المستشارة هالة كاظم: حب الذات مفتاح وصولنا إلى الرضا عن الحياة وعن أنفسنا

هالة كاظم

هالة كاظم المستشارة والفنانة والكاتبة التي تم اختيارها كأكثر النساء العربيات تأثيراً على شبكات التواصل الإجتماعي من قبل google والأمم المتحدة، وهي أول إماراتية وسيدة عربية تبتكر برنامج تغيير للمرأة، حيث ترى أنه لا يوجد حل سحري للمشاكل، ولكن كل ما على الإنسان هو معرفة طريقة التعامل مع مهامه اليومية وإعطاء كل ذي حق حقه، وتقول أن علينا مواجهة خوفنا وأخطاؤنا حتى لا تلاحقنا و تهزمنا، وأول خطوة للقيام بذلك هو امتلاك الشجاعة للتخلص مما لا نريد.

وعن طرق التغيير الإنسانية تقول هالة كاظم: لا تسمح للآخرين بتغيير شخصيتك المحبة والمعطاءة، ولا تسمح لأي شخص أن يقلل من قيمتك، استخدم الحب والطيبة من داخلك لتبقي قوي.

خطوات السعادة

أما عن خطوات السعادة الواجب علينا السير فيها فترى الأستاذة هالة أن الطريق إلى السعادة ليس أمراً نظرياً ولا يوجد خطوات نظرية للوصول إلى السعادة، فكل فرد متفرد بطبيعته ومختلف عن الآخر وكل إنسان ملزم بالبحث داخل نفسه عن سبل السعادة التي يرغب بها، هناك طرق ترشدنا ولكن بعد أن نقرر مساعدة أنفسنا أولاً، كما أن علينا التخلي عن بعض الأمور ‎فذلك يمنحنا الحرية وهي الشرط الوحيد لسعادتنا، وإذا مازلنا نحمل في قلوبنا شيء من الغضب، القلق أو التملك فلن نتحرر أبداً.

وتؤمن هالة كاظم  بأنه لا يجب على الإنسان أن يتوقف عن العمل قبل أن تتوقف حياته، ومن منطلق شخصي ترى أنه عندما تنظر من الماضي إلى الحاضر تجد أنها أنجزت الكثير وكل يوم كان بمثابة درس يعلمها ويفتح لها أبواب جديدة كما أنها ترى بأن هناك الكثير لإنجازه والعمل عليه للمستقبل.

تحديات أفضل من كلمة مشكلات

كما ترى هالة كاظم أنه لا يوجد إنسان يخلو من مشاكل الحياة!! كما أنه ليس هناك أحد أتى إلى الدنيا مع شهادة عدم التعرض إلى مشاكل الحياة؟؟ ولكن لماذا لا نغير المصطلح من مشاكل إلى تحديات حتى لا يصبح حمل الكلمة كبيراً علينا، تحديات الحياة كثيرة ونواجهها جميعاً ويومياً وحتى نصل للعيش بأفضل حال لا بد لنا من تخطي التحديات.

وختاماً ترى هالة أن العمل على حب الذات هو مفتاح الوصول إلى الرضا عن الحياة وعن النفس، والكثير من تحديات الحياة سوف تختفي وعلاقاتنا بالأخرين ستقوى اذا ما تعلمنا حب ذواتنا بطريقة صحية وصحيحة.

الأوسمة

اخترنا لك