Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الأولى من نوعها ….. قمة عالمية في الإمارات لرئيسات البرلمانات

قمة عالمية في الإمارات لرئيسات البرلمانات

يجري على قدم وساق التحضير لعقد  القمة العالمية لرئيسات البرلمانات تحت شعار ” متحدون لصياغة المستقبل” والتي ينظمها المجلس الوطني الاتحادي بالتعاون مع الاتحاد البرلماني الدولي، في فندق قصر الإمارات خلال الفترة من 12-13 ديسمبر 2016م، بمشاركة نحو ” 50″ رئيسة برلمان، حيث تعد هذه القمة البرلمانية غير مسبوقة والأولى من نوعها على مستوى العمل البرلماني العالمي بالنظر إلى عدد المشاركين فيها من قادة سياسيين ومسؤولين حكوميين وقطاع خاص ورؤساء منظمات دولية وعلماء ومخترعين وشباب، ولأهمية القضايا التي ستناقشها والتي تشكل التوجهات الرئيسية التي تسهم في تشكيل عالمنا وفي استشراف المستقبل وتضع الحلول والتصورات للعديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك عالمياً.

ويشارك في القمة العالمية لرئيسات البرلمانات التي ستعقد تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات”، نحو ” 100″ شخصية عالمية بارزة يستشرفون المستقبل، و”1000″ مشارك ومشاركة من كافة أنحاء العالم، و” 400″ برلماني يمثلون ” 50″ دولة، و” 100″ برلماني عربي، و”200″ من الشباب حيث يتم أول حوار بين رئيسات البرلمانات وشباب العالم، لتكون القمة نموذجا رائدا في الطرح والنتائج ومنصة للحوار بما يتماشى مع تطلعات شعوب ودول العالم.

وتناقش القمة العالمية لرئيسات البرلمانات على مدى ثماني جلسات عددا من القضايا والموضوعات تركز على التوجهات الجيوسياسية والاجتماعية والإقتصادية والبيئية والتكنولوجية الرئيسية التي تعمل على تشكيل مستقبلنا وتغيير عالمنا وكيف يتم حوكمتها.

وستركز القمة التي سيشارك فيها لأول مرة الشباب والعلماء على توحيد إرادة القادة والبرلمانيين، لوضع آليات التغيير التي تستجيب لمتطلبات الرخاء المستدام والأمن في عالمنا اليوم، الذي يشهد متغيرات متسارعة، حيث تسعى القمة إلى تقديم الافكار والحلول عبر تلاحم بين البرلمانات والمجتمعات يعمل من خلاله الجميع بما يسهم في الحد من النزاعات وعلى أن يكون العمل بشكل متضامن وأن تعمل برلمانات العالم متحدة لتعزيز أهداف القمة ورسالة الاتحاد البرلماني الدولي.

سيتم  التركيز على محاور رئيسية في القمة وهي

  • تعزيز السلام والأمن وضمان الرخاء الاقتصادي وحماية الكوكب ودعم الشباب والابتكار ومناقشة التحديات الكبرى التي تواجه  عالمنا
  • وباعتبار القمة ملتقى لأنبغ العقول القيادية التي تتشارك نفس القيم والأهداف، فهي ستكون منصة لتوحيد الخروج بتوصيات قابلة للتنفيذ من منظور عالمي شامل، قادر على مواجهة تلك التحديات.

ومن أهم أهداف القمة تسليط الضوء على الدور الرائد والمتميز لدولة الإمارات العربية المتحدة في استشراف المستقبل وتقدمها في هذا التوجه عالمياً، ودعم توجهات الدولة في تعزيز مسيرة الابتكار وتطوير بيئة تحفز على الإبداع تتلاءم مع متطلبات الجيل الجديد في بناء مدن المستقبل الذكية، وتسليط الضوء على قصص النجاح الإماراتية في مجال الإبداع والإبتكار من خلال عرض عدد من المشاريع المبدعة، ودعم المخترعين الإماراتيين من خلال دعوتهم للمشاركة في المعرض وعرض اختراعاتهم، والمساهمة في صياغة توصيات يمكن العمل على تنفيذها بالتعاون بين البرلمانات الوطنية وحكوماتها للوصول إلى مستقبل آمن ومستقر وبعيد عن الصراعات السياسية والعمل على دعم القيم المشتركة بين البرلمانات وممثليها على مستوى العالم.

وسيصدر عن القمة العالمية لرئيسات البرلمانات “إعلان أبوظبي لصياغة المستقبل” وهو بيان يوقع عليه الحضور كجزء من مسؤولية المؤسسات السياسية والبرلمانية لترسيخ الأمن والاستقرار واستشراف المستقبل في العالم، من خلال التشريعات والسياسات التي تدعم التوجهات المستقبلية التنموية.

 

اخترنا لك