هيفاء وهبي لـ”اليقظة”

هيفاء وهبي

بيني وبين أبو هشيمة عشرة “حلوة”.. وحتى الآن لم نستوعب الطلاق

عقب الإعلان المفاجئ عن انفصالها عن زوجها “أحمد أبو هشيمة” اختارت النجمة هيفاء وهبي الصمت، فضلت ألا ترد ولا تعلق، اكتفاء بالبيان المشترك الذي أصدرته وزوجها السابق عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، ولأن نهر الحياة يسير رغم أي عقبات، فسرعان ما عادت النجمة الأكثر إثارة للجدل إلى بؤرة الأضواء، تحصد التكريمات وتتألق على خشبات المسارح، وعلى كتفيها وشم جديد، يقول الكثير دون أن ينطق.

لماذا لجأت أنت و أبو هشيمة إلى إعلان طلاقكما من خلال إصدار بيان مشترك عبر تويتر؟

لأننا أردنا أن نؤكد سويا أن الانفصال لا يقلل أبداً من احترام أحدنا للآخر ولا يعني انقطاع العلاقة نهائياً، ولا يمنع من الحفاظ على الصورة الجميلة التي عرفها الناس عنا.

يقال إن قرار الطلاق فاجأك؟

لا شك أن الخبر كان مفاجأة صادمة على أغلبية الناس وكل يوم أسمع أشخاصا يؤكدون أنهم لا يصدقون خبر انفصالنا.

هل صدقت أنك انفصلت عن أحمد؟

لا أنا ولا أحمد قادرون على استيعاب الانفصال.

وكأن الطلاق خارج عن إرادتكما؟

لن أذكر أي تفاصيل خارجة عن تلك التي ذكرناها في البيان. كل ما أردنا أن نقوله ذكرناه عبر البيان. وقد اجهتني وأحمد تحديات كثيرة تمكنا من تجاوز البعض منها وأخرى لم نتمكن من تجاوزها.

هل الحب الكبير الذي بينكما يمكن أن يجمعكما مجدداً تحت سقف واحد؟

 بيني وبين أحمد عشرة حلوة.. وبما أن الطلاق وقع فهذا يعني أنه نجم عن قرار مشترك بيننا وكلانا متفق عليه. لكن ماذا يخبئ المستقبل لا أحد يعرف.. أنه النصيب.

زواج الفنانة

هل طلاقك من أحمد يؤكد أن زواج الفنانة لا يمكن أن يستمر أبداً؟

نحن أقدمنا على الزواج، لأننا كنا نرغب في أن نكمل حياتنا معاً، وطلاقنا بعد أربع سنوات زواج لا يدل أبداً على أننا كنا نرغب بالطلاق.

وبالنسبة لزواج الفنانة، فهي مثلها مثل أي امرأة، وهذه الظروف يمكن أن يواجهها أي ثنائي بصرف النظر عن طبيعة عملهما، وبالنسبة إلي أنا وأحمد كنا زوجاً وزوجة.

{بعد طلاقك من أحمد سافرت لأول مرة إلى مصر حيث تم تكريمك هناك. بماذا شعرت عندما وطأت قدماك أرض المطار؟

حالياً أصبحت أمضي ليلة واحدة في مصر بعد أن كنت أقيم فيها، ولكن لا تزال مصر هي البلد الذي أحبه والذي أحن إليه كثيراً. أرض مصر ليست غريبة عني على الإطلاق وناسها هم ناسي ويوجد لي فيها أحباب وأصحاب. لكن هذه المرة كان الأمر مختلفاً وإحساسي غريباً. وصلت إلى المطار ثم غادرت إلى الحفلة ومن ثم إلى الفندق.. وهذا شيء غريب لأن مصر هي بلدي وكان لي فيها بيت.

تكريم مصري

هل صحيح أنك أوقفت كل أعمالك في مصر؟

هذا الكلام غير صحيح. زيارتي الأخيرة إلى مصر كانت لتكريمي من قبل مونديال الإذاعة والتلفزيون وهو تكريم مصري مائة في المائة وأنا أعتز بهذا التكريم كثيراً الذي كرم أيضاً أهم الفنانين والمبدعين المصريين، حيث تم منحي جائزة الإبداع عن مجمل أعمالي في العام 2012، وهذه الجائزة كانت بمثابة دعم معنوي لي وكأنهم كانوا يقولون لي لا تتركينا ولا تتركي مصر. مصر فضلها كبير علي وهي لطالما فتحت أبوابها لكل الفنانين ولذلك لا يجوز أن نبخل عليها من خلال تواجدنا فيها خاصة في ظل الظروف التي تمر بها حالياً.

أعلن منتج مسلسل” مولد وصاحبه غايب” أنه سيكمل تصويره في بيروت؟

التصوير تم في أكثر من بلد عربي هي مصر وبيروت ودبي، وربما هو كان يقصد بكلامه المشاهد المتبقية من المسلسل والتي تشكل 35 في المائة من مجمل المشاهد التي سيتم تصويرها في بيروت.

أعلن الأتراك عن رغبتهم بشراء هذا العمل ورغبتهم بدبلجته إلى اللغة التركية. هل أسعدك هذا الخبر؟

لقد علمت أن الأتراك اتصلوا بالمنتج وأعلنوا عن رغبتهم بشراء المسلسل وعرضه على إحدى القنوات التركية بعد دبلجته، وهذا الأمر أفرحني كثيراً لأنه سيكون أول عمل عربي يدبلج إلى اللغة التركية.

الجنسية التركية

 هل حصلت على الجنسية التركية؟

الإجراءات الرسمية لم تتم حتى الآن. خلال زيارتي الأخيرة إلى تركيا عرضوا علي الباسبور التركي وأنا شكرتهم كثيراً على محبتهم وتقديرهم لي.

لو تابعنا برامج الهواة التلفزيونية نلاحظ أن كل نجمة من النجمات حجزت مكاناً لها في إحداها، فهل ترين أن حجم النجومية بات يرتبط بالظهور في البرامج التلفزيونية، ولماذا أنت بعيدة عنها؟

لطالما كنت مختلفة عن الأخريات وسوف أظل كذلك.. أنا مثل العصفور الذي لا يحب القفص.

هل هذا يعني أن الفكرة لم تعجبك أم حباً التميز؟

 عندما يقوم 20 شخصا بفكرة واحدة تصبح فكرة مكررة وأنا بطبعي أبحث عن التميز. وما يميزني عن غيري هو أنني أعرف كيف أمارس حريتي، يجب على الفنان أن يعرف أن يقول “كلا” وأن يتفنن وهو يقولها.

هل هذا يعني أنه عرض عليك التواجد في برنامج للهواة ورفضت؟

طبعاً وكل يوم هناك عروض. عند التحضير لأي برنامج تلفزيوني جديد يكون اسمي من بين الأسماء المطروحة، ومن حقي القبول أو الاعتذار.

كيف تواكبين أحداث مصر؟

بترقب وأنا على تواصل دائماً بأصدقائي المصريين وأحزن كثيراً عندما أسمع خبراً سيئاً. أتمنى أن تبقى مصر حاضنة لكل الشعوب العربية وأن تظل عاصمة للسياحة الجميلة. ليل مصر كان جميلاً جداً ومضيئاً مثل نهارها وأنا أقول دائماً بأننا اشتقنا إلى ازدحام الشوارع فيها والذي كان يرمز إلى السلام. أتمنى أن تعود أيام مصر وأن يحقق المصري كل ما يطمح إليه بأقل ضرر ممكن.

استغلال إعلامي

كنت في طليعة الفنانين الذين طالهم الهجوم عندما تغير الحكم في مصر ومن ثم كرت السبحة وطالت عادل إمام وأخيراً إلهام شاهين….؟

هناك أشخاص يستغلون الفرصة ويطلون عبر محطات تلفزيونية غير مشاهدة ويأتون على سيرة أشخاص يهتم الناس لأخبارهم، ولذلك لجأت إلهام وغيرها إلى القضاء. ولكن الناس دعمتهم ووقفت إلى جانبهم وكذلك رجال الدين والصحافة التي ساندتهم ورفعت من معنوياتهم. حتى لو كان من حق الآخر أن يبدي رأيه بنا، فهو يفقد هذا الحق إذا عبر عنه بأسلوب غير لائق.

الحزن الواضح في وشم العين على كتفك، لأي حد يشبه الحزن الذي لا يمكن إلا أن نراه في عينيك؟

هو ليس حزناً بل مجموعة مشاعر. هي عين تتكلم وكثيرون من بعدي وشموا عيناَ مماثلة. وشم العين نفذته في فرنسا على يدي فنان معروف جداً وهو استوحى شكلها من شكل عيني.

إذا استثنينا أناقة هيفاء وهبي، أناقة أي من الفنانات تلفتك؟

عالمياً تلفتني أناقة فيكتوريا بيكهام وجيسيكا باركر خاصة في أفلامها، كذلك تلفتني أناقة الشيخة موزة والملكة رانيا. وفي الفترة الماضية كانت تلفتني أناقة كارلا بروني، لأنها كانت تجمع بين كونها سيدة فرنسا الأولى وبين كونها فنانة تعزف وتغني.

في الفترة الأخيرة اتجهت معظم الفنانات العربيات إلى ارتداء أزياء فيكتوريا بيكهام، هل ترين أن أسلوبها في التصميم يوافق كل الفنانات؟

صراحة لا أعرف ماذا تفعل الفنانات. أنا اكتشفت فساتين فيكتوريا بيكهام صدفة وأحببتها. وقد ارتديت فساتين من توقيعها في عدة مناسبات، ولعل ما يميز فساتينها كونها محتشمة وتبرز جمال الجسم في آن معاً.

عادت المياه إلى مجاريها بينك وبين الماكيير بسام فتوح بعد فترة خصام خيمت على علاقتك به التي تمتد إلى سنوات طويلة؟

في الأساس لم يكن يوجد خلاف بيني وبين بسام فتوح لكي نتصالح ولم يصدر مني أي تصريح في أي وسيلة إعلامية يشير إلى ذلك، والاتصالات بيننا لم تتوقف أبدا وحتى عندما اجتمعنا أخيراً لم نتحدث في الموضوع الذي يقال عنه إنه خلاف لأنه ليس كذلك على الإطلاق.

سبق لبسام فتوح أن طرح أحمر شفاه يحمل اسمك، فهل ستكون لك حصة في مجموعته الجديدة؟

كل مجموعة ماكياج يطرحها بسام يستوحيها من جمال المرأة، لأنه فنان يقدر ويحترم جمال المرأة وأنوثتها. وهو استوحى من وجهي وعيوني عندما جمّل وكحل أي امرأة تعامل معها. عندما طرح بسام أحمر شفاه باسمي فهو فعل ذلك لأنه يسأل دائماً “ماهو لون شفاه هيفاء؟ وما لون أحمر الشفاه الذي تستعمله؟”، كما أنه يسأل دائماً عن كل شيء يستعمله لي أو يضعه على وجهي، بسام طرح مجموعة من مستحضرات التجميل المميزة والناجحة وهو صديق وأخ وبيننا عشرة عمر طويلة.

اخترنا لك