بصريح العبارة يدونها لكم جمال العدواني

جمال العدواني@JAladwani 

عجلة التصنيف دارت 

عهد جديد في وزارة الإعلام يبشر بالخير للعاملين في حقل هذه الوزارة. فمنذ زمن بعيد والعاملون يطالبون بالنظرة إلى لوائح التصنيف التي وضعتها الوزارة منذ العقود السابقة، ولم تتغير رغم تغير الزمن. وغالبا ما تكون غير منصفة وظالمة للبعض.

لكن اليوم في هذا العهد الجديد سيكون هناك تغييرات كثيرة وبلاشك ستكون في صالح إعلامنا ليعيده إلى بريقه وتميزه كما كان في السابق.

من ضمن هذه التغييرات قامت وزارة الإعلام رسميا بمباشرة هذا الأمر مؤخرا حيث تقوم بعملية إعادة تصنيف العاملين في البرامج, سواء من موظفي الوزارة أو المتعاونين معها من الخارج، وذلك بهدف وضع آلية موحدة لصرف مكافآت البرامج وتحديد قيمتها حسب تصنيف كل موظف يعمل في هذه البرامج, لكي تعطي كل ذي حق حقه, لذلك خصصت الوزارة لجانا لتصنيف العاملين في برامج التلفزيون والإذاعة بمختلف أنواعها, وتضم هذه اللجان عددا من المختصين في مجالات التصنيف, التي تشمل تصنيفات جديدة للمذيعين والمخرجين ومعدي البرامج، وكذلك المعلقون الرياضيون ومقدمو نشرات الأخبار والعاملون في البرامج السياسية في التخصصات المختلفة.

وقد كلفت الوزارة فرق عمل مختلفة لإعادة تصنيف العاملين في مختلف الاختصاصات، حيث ستجمع كل لجنة معلومات وافية عن كل فرد يعمل في البرامج الإعلامية، وبداياته في مجال تخصصه، وسنوات خبرته في هذا المجال، وكذلك مستواه التعليمي والمهني وخبراته السابقة, بحيث سيتم تصنيف العاملين لفئات مختلفة, تتميز عن بعضها البعض من حيث قيمة المكافأة المالية المستحقة عن كل برنامج, أو عمل إعلامي حسب التصنيف الموضوع له من قبل لجان إعادة التصنيف.

وتشمل فئات التصنيف, فئة النجم وفئة الإعلامي وفئة معد البرامج أو المخرج أو المذيع وغيرهم, وهكذا حسب خبرة والسيرة الذاتية لكل فرد.

هذا وتشمل عملية إعادة التصنيف الفنانين العاملين في مجال التمثيل الدرامي في التلفزيون والإذاعة, وقد وجهت إدارة الإنتاج بقطاع التلفزيون عبر مديرها خالد الرشيدي الدعوة لجميع الفنانين العاملين في مجال الدراما سواء ممثلين أو مخرجين التوجه إلى مقر الإدارة بمبنى وزارة الإعلام لعمل الإجراءات المطلوبة لتصنيفهم وتحديد فئاتهم، نظرا لأنه سيكون مطلبا رئيسيا من أي فنان يرغب في التعاون مع تلفزيون الكويت في مجال الدراما مستقبلا.

هذا ويتوقع أن يتم استثناء الفنانين النجوم المخضرمين من عملية إعادة التصنيف احتراما لتاريخهم الكبير, ومن المحتمل سينفذ هذا القرار على أرض الواقع في دورة أبريل البرامجية القادمة.

نقطة أخيرة:

قليل الماء ينقذك وكثير من الماء يغرقك تعلم دائما أن تكتفي بما تملك.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك