Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بسبب خوفه على توأمه وزوجته.. جورج كلوني يترك لندن وينتقل للعيش في “لوس أنجلوس”

بخلاف ما كان مقرراً فإن النجم العالمي جورج كلوني قام بالانتقال مع عائلته من أجل العيش في مدينة لوس أنجلوس الأميركية بدل لندن التي تسحره، وأرجع أسباب العدول عن قراره، وتغيير مخطط إقامته لأسباب أمنية محضة، وذلك ما أكده موقع “لايف أند ستايل”، حيث اعتبر أن الاعتداءات الأخيرة التي هزت بريطانيا، كانت العامل الجوهري الذي جعل عائلة كلوني تختار أمريكا للاستقرار.

يبدو أن النجم العالمي جورج كلوني خائف جداً على توأمه، وقلق على زوجته المحامية وأيقونة الموضة أمل علم الدين، ويبدو أنه لن يشعر بالأمان إلا في منزله الكائن ب”لوس أنجلوس”، لذا تخلى عن مشروع الإقامة في منزله الذي اقتناه في مدينة لندن، ويعتقد أنه لن يتسن له الحفاظ على أمن وسلامة عائلته إلا في أمريكا، كون بيته ب”لوس أنجلوس”، لا يبعد عن مركز الشرطة سوى دقائق قليلة.

لم يخف جورج كلوني أن عمل زوجته المحامية في مجال حقوق الإنسان، والتي تدعو باستمرار فيه إلى مكافحة الارهاب، يجعلها معرضة للخطر في أي وقت في لندن.

فالنجم كلوني يحب عائلته بشكل كبير، فقد انتظر لوقت طويل قبل أن يحصل عليها، بل أنه عندما علم بحمل زوجته أمل قام بتكليف عملاء سريين، مهمتهم تأمين ممتلكاته وحمايتها.

ويشعر جورج كلوني بمسؤولية كبيرة اتجاه عائلته المكونة من التوأم وزوجته، وحريص على إبعادها عن أي مكان يرتاب بأن الخطر سوف يحوم فوقهم.

اخترنا لك