الفنانة غدير الفهد: أحب التمثيل ولا يهمني كلام الناس

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

غدير الفهد

علي الشويطر التقى الفنانة غدير الفهد التي وقفت أمام مجموعة كبيرة من نجوم الفن الكويتي وأيضاً الخليجي في عمل ربما يرفض المشاركة به أي فنان مبتدئ، كون هذا العمل تراثيا لكن حبها للفن جعلها تتحدى نفسها وتخوض هذه التجربة. تفاصيل كثيرة تكشفها في هذا اللقاء.

  • متى شعرت بأنك تمتلكين موهبة التمثيل؟
    أثناء عملي في عرض الأزياء شعرت بأنني أملك موهبة التمثيل، وأنني قادرة على الوقوف أمام الكاميرا لتقديم أي شخصية أو دور يسند لي من قبل المؤلفين في أي عمل. وللعلم كنت أريد أن أدخل المجال الفني منذ زمن، وهذا ما كان يشغل بالي وأبحث عنه.
  • مَن الفنانة التي تأثرتِ بها وأحببتِ التمثيل بسببها؟
    تأثرت بالفنانة هدى حسين وأيضاً الفنانة إلهام الفضالة.
  • قبل دخولك المجال الفني.. هل كنت تقومين بأداء أدوار تقلدين بها نجمتك المفضلة سواء في المدرسة أو حتى في المنزل؟
    صراحة كنت أقلد الفنان الكوميدي طارق العلي كثيراً في طريقة كلامه بين أهلي وصديقاتي، خاصة بأعماله المسرحية (تضحك).
  • مَن مِن عائلتك كان يؤمن بأنك تملكين موهبة الفن؟
    أمي الله يخليها لي ويطول بعمرها.

عرض الأزياء

  • متى اتخذتِ قرار دخول المجال الفني؟
    أثناء عملي في عرض الأزياء مثلما ذكرت سابقاً، وأن فكرة دخولي للمجال الفني كانت تراودني بشكل كبير وتشغل بالي باستمرار فقررت أن أدخل الفن عند أول فرصة تأتيني، وفعلاً عندما سنحت لي الفرصة في مسلسل “الملافع” من غير تردد رحبت بها واستغللتها بالشكل الإيجابي وشاركت بالعمل.
  • مَن مِن العائلة اعترض على هذا القرار؟
    لا يوجد أحد من عائلتي اعترض على دخولي المجال الفني، فالكل كان مؤيدا دخولي الوسط الفني صراحة. حيث وقفوا معي ودعموني، وكذلك صديقاتي كان لهن دور فعال في تشجيعي، ودعمي لخوض تجربة التمثيل.
  • قرار دخولك المجال الفني.. هل يعتبر من أصعب القرارات في حياتك؟
    لا.. ليس من أصعب القرارات في حياتي.
  • بمَ تضحين لأجل استمرارك بالوسط الفني؟
    أنا بطبعي لا أضحي بشيء لأجل شيء آخر.
  • صراحة هل أنت من الفنانات اللواتي يتنازلن عن مبادئهن مقابل الاشتراك بعمل؟
    لست من هذه النوعية من الفنانات، ولا يمكن أن أتنازل عن شيء أنا مقتنعة به.
  • ما رأيك بالمنتج أو الكاتب الذي يساوم الفنانة ويطلب منها التنازل عن أجرها أو غير ذلك لكي تشترك بالعمل؟
    أنا لا أنظر للأجر، فهو لا يهمني كثيراً، فالذي يهمني هو الدور الذي سأقدمه في أي مسلسل، وماذا يضيف لي، وحقيقة أنا أحب التمثيل كثيراً لذلك لا أفكر في الأجر.

مشاحنات

  • كيف تتجنبين المشاحنات التي تحدث أحياناً بين الفنانات في اللوكيشن؟
    الحمد لله إلى الآن لم يحدث بيني وبين أي فنانة مشاحنات أو سوء فهم حتى أتجنبها.
  • هل أنت من الفنانات اللواتي يستمعن للأقاويل؟
    لا أنا بطبعي هادئة جداً ولا أستمع للأقاويل أبداً.
  • كيف تتعاملين مع الفنانات اللواتي يتعمدن نقل الكلام غير الصحيح بينك وبين زميلة لك؟
    ألتزم الصمت ولا أتكلم بأي كلمة إلى أن أرى الشيء بعيني، فهنا أبدأ بالكلام وبردة فعل طبيعية.
  • هل تعترفين بشيء اسمه “الغيرة الفنية”؟
    أكيد أعترف بأن هناك غيرة فنية بين البعض من الفنانين.
  • بعد مشاركتك بمسلسل “الملافع”.. هل شعرتِ بأن هناك من يغار منك من الفنانات؟
    صراحة لم أشعر بالغيرة من زميلاتي بالعكس فأنا تشرفت بالعمل معهن وأيضاً مع زملائي الفنانين.
  • هل وجدتِ الوسط الفني كما كنت ترينه في مخيلتك؟
     (تفكر ثم تقول) تقريبا.

 شائعات

  • الشائعات كثيراً ما تطال الفنانين خاصة الفنانات.. فكيف لك أن تمنعي نفسك من الوقوع في دائرة الشائعات؟
    أنا لا يهمني كلام الناس وشائعاتهم، فالذي يهمني هو الناس المقربون مني كثيراً. وللعلم الذين تعاملوا معي يعرفون مَن هي غدير.
  • مسلسل “الملافع” عمل تراثي يتحدث عن كويت الماضي.. ألا ترين أن مشاركتك به تعتبر مغامرة كون هذه النوعية من الأعمال تتطلب أن يكون الفنان ملما بالتاريخ والأحداث المهمة؟
    الحمد لله قبل دخولي للتصوير قرأت النص أكثر من مرة وبتمعن. ولا أخفيك أنه كانت هناك بعض الجمل الصعبة علي ولم أكن أعرف معناها، ولكنني استشرت المقربين مني في اللوكيشن، وطلبت منهم أن يساعدوني ويوضحوا لي معنى هذه الجمل، وفعلاً وقفوا معي وساعدوني ولم يبخلوا علي بتقديم النصائح.
  • هل ستستمرين في تقديم الأعمال التراثية أم أنك تفضلين التنويع في الأعمال الفنية؟
    أكيد أفضل التنويع في الأعمال، فالتنويع مطلوب من الفنان كثيراً حتى لا يمله الجمهور.
  • كيف وجدتِ أصداء مسلسل “الملافع”؟
    الحمد لله أصداء العمل كانت طيبة، وله متابعون من مختلف الدول الخليجية وأيضاً العربية.
  • حين تقدم لك الأدوار.. هل هناك شخص تحرصين على أخذ رأيه واستشارته بالأعمال المقدمة لك؟
    أ
    ستشير إحدى صديقاتي المقربات لي خارج الوسط الفني.

شعور جميل

  • صفي لنا شعورك بالوقوف أمام فنانين كبار أمثال الفنان عبدالرحمن العقل والفنان محمد المنصور وأحمد الهزيم وزهرة عرفات ومحمد العجيمي في المسلسل؟
    شعور جميل ولا يوصف حقيقة. فوقوفي أمامهم أعتبره شرفا لي حيث تعلمت منهم الكثير.
  • ألم تشعري بالخوف أثناء الوقوف أمام فنانين كبار لهم تجارب فنية عديدة؟
    لا بالعكس لم أشعر بالخوف، فهم كانوا مساندين لي وشجعوني ووقفوا معي.
  • كنت قبل دخولك المجال الفني عارضة أزياء فلماذا لم تستمري به؟
    اتجهت للتمثيل لأنني رأيت نفسي أملك هذه الموهبة وقادرة على تقديم الكثير بالوسط الفني.
  • هل ترين أن هناك فرقا بين عالم الفن والموضة “الفاشن”؟
    أنا لا أرى أن هناك فرقا، لأن كلاهما يحتاج الاهتمام بالنفس والشكل الخارجي والأداء أيضاً.
  • تفضلين أن نناديك بالفنانة غدير أم عارضة الأزياء غدير؟
    أفضل أن تنادوني بغدير الفهد من غير لقب، لأني مازلت جديدة على الساحة الفنية.
  • ألا يضايقك حين يقول الجمهور إنها كانت عارضة أزياء قبل أن تدخل الفن؟
    طبعاً لا، لأن عرض الأزياء لا يوجد به شيء خطأ مثله في ذلك مثل التمثيل أو أي موهبة أخرى.
  • تركك لعالم الأزياء واتجاهك للفن هل هذا يعني بأنك لم تنجحي في عالم الأزياء وتصاميمه؟
    لا بالعكس، الحمد لله حققت نجاحات كثيرة في عالم الأزياء، واتجاهي للتمثيل لأنني فقط أملك الموهبة.
  • لماذا تتواجدين دائماً خارج الكويت؟
    بسبب الظروف العائلية وانشغال والديّ خارج دولة الكويت.
  • تواجدك خارج البلاد ألا ترين أنه يقلل فرصة تواجدك بالأعمال الفنية؟
    أنا حاليا متواجدة بالكويت ومستقرة، وحتى وإن تواجدت خارج الكويت أكيد سأكون على تواصل مع الكل.

عمل درامي

  • حدثينا عن جديدك في الفترة القادمة؟
    لدي أكثر من عمل درامي ومسرحي، وحاليا أنا في فترة قراءة النصوص.
  • جميع مَن بالوسط الفني من الفنانين يتمنون الوقوف أمام الفنانة حياة الفهد والفنانة سعاد العبدالله فهل تعتبرين هذه أمنية لك؟
    بكل تأكيد لأستفيد من مدرستهما.
  • إن تحققت لك هذه الأمنية ووقفتِ أمام رموز الفن الكويتي والخليجي والعربي فماذا ستريدين بعد ذلك؟ هل ستعتزلين الفن؟
    سأبحث عن كل ما هو جديد ومتميز، وسأقف أمام نجوم أيضاً كبار سواء بالخليج أو حتى على المستوى العربي. أما بخصوص الاعتزال فأنا إلى الآن في بداية مشواري الفني، ولا يمكن أن أفكر فيه الآن.
  • علاقتك بالمسرح كيف تصفينها؟
    إلى الآن لم أشارك في أي عمل مسرحي، ولكن إن قدمت لي نصوص إن شاء الله سأختار المناسب منها وسأشارك به.
  • أي مسرح تفضلين مسرح الطفل أم الكبار؟ ولماذا؟
    مسرح الطفل لأنني أحب المشاركة به كثيراً وأشعر أنه قريب من شخصيتي.
  • ليس كل فنان يستطيع الوقوف على خشبة المسرح أمام الجمهور فالمسرح إما أن يجعل الفنان ناجحا ونجما أو أنه سيقضي على حياته الفنية إن فشل.. فهل أنت تمتلكين الشجاعة بالوقوف على خشبة المسرح وأمام الجماهير؟
    إلى الآن لم أجرب لكنني مستعدة، وقريباً سترونني واقفة على خشبة المسرح.
  • كلمة أخيرة لجمهورك عبر “اليقظة”؟
    أشكر أسرة “اليقظة”، وأقول لجمهوري “أحبكم كثيرا وانتظروني في أعمال جديدة” أختكم غدير الفهد. 

اخترنا لك