملها بالبيت في حالة إن لم يكن لدي وقت، وإذا كان لدي وقت كاف أذهب إلى النادي لممارسة التمارين الخاصة بالرشاقة والمحافظة على جسمي.

·  أفهم من كلامك أنكِ لم تجري عملية لإنقاص وزنك؟

لا لا أبداً.. فأنا بعمري لم أكن متينة أو وزني زائدا لدرجة إجراء عملية لإنقاص وزني.

·  بالنسبة للجمال هل وراءه سر؟

(تفك وتقول) :النوم في وقت مبكر وبقدر كاف و(تضحك).

·  إذاً أنت تحرصين على النوم في وقت مبكر؟

نعم فأنا أحب النوم بشكل كبير.

·  تخافين من الحسد؟

لا يوجد إنسان لا يخاف من الحسد لذلك أرقي نفسي دائماً.

·  تؤمنين به؟

نعم.

·  تعرضتِ للحسد؟

نعم أصابتني عين وكانت غير طبيعية، فأتذكر أن سيارتي تعرضت لحادث بسبب الحسد، وأيضاً كانت لدي صديقة قالت لي إن الساعة التي تلبسينها جميلة فقبل أن تنتهي من كلمة جميلة سقطت الساعة من يدي.

·  هل هي من الوسط الفني؟

لا ليست من الوسط الفني.

·  ماذا فعلت لها؟

ابتعدت عنها بصراحة و(تضحك).

رد فعل الجمهور

·  ما الذي يشغل بالك الآن؟

الأغاني التي سأقدمها وردة فعل الجمهور عند سماعها.

·  غير الأعمال ما الذي يشغل بالك؟

لا يوجد شيء.

·  أين ستذهبين بعد اللقاء؟

سأذهب إلى مكتب الشاعر ساهر بوفيصل لقراءة نصوص غنائية. (تضحك وتقول): حياتي كلها عمل بعمل لا يوجد شيء عندي غير العمل.

·  وقت فراغك أين تقضينه؟

أوقات فراغي أقضيها في البيت.

·  إذاً أنت إنسانة بيتوتية؟

نعم.

·  لكن مجال عملك يتطلب أن تكوني إنسانة اجتماعية ومتواجدة في مختلف المناسبات؟

أنا لا أملك هذه الصفة بالمرة.

·  إذاً لهذا السبب أنت مقلة بالظهور إعلاميا؟

نعم ليس من اهتماماتي أو هواياتي أن أخرج كثيرا وأذهب للأماكن العامة، اهتمامي فقط في عملي وعندما أنتهي منه أعود إلى البيت.

·  ألا تعتقدين بأن الجمهور سوف يفتقدك؟

لا بالعكس هكذا أجعله يشتاق لي.

·  لمن تقولين أحبك؟

(تفكر ومن ثم تقول): والدتي.

·  أكرهك؟

لكل شخص حاقد.

·  مشتاقة؟

لمسرح الطفل وللأعمال المسرحية التي تقدمها الفنانة هدى حسين.

·  ندمانة؟

لنفسي لأنني وقفت وابتعدت عن الفن وعندما عدت وجدت كل شيء متغير.

·  غيورة؟

نعم غيورة ولكن ليس من أشخاص بل غيورة على الفن وعلى وطني وهذا أمر طبيعي.

أملك شجاعة

·  تملكين شجاعة تقديم الاعتذار؟

نعم أنا أملك شجاعة تقديم الاعتذار وبنفس لحظة الخطأ، ولا أنتظر وقتا طويلا حتى أعتذر.

·  أكبر خطأ ارتكبته في حياتك؟

أنني مثلت في مسلسل “خطايا الثمن”.

·  لماذا؟

لأن العمل كان يتكلم عن الطوائف، وكنت بعمر لا أعرف عن هذا الموضوع شيئا. وصراحة بمشاركتي بهذا العمل كأنني عملت مصيبة ثم استوعبتها.

·  تغيبين فجأة ثم تظهرين وبعد ذلك تغيبين.. ما سبب هذا الظهور والغياب المفاجئ؟

نعم أنا غبت عن الساحة الفنية لمدة أربع سنوات، وكان هذا الغياب بسبب ظروفي العائلية، وأيضاً الدراسية، حيث كنت أكمل دراستي. وللعلم كان بإمكاني أن أستمر ولكنني فضلت أن أبتعد حتى تستقر حياتي.

·  وهل أنهيت دراستك؟

·  نعم.

·  ماذا تعملين الآن؟

·  أنا مدرسة.

·  ما المادة التي تدرسينها؟

تربية موسيقية.

·  ما الأقرب لكِ التمثيل أم التقديم أم الغناء؟

بالنسبة لي التمثيل والغناء في كفة واحدة ومتساويان عندي، ولا أفرق بينهما، أما التقديم فأنا لا أرى نفسي به.

·  هل تقصدين أن تجربتك في التقديم لم تضف لك شيئا؟

لا بالعكس أضافت لي وأكسبتني قاعدة جماهيرية كبيرة، فكانت بالنسبة لي تجربة جميلة، ولكنني لا أحرص على تكرارها مثل التمثيل والغناء.

·  لماذا؟

لا أعلم.

·  ماذا تحبين أن يطلق عليك ممثلة أم مغنية؟

أنا بدأت مغنية أما التمثيل فأحببته بعدما جربته.

·  لو خيروك ما بين التمثيل والغناء ماذا تختارين؟

أختارهما معاً.

·  لماذا لا توظفين صوتك من خلال الأعمال التي تقدمينها؟

هذا ما أتمناه من المؤلفين والمنتجين بأن يضيفوا الجانب الغنائي بالدور الذي يقدمونه لي.

قرمش

·  رأيناك في رمضان مع الفنان طارق العلي في مسلسلقرمش“.. كلمينا عن ردود أفعال هذه المشاركة؟

نعم أنا ظهرت بهذا العمل في أكثر من حلقة، وقدمت من خلال هذه الحلقات كاركترات مختلفة. في كل حلقة أظهر للمشاهدين بشخصية مختلفة عن الشخصية التي قدمتها بالحلقات الأولى. وبالنسبة لردود الأفعال صراحة كانت ردودا إيجابية وجميلة جداً من قبل المشاهدين.

·  جديدك بالفترة القادمة؟

بالنسبة للدراما أنا رفضت كل الأعمال التي قدمت لي.

·  لماذا؟

لأن كل الأدوار التي قدمت لي سبق وقدمتها من قبل، فالكتاب يريدون أن يحصروني في شخصية المرأة الشريرة.

·  ألم تسألي نفسك لماذا يرون بك صفات المرأة الشريرة؟

نعم سألت نفسي، وقلت لهم لماذا ترونني دائماً بأنني شريرة، فكان ردهم علي بأنني سبق وقدمت أدوار المرأة الشريرة بشكل مميز وبطريقة رائعة، فقلت لهم بما إنني قدمت شخصية المرأة الشريرة بشكل مميز وناجح فإذاً أنا قادرة على تقديم أدوار أخرى وشخصيات مختلفة بشكل مميز وبطريقة ناجحة لا تقل عن نجاح دور المرأة الشريرة.

·  سمعنا بأن لديك أغنية جديدة؟

نعم صحيح.

·  كلمينا عنها؟

أغنية بعنوان “صغيرة” كلمات وألحان العزيز، توزيع محمد الشطي، وهي من إنتاجي، وهي الآن متواجدة بالساحة الغنائية.

·  هل ستصورينها بطريقة الفيديو كليب؟

إلى الآن لا أعلم.

·  ماذا على الألبوم؟

أنا حالياً كل شغلي واهتمامي على الأغنية السنجل. وهذه هي خطة هذا العام. أما في العام المقبل لا أعلم ماذا سيحدث.

·  ذكرت مسبقاً بأنك ندمانة على الابتعاد.. حقيقة هل أثر عليك؟

نعم فهناك من الجمهور من نساني وعندما عدت تذكروني وقالوا إنها هي التي غنت أغنية

 “أي شيء”. وقالوا “شخباري” ويقصدون بها قديمة مثلما نقول بالكويتي.

ستار أكاديمي

·  دعينا نعود إلى الوراء.. البعض من جمهورك إلى الآن لا يعرف سبب انسحابك من ستار أكاديمي 2007؟

سبب انسحابي من ستار أكاديمي هو والدي – الله يرحمه – فوالدي كان يعتقد أن برنامج ستار أكاديمي مشابه للبرامج الإذاعية أي أنني سأذهب للإذاعة ومن ثم أعود للبيت، ولكن عندما عرف أنني لا بد أن أسافر وأن هناك كاميرات تصور في كل وقت حتى ونحن نائمون رفض وقال: “إنني لم أكن أعرف هذا. أما الآن لا أسمح لك بالمشاركة”.

·  لماذا لا نراك بمكانة فنية أهم من المكانة الفنية التي أنت عليها الآن خاصة أنك تعتبرين فنانة شاملة؟

فرص وتوفيق من الله، وأنا متأكدة بأنني سأصل إلى مكانة عالية ومهمة بالوسط الفني.

·  تبحثين عن الفرصة أم تنتظرينها؟

 أنتظرها ولا أبحث عنها.

·  لكن الفرصة لا تأتي إلا للذي يبحث عنها؟

الذي يكتبه الله سوف يحصل.

– كلمة لجمهورك في نهاية اللقاء؟

أحبكم، وحبكم دافع لي بأن أقدم لكم الأعمال المميزة دائماً.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك