تغذية صحة

الفواكه الحمضية الطبيب الأول لأمراض الشتاء

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

أخصائية التغذية العلاجية  غرام الأطرش

لاشك أن أمراض الشتاء من البرد والإنفلونزا ليست بالشيء المحبب خاصة مع تكرار حدوثها أكثر من مرة، الأمر الذي يجعل أيامنا في هذا الفصل باردة وقاسية ومتعبة.وحتى لا تكون كذلك تقول أخصائية التغذية العلاجية  غرام الأطرش “من نعم الله علينا هي الطبيعة وكل ما فيها من خيرات، فتناول الأغذية الطبيعيه يضمن لنا الوقاية والصحة الدائمة، والفاكهة من الأغذية التي يحبذ تناولها في موسمها فهي مفيدة وتخلو من الأعراض الجانبيه على عكس الأدوية. والفواكه الشتوية تحديداً تعتبر الطبيب الأول لأمراض الشتاء.

وأضافت الأطرش “نشجع نحن خبراء ومستشارين التغذية كل أفراد الأسرة على تناول الفاكهة فهي مهمة جداً في كل المواسم  وخاصة في فصل الشتاء لابد من تناول الفواكه الشتوية أي الحمضيات مثل البرتقال والجريب فروت والبوملة واليوسف أفندي، وغيرها لأنها تحتوي على فيتامين (C) بوفرة، وهو الفيتامين الذي نحتاجه لمقاومة أمراض الشتاء.

أنواع الفاكهة المهمة لفصل الشتاء :-

  • البرتقال : فاكهة تحتوي على مركبات غذائية وفيتامينات مفيدة للصغار قبل الكبار والمريض والسليم على حد سواء، حيث يعتبر البرتقال من أكثر الفواكه التي تحتوي على فيتامين “سي” حيث أن برتقاله متوسطة تستطيع أن تمد الفرد باحتياجه اليومي من هذا الفيتامين، كما أن قشرة البرتقال لها القدرة على تخليص الجسم من صداع الرأس عن طريق وضع قشرة البرتقال على الرأس لمدة نصف ساعة.
  • الليمون: عند انتشار الأوبئة والأمراض ينصح الأطباء بإضافة الليمون على ماء الشرب لأن له خاصية قتل الميكروبات وهو مفيد لحالة السعال وعلاج نزلات البرد والزكام والمغص وطارد للديدان ومطهر للامعاء.
  • الجوافه: تحتوي على سكريات وألياف نباتيه بالإضافة لكميات كبيرة من فيتامين “سي” ويمكن استخدام الجوافة لنزلات البرد وحالات السعال الحادة وتعتبر من الفاكهة الشتوية اللذيذة.
  • العنب الأحمر: مصدر ممتاز وغني لفيتامين “سي” ويمكن إضافته مع السلطات وبعض أنواع الجبن.
  • الكاكا: مصدر ممتاز لفيتامين “سي” وعند شرائها يتم اختيار الثمرة ذات الجلد الأحمر البرتقالي الغامق الناعم دون مناطق صفراء. ولتخزينها تُوضع في كيس ورقي مع موزة أو تفاحة إذا أردت أن تنضج بسرعة ويتم تناولها طرية، تُقشر وتُضاف إلى سلطة الفواكه أو السلطة الخضراء أو تُطبخ لتصبح صحناً جانبياً.
  • الرمان :يحتوي على فيتامين “سي” والحديد ويتم اختيار أفضل الثمار من الحبات كبيرة الحجم بحيث تكون القمة ناعمة قليلاً والجلد لامعاً وليس جافاً. يمكن تخزينه لمدة أسبوعين في الثلاجة
  • الجريب فروت: يتفاوت لون القشرة من الأصفر إلى الأحمر الياقوتي وهي مصدر لفيتامين “سي” والألياف ومصدر جيد لحمض الفوليك، يتم اختيار الثمار الكبيرة الحجم والقوية. يمكن تخزينه في درجة حرارة الغرفة لمدة أسبوع إلى 10 أيام أو من 2 إلى 3 أسابيع في الثلاجة. بإمكاننا إضافة فاكهة الجريب فروت إلى السلطات الخضراء أو سلطة الفواكه، كذلك يمكن تناولها مع السمك.
  • التوت البري: من أفضل الفواكه التي يجب الحرص على تناولها هذا الشتاء فهو مصدرٌ ممتاز لفيتامين “سي” ومصدرٌ جيد للألياف.يفضل تناول التوت ذي الجلد اللامع المشدود، ويمكن أن تبقى لمدة أسبوعين في الثلاجة. وبما أن التوت البري لاذع بطبيعته فيكون ممتاز النكهة مع الصلصه ويمكن أن يُضاف إلى حشوة الكعك.
  • الكيوي: مصدرٌ ممتاز للفيتامينات وخاصة فيتامين “سي” ومصدر جيد للألياف، يُفضل شراء الثمار القاسية منه وتجنب الثمار التي تحتوي على بقع طرية، تُخزن في درجة حرارة الغرفة لمدة 5 أيام ثم يُوضع الكيوي الناضج في كيس بلاستيكي ويُخزن من 2 إلى 3 أسابيع، يُفضَل تناول حبه الكيوي مع القشرة بعد تنظيفها جيداً

Leave a Comment