Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أدوية لعلاج تساقط الشعر تتسبب بالاكتئاب

أدوية لعلاج تساقط الشعر تتسبب بالاكتئاب

أظهرت دراسة كندية أن أدوية تستخدم لعلاج تساقط الشعر وتضخم البروستاتا مرتبطة بارتفاع طفيف في احتمالات الإصابة بالاكتئاب وإلحاق الأذى بالنفس لكنها ليست مرتبطة بزيادة الميل إلى الانتحار.

وتنتمي العقاقير المحتوية على فيناسترايد ودوتاسترايد لمجموعة من الأدوية المعروفة اختصاراً باسم (5إيه.آر.آي) والتي شهدت تدقيقاً متزايداً في الأعوام الأخيرة من جهات رقابية في الولايات المتحدة وكندا بسبب صلات محتملة لها بمشكلات في الصحة النفسية وفقاً لما قاله الباحثون.

وبحسب وكالة “رويترز” قال الدكتور بلاين ويلك من جامعة ويسترن ومعهد (كلينيكال إيفاليوتيف ساينسز) في أونتاريو وهو كبير باحثي الدراسة “لم تجر الكثير من الدراسات الجيدة في هذا المجال وتلك الأدوية شائعة الاستخدام جداً لدى أطباء الجهاز البولي.”

وقال الباحثون في الدراسة التي نشرت في دورية ( جاما إنتيرنال ميدسين) إن (5إيه.آر.آي) لم ترتبط بشكل عام بارتفاع احتمالات الانتحار، لكن خلال الأشهر الثمانية عشر الأولى ظهر لدى من يتناولون تلك العقاقير ارتفاعاً نسبته 88 بالمئة في احتمالات إيذاء أنفسهم لكن ذلك الخطر لم يمتد فيما بعد تلك الفترة.

كما ارتفعت احتمالات الإصابة بالاكتئاب لديهم في ذات الفترة إلى 94 بالمئة مقارنة بمن لا يتناولونها ثم انخفضت بعد 18 شهراً إلى 22 بالمئة، ولم يظهر لنوع العقار الذي يحتوي على (5إيه.آر.آي) تأثير يذكر على النتائج.

ولفت دكتور ويلك الانتباه إلى أن الاحتمال الحقيقي للاكتئاب وإيذاء النفس الناجم عن تناول تلك العقاقير منخفض جداً، وقال ويلك “إذا كانت العقاقير تتسبب بالفعل في تلك الآثار الجانبية، التي لم تصمم الدراسة لإثباتها، ستحتاج لتناول 470 رجلاً لتلك الأدوية مدة عام كامل لتظهر لديك حالة جديدة من الاكتئاب”.

وأكد ويلك “إنه خطر محتمل وعلى المرضى والأطباء أن يكونوا على علم به

اخترنا لك