Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

هذا ما فعلته جيجي حديد مع مهاجمها مشاكس المشاهير!

هذا ما فعلته جيجي حديد مع مهاجمها مشاكس المشاهير

محمد ناجي

ردّت جيجي حديد الصاع صاعين ودافعت عن نفسها بقوة بعد أن تم التعدى عليها كحرمة بين عروض أزياء خلال أسبوع ميلان للموضة بإيطاليا يوم الخميس 22 سبتمبر.

العارضة السوبر ومصممة مجموعة أزياء Tommy X Gigi البالغة من العمر 21 عاماً أظهرت مهارات قوية جداً في الدفاع عن نفسها وحرمتها كأنثى عندما أمسك بها أحد الأشخاص من الخلف وقام برفعها في لحظة مرعبة بالنسبة لها بعد عرض ماكس مارا.

مصورون في الجوار التقطوا فيديو مصوراً للواقعة تظهر فيه جيجي وهي تدافع عن نفسها بالقول والفعل.

وبعد الحادث المرعب الذي وقع لها بينما كانت أختها الأصغر بيلا حديد بجوارها ظهرت المتحدثة باسم مايبيلين على تويتر لتتحدث إلى معجبيها وتعبّر لهم عن إحباطها قائلة:”لي كل الحق في الدفاع عن نفسي. كيف يجرؤ البلهاء على الاعتقاد أن من حقهم الإمساك بأناس غرباء عنهم تماماً؟ ومع هذا فقد فر مسرعاً.”

أفراد أسرة حديد – بمن فيهم أمها يولاندا فوستر- حيّوها على شجاعتها في الدفاع القوي عن نفسها حيال هذا التعدي الفج.

في نفس الوقت أصدر الرجل وراء الواقعة واسمه فيتالي سيديوك المولود بأوكرانيا بياناً قال فيه: “في حين أني أعتبر جيجي حديد جميلة، إلاّ أنها هي وصديقتها كيندال جينر ليست لهما أي علاقة بالموضة الراقية. وبفعل ذلك فأنا أشجع صناعة الموضة على وضع المواهب الحقيقية على ممرات عرض الأزياء وأغلفة Vogue بدلاً من الفتيات اللطيفات ذوات الاتصالات الجيدة من إنستجرام.”

وليست هذه هي المرة الأولى التي يشترك سيديوك فيها بواقعة تخص المشاهير، فمن المعروف أنه كان هو نفسه الرجل الذي اختبأ تحت تنورة الممثلة أميركا فيريرا خلال شهر مايو 2014 قبل أن يلقى خارج الولايات المتحدة الأميركية للتحرش بالنجم براد بيت خلال العرض الأول لفيلم Maleficent في نفس الشهر. ومنذ ذلك الحين أضاف نفس الشخص كلا من كيم كارديشيان وأنا فنتور رئيس تحرير Vogue وميراندا كير لقائمة ضحاياه.

اخترنا لك