Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مصممة الأزياء غزلان الفضي: عيني على الأميرة للا سلمى!

مصممة الأزياء غزلان الفضي

حسين الصيدلي بعدسة خالد النشيط التقى مصممة الأزياء المغربية غزلان الفضي.. امرأة عاشقة للحياة والأزياء والموضة ومحبة لجذورها العربية والأفريقية.. التقيناها لنعرف منها سر عشقها لتصميم القفطان المغربي الذي تجد سعادة كبيرة عند تصميمه..

نتعرف عليك ضيفتي الكريمة؟

غزلان الفضي من مواليد مدينة مكناس المغربية، حاصلة على بكالوريوس في علم النفس، أم لطفلتين لجين ورناد، وعاشقة لتصميم الأزياء.

أخبرينا عن بدايتك كمصممة أزياء، وكيف دخلت عالم تصميم القفطان المغربي؟

بداياتي كانت في المرحلة الإعدادية، حيث كنت أقوم بتصميم معظم ملابسي حتى الرياضية منها، وشيئا فشيئا بدأت أطور هذه الموهبة، واخترت بذلك القفطان المغربي كوني مغربية، وأفتخر بزينا التقليدي الأصيل.

ولماذا القفاطين بالذات؟

لأني أؤمن بأنه يميز المرأة بشكل عام، ولأنني أطرز كل شيء فيه بحب وعشق، ولأنه قصة لا تنتهي من الرومانسية

وكيف تصفين ستايلك وأسلوبك في تصميم الأزياء؟

إنسانة بسيطة، وينعكس هذا في استايلي وتصاميمي، فهي بسيطة وراقية ومحتشمة.

مجموعتي الجديدة

وما المواد والأقمشة والألوان التي استخدمتها في مجموعتك الجديدة؟

بما أننا في فصل الشتاء، فمعظم الأقمشة التي أستخدمها هي المخمل والستان دوشيز الفرنسي، بالإضافة إلى بعض القطع التي استخدمت فيها البروكار الإيطالي، موظفة بذلك الألوان الفاتحة، فأنا إنسانة متفائلة أحب الألوان.

بالحديث عن مجموعتك الأخيرة.. ماذا كانت تضم؟

كانت تضم قفاطين بعدة أشكال وقصات إضافية، كذلك بعض فساتين الزفاف، وكانت في عرض أزياء كبير في إمارة أبوظبي بالتحديد في فبراير 2014.

وكيف يمكن للمرأة أن تختار القفاطين المثالية لنفسها؟

القفطان المغربي يناسب جميع الأعمار ومختلف الأجسام، لأنه زي محتشم ومريح جدا، كذلك يعبر عن الأناقة.

ومن أين يمكن للسيدات شراء تصاميمك؟

مقرنا الرئيسي في البحرين، ويمكنهم عن طريق الإنستجرام، كذلك أو في المعارض التي تقام في بعض دول الخليج كالإمارات وقطر والكويت وكذلك السعودية، التي أكون من بين المشاركات فيها.

هل تفضلين القفاطين العصرية، أم الكلاسيكية، أم مزيجا من النوعين معا؟

بالنسبة لي أحب القفطان المغربي التقليدي، فأنا دائما أحافظ على أصالته، لكن مع إضافة لمسة عصرية بسيطة تزيد رونقه وجماله، وليست التي تخفي ثقافته.

ما آخر الصرعات المفضلة لديك؟

ليست لي صرعات خاصة، فأنا لا أتبع الموضة العمياء، وأتبع كل ما هو جميل وراق وغير مبالغ فيه.

لمساتي

ما اللمسات التي قمت بإضافتها للقفطان المغربي؟

العديد من الأشياء، منها القصات المختلفة، وطريقة لعبي بالألوان، حيث أقوم بدمج ألوان مع بعضها البعض. أحب أيضا التطريزات الخفيفة، وأستخدم الأحجار المختلفة مثل: اللؤلؤ، لكن بلمسات خفيفة، الشك بالكرستال الشوارفسكي، ما يضفي على القفطان جمالية أكثر ليس بشكل مبالغ به.

برأيك هل يتلاءم القفطان المغربي مع كافة أشكال الجسد؟

نعم، فهو يناسب كافة أشكال الجسد، لأنه زي محتشم في نفس الوقت.

هل يوجد فرق بين ذوق المرأة الخليجية والمغربية في اختيار القفاطين؟

لا فرق، فالمرأة الذويقة بصفة عامة يمكن أن تكون مغربية أو خليجية بحكم مواكتبها ومعرفتها للموضة واختيارها الأنسب لها.

إلى أي مدى ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي مثل الإنستغرام في انتشارك؟

وسائل التواصل الاجتماعي ساهمت إلى حد ما في شهرتي، إذ أصبح من السهل اقتناء تصاميمي، وزيادة عدد زبوناتي من مختلف دول مجلس التعاون، ومن بلدان عربية أخرى.

من هم المصممون العالميون الذين تركوا بصمة على تصاميمك؟

من أهم المصممين إيلي صعب.. زهير مراد.. زهير مراد.. شانيل وفالنتينو.

هل تصممين حسب المواسم كالأعياد والفصول أم تتبعين مزاجك؟

لا، فهناك مواسم أحاول دائما أن يكون لي فيها جديد.

في 3 كلمات صفي لنا تصاميمك؟

بسيطة، ناعمة وراقية.

من هن أيقونات الموضة العربية في رأيك؟

أيقونات الموضة طبعا أميرتنا للا سلمى الله يحفظها، وأتمنى أن ترتدي من تصاميمي، كذلك الشيخة موزة.

كلمة أخيرة تختمين بها لقاءنا؟

أود أن أتقدم بالشكر الجزيل لمجلة “اليقظة”، وللعاملين فيها، لمنحي هذه الفرصة، واستضافتي في مجلتكم الراقية.

اخترنا لك